اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 7:45 صباحًا
الرئيسية / مقالات / حضن وحضن  .. بقلم : محمد أمين  

حضن وحضن  .. بقلم : محمد أمين  

mohamed-amen

مشهد .. أهالي قرية الإبراهيمية التابعة لمركز كفر سعد بدمياط يودعون جثمان المجند الشهيد محمد أيمن شويقة شهيد الوطن في سيناء الذي ضحي بنفسه واحتضن إرهابيا كان ينوي تفجير نفسه وسط زملائه.

مشهد آخر.. يخرج علينا الإعلامي أحمد موسي بصور (لم يتبين حتي الآن صحتها) حول نائب البرلمان والمخرج السينمائي خالد يوسف محتضنا إحدي الفتيات وهو الاتهام المستتر له بممارسة الرذيلة.

بين المشهدين تتابع الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي فتجد أنها تشعل مصر جدلا ولغطا علي النائب البرلماني الذي يحتضن نساء ليشبع غرائزه الشهوانية.. في الوقت الذي لا تجد أي اهتمام ببطل الصاعقة الذي احتضن إرهابيا ليحمي زملاءه من الموت الذي أشبع غرائزه الإيمانية والوطنية.. الفارق كبير بين حضن الرذيلة وحضن البطولة وللأسف نحن نغرق دائما في مستنقع من الإعلام غير الواعي والمسئول.. يهتم بمشهد الغرائز الشهوانية، ويتعامي عن بطل الغرائز الوطنية..

علي كل إعلامي أن يحافظ علي حق الاختلاف فهو حق لكل الناس، لكن مع ضرورة احترام عقول البشر والامتناع عن سوء استخدام منبره الإعلامي في تصفية الحسابات والتشهير بالآخرين بل عليه أن يرسي مبادئ حرية الرأي والتعبير والمساءلة والمحاسبة والشفافية، واحترام كرامة الناس للتأسيس لغد أفضل لمجتمعنا. هل يعقل أنه في سبيل جذب المشاهدين أن نهتم بالخوض في أعراض الناس ونترك الأبطال الحقيقيين الذين يدفعون كل لحظة من دمائهم ثمنا لأمان هذا البلد؟..

النخبة في مصر في أزمة حقيقية.. فليرحم الله الشهيد البطل ويستر عورات المصريين التي يفضحها عناتيلهم بأبطالهم.

شاهد أيضاً

القاتل واحد وضحاياه كثيرون ! .. بقلم : عبدالرحمن مهابادي – محلل سياسي خبير في الشأن الايراني

إذا نظرنا إلى مشهد الشرق الأوسط والجرائم المرتكبة في هذه المنطقة من العالم ليس من ...