اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 6:11 مساءً
الرئيسية / عاجل / الحوامدية تطلق موقعا اليكترونيا للرد على الحملة الاعلامية ضدها وتدرس اطلاق قناة

الحوامدية تطلق موقعا اليكترونيا للرد على الحملة الاعلامية ضدها وتدرس اطلاق قناة

maw123asd

خاص – لاخبارك 24 من  نجلاء سامي :

أطلق مجموعة من شباب الحوامدية موقعا الكترونيا على شبكة الانترنت يحمل اسم (الحوامدية اليوم)   وذلك ردا على الحملة الاعلامية التي تعرضت لها الحوامدية على مدار الايام الماضية على بعض القنوات الفضائية.

يقول الكاتب الصحفي سامي محمود من أبناء الحوامدية ومؤسس الموقع .. يسعى موقع الحوامدية اليوم لإبراز الصورة الحقيقية لمدينة الحوامدية وتسليط الضوء على أبرز أعلام الحوامدية ورموزها في كافة المجالات وهم كثير.

ويضيف محمود .. إن الحوامدية بها الكثير من الرموز والأعلام الذين ملأوا أرض مصر وسماءها علما وفنا وابداعا وحاز أبناءها العديد من الجوائز المحلية والدولية والحملة التي تعرضت لها الحوامدية ليست حقيقية بالمرة فليس هناك مجتمع نقي مائة بالمائة وسوف نقدم مدينتنا من خلال الموقع بصورتها الحقيقية المشرفة ولن نتردد في إطلاق قناة فضائية خاصة بالحوامدية إذا اقتضى الأمر لإبراز صورتها الحقيقية للعالم أجمع.

من جهته تقدم النائب البرلماني عن دائرة الحوامدية وأبوالنمرس الدكتور ابراهيم حمودة ببلاغ للنائب العام ضد قناة القاهرة والناس التي بدأت الحملة ضد الحوامدية وكان المحامي والسياسي عصام عرفان – من أبناء الحوامدية – قد سبقه في تقديم بلاغ مماثل.

من جهته قال محمد سعد البطل احد المحامين البارزين بالحوامدية، إن “الإعلامية شيماء صادق خرجت عن المهنية وخاضت في أعراض مدينة كاملة دون الرجوع لأهل الخبرة وتقصي الحقائق”. وأضاف أنه “بعد ما جاء في تلك الحلقة من افتراء وتشويه لصورة الحوامدية وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد مقدمة البرنامج وفريق الإعداد ومالك قناة “القاهرة والناس” رجل الأعمال طارق نور “لتكون عبرة لغيرها ممن يخيل نفسه الخوض في الأعراض بالباطل”.

المرشح البرلماني السابق الدكتور أحمد الجمل قال: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام من يشوه صورتنا ويسئ إلينا سواء من داخل الحوامدية أو خارجها ، وعقد الجمل مؤتمرا شعبيا حضره حشد من شباب الحوامدية وبعض القيادات أعلن خلاله تشكيل مجموعة من اللجان لبحث التصدي لحملة تشويه الحوامدية.

شاهد أيضاً

الصداع دليل على أمراض تهدد الحياة .. تعرف عليها

اصبحت آلام الرأس أمرا اعتياديا لا يدعو للقلق لدى الكثيرين، إلا أن بعض أنواع الصداع ...