اليوم الخميس 23 نوفمبر 2017 - 7:42 صباحًا
الرئيسية / مقالات / إنها المهارة وليس الجهد .. بقلم : شكرى رشدى

إنها المهارة وليس الجهد .. بقلم : شكرى رشدى

SHOKRY

سفينة عملاقة تعطل محركها.. استعان اصحاب السفينة بالخبراء الموجودين، ولكن لم يستطع أحد منهم معرفة اصلاح المحرك..

ثم أحضروا رجلا عجوزا يعمل منذ أن كان شابا في إصلاح السفن، كان يحمل معه حقيبة بها بعض الأدوات، وعندما وصل، بدأ في العمل. فحص المحرك بشكل دقيق، من القمة إلي القاع.

كان هناك معه اثنان من أصحاب السفينة يراقبونه، يتمنون أن يعرف ويصلح المحرك.

بعد الإنتهاء من الفحص، ذهب الرجل العجوز إلي حقيبته وأخرج مطرقة صغيرة وبهدوء طرق علي جزء معين من المحرك، بعدها عاد المحرك فورا للحياة وبعناية أعاد المطرقة إلي مكانها،

وقال : المحرك تم اصلاحه !

بعد أسبوع استلم أصحاب السفينة فاتورة الإصلاح من الرجل العجوز وكانت مفاجأة فقد طلب عشرة آلاف دولار!!

أصحاب السفينة قالوا : هذا المبلغ كبير جدا فهو لم يفعل شيئا سوي الطرق بالمطرقة لذلك طلبوا من العجوز ملاحظة تقول «رجاءا أرسل لنا فاتورة مفصلة».

أرسل الرجل العجوز الفاتورة التالية :

الطرق بالمطرقة : دولار واحد

معرفة أين تطرق : 9999 دولارا

إنها المهارة وليس الجهد الجهد مهم، لكن معرفة أين تبذل الجهد في حياتك هو الفرق.

مقال في جملة :

يبدو أن كل شيءٍ معرض للتغيير من حولنا. الاصدقاء، والأبناء، والعلاقات الزوجية، وحتي الأمور المالية.. كلها تتغير إلي الأحسن أو إلي الأسوأ.. فهل يمكننا أن نضمن بقاء الأشياء علي حالها دون تغيير؟

شاهد أيضاً

من خواطرى : كلام شباب .. بقلم: منى حسن

كنت قاعدة مع مجموعة شباب يعني فى حوالى تلاتينات .. عشرينات … كان واحد منهم, ...