اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 5:48 صباحًا
الرئيسية / عاجل / «نداء مصر»: ندعم مؤسسات الدولة والرئيس السيسي.. ولا صحة لما صدر عن فصل طارق زيدان

«نداء مصر»: ندعم مؤسسات الدولة والرئيس السيسي.. ولا صحة لما صدر عن فصل طارق زيدان

778

كتبت هيتم نيقولا :

أكدت وفاء عكة، عضو المجلس الرئاسى لائتلاف “نداء مصر”، أن الائتلاف ومؤسسه طارق زيدان يؤكد علي دعمه للرئيس وكافه مؤسسات الدولة المصرية، و ان ما تم تداوله علي بعض المواقع بشأن فصل طارق زيدان من نداء مصر عن طريق بعض من لا يتمنون اصلا الي الائتلاف وتم فصلهم منذ  ٢ فبراير ٢٠١٦ مثل هشام عناني، اما باقي المذكور اسمائهم  فهم في الأصل لا ينتمون الي نداء مصر وهم مدرجين فقط في القائمة الانتخابية التي تحمل نفس الاسم بصفتهم اعضاء بحزب الثورة المصرية الذي يرأسه طارق زيدان وتم تقديم الطعن علي الانتخابات لمحكمه النقض باسم حزب الثورة المصرية، ولم تتضمن القائمة أي عضو من اي حزب آخر.

وأضافت عكة في بيان لها اليوم، متسائلة  «بأي صفه يتحدثون وبأي منطق يتم استبعاد حزب الثورة المصرية الذي يمثل القائمة بالكامل،   وان ما ورد في الخبر بان طارق زيدان دعي لانتخابات رئاسيه مبكرة هو خبر عار عن الصحة».

وأشارت عكة إلى أن ذلك التصريح يدلل على وجود عدة محاولات للالتفاف علي ائتلاف تم انشاءه في ٢٠١٤ وقام بتأسسيه طارق زيدان  استطاع ان يحصد مليون و٣٥٠ الف صوتا في الانتخابات بفضل محهوداته وكونه شخصيه عامه لها دورها الوطني المعروف والداعم لقوات المسلحه  والشرطه المصريه يشهد له به جميع القائمين علي الدوله.

ونوه البيان إلى أنه «وجب التأكيد ان خبر الفصل حاول تمريره سابقا نفس الشخص المدعو هشام عنان  في ٤ فبراير الماضي في محاولة محاوله يأسه منه لاستثمار مجهودات اخرين وبناء عليه  تقدم الممثل القانون ببلاغ للنائب العام ضده،  ونظرا لان هذا التصريح لم يجد صدي فقد عاد تكرار نفس الفعل مره اخري بعد اسبوعين، رابطا ذلك بتصريحات منسوبه تدليسا  لطارق زيدان، ناسيا او متناسيا هو ومن وقع علي قراره اننا نحتكم لقانون دوله ومحاوله التشهير برئيس ومؤسس الائتلاف سيرد عليها قانون وسندافع عن هذا الكيان بكل السبل القانونيه علما بانه تم اخطار الوسائل الاعلاميه بعدم التعامل مع هؤلاء الاشخاص ونحن الان بصدد رفع قضيه تشهير».

شاهد أيضاً

الصداع دليل على أمراض تهدد الحياة .. تعرف عليها

اصبحت آلام الرأس أمرا اعتياديا لا يدعو للقلق لدى الكثيرين، إلا أن بعض أنواع الصداع ...