اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 5:44 صباحًا
الرئيسية / مقالات / الصحافة تصارع من أجل البقاء .. بقلم : شكرى رشدى

الصحافة تصارع من أجل البقاء .. بقلم : شكرى رشدى

akerelesboo_2015-11-04_16-43-27بسبب التطور التكنولوجي وارتفاع أسعار الورق ومستلزمات الطباعة والمطابع، عاشت الصحافة الورقية في مصر والعالم خلال السنوات الماضية في أزمة، وهو ما أدي إلي تناقص أعداد التوزيع لعدد من الصحف التي اضطر بعضها إلي إغلاق أبوابها وتسريح الصحفيين العاملين بها، أو التحول إلي مواقع إلكترونية.
أزمة التوزيع لم تكن الوحيدة اللي طالت الصحف المصرية، لكن الأزمات المالية كانت السبب الرئيسي في إغلاق عدد من الصحف
خلال شهر سبتمبر 2015 أعلن مجلس إدارة جريدة «التحرير» وقف الإصدار الورقي، والإكتفاء بالموقع الإلكتروني نظرًا لبعض الأزمات المالية التي تمر بها في لندن قررت المجموعة الإعلامية التي تمتلك صحيفة «إندبندنت» البريطانية وإصدارها الأسبوعي «إندبندنت أون صنداي» وقف الإصدار الورقي للصحيفة في أواخر مارس الماضي، لتستمر فقط في صيغتها الإلكترونية. وبذلك تكون إندبندنت التي صدرت عام 1986 أول صحيفة بريطانية تتحول إلي الصيغة الرقمية فقط.
وفي نهاية شهر مارس أيضا أعلنت ثلاث من أعرق الصحف اللبنانية، السفير والنهار واللواء، عن نيتها في التوقف عن الصدور ورقيا، بسبب العجز المالي الذي لم يعد يسمح لها بالاستمرار في تحمل نفقات الإصدار المطبوع وتكاليفه المرتفعة.
وأكد عدد من خبراء الإعلام أن الصحافة الإلكترونية ستكون بديلا للصحف الورقية خلال الفترة القادمة، متوقعين توقف عدد كبير من الصحف.

شاهد أيضاً

«راح ولي الأمر في شربة ميه» .. بقلم : شكرى رشدى

في أول يوم للدراسة توجه ولي الأمر بصحبة ابنته »روان« لتوصيلها لمدرسة روض الفرج الإعدادية ...