اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 5:45 صباحًا
الرئيسية / مقالات / إسعاد يونس.. اطمئني .. بقلم : محمد درويش

إسعاد يونس.. اطمئني .. بقلم : محمد درويش

drwesh

أرجو أن يبدأ البعض من المصريين في التواصل مع الرجل والاعداد لشركة ينحصر نشاطها في تجميع القطط وتغذيتها وإعدادها للتصدير لتكون مصدرا للعملة الصعبة
منذ بضع سنوات كتبت الفنانة القديرة إسعاد يونس في مقالها الذي كانت تكتبه الجمعة كل أسبوع في جريدة المصري اليوم أنها عندما كانت في غرفتها بفندق راق بباريس فوجئت بفأر يطل عليها من تحت الدولاب، انتفضت مفزوعة وهرعت الي التليفون أو الي موظف الاستقبال لا أذكر وجاء اثنان من الموظفين الاقوياء الاشداء ويحمل كل منهما عصا غليظة، وعلي مدي ما يقرب من ساعة فشلا في اصطياد الفأر وهو ما اضطرها الي ان تظل مستيقظة حتي الصباح بعد أن اعتذر لها الرجلان عن فشلهما في التخلص من الفأر، ومع إشراقة النهار تركت الفندق الي غير رجعة وهي تتذكر المصريين أولاد البلد وواحد منهم كان يكفي لأن يقبض علي الفأر من زمارة رقبته.
تذكرت ما كتبته إسعاد يونس وأنا أطالع منذ أيام خبرا عن تعهد السياسي الايطالي «انطونيو راتسي» المرشح لتولي منصب عمدة روما بالقضاء علي مشكلة الفئران في العاصمة الايطالية من خلال إطلاق نصف مليون قطة في شوارع المدينة.
وقال السياسي الايطالي وهو سكرتير لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن خطته لتحرير المدينة من غزو الفئران ـ اذا ما تم انتخابه ـ تشمل استيراد 500 ألف قطة من آسيا وترك لها مهمة اصطياد الفئران.
والخبر علي طرافته يؤكد مشكلة عدم التوازن البيئي الذي تعاني منه الدول المتقدمة، يحرص مواطنو هذه الدول علي اقتناء الحيوانات الأليفة وتربيتها في منازلهم، حتي الاعداد القليلة الضالة منها الموجودة في الشوارع تجد من يحنو عليها من أعضاء جمعيات أهلية توفر لها ملاجئ خاصة وعناية تامة تشمل الرعاية الصحية أيضا.
وكان طبيعيا مع اختفاء القطط من الشوارع أن يخلو الملعب للفئران وهي معروفة بمعدلات تكاثر أضعاف المعدلات المعروفة عن الارانب، وأصبحت تجول وتصول في أنحاء روما وترتع في كثير من المنازل والفنادق أيضا.
ولا أدري لماذا سيستورد الرجل القطط من دول آسيا، وهل لا يعلم أن قطط الشوارع المصرية في حالة بؤس شديد، ولا تجد قطة في الشارع المصري الا وهي تبحث طول نهارها وليلها عن طعامها، ناهيك عن رحلة العذاب في البحث عن الطعام ولكنها لا تسلم ايضا من الاعتداءات عليها من الصغار والكبار فدائما ما «يشوطها» طفل صغير بحذائه بمجرد أنها في طريقه ودون سبب أو مبرر.
ياريت حد يعرف اللغة الايطالية ويراسل السياسي المرشح لعمودية روما ويقنعه باستيراد القطط المصرية في حالة فوزه بالمنصب، نحن سندعو له ليفوز والقطط ستكون ممتنة له جدا عندما تتاح الفرصة للسفر الي روما، أي نعم سيطلقها في الشارع لكنها ستنجو من مضايقات الصغار والكبار وطعامها متوافر من الفئران التي غزت المدينة.
أرجو أن يبدأ البعض من المصريين في التواصل مع الرجل والاعداد لشركة ينحصر نشاطها في تجميع القطط وتغذيتها وإعدادها للتصدير لتكون مصدرا للعملة الصعبة في الأيام الهباب اللي الدولار ماشي فيها علي حل شعره.
الإسكان.. اجتماعي ومتوسط
كنت أتمني أن يتطرق كبار الصحفيين والكتاب الذين دعاهم منذ ايام د. مصطفي مدبولي وزير الاسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة الي زيارة نماذج من مشروع الاسكان الاجتماعي أن يسألوا الوزير: وماذا عن مشروع الاسكان المتوسط، ثم يستطردون في اسئلتهم واذا كانت الوزارة لن تستطيع الوفاء بتعهداتها وتسليم المرحلة الاولي من مشروع دار مصر ـ في كل مواقعه ـ في اول يوليو القادم كما كان مقررا فماذا هي فاعلة في ٥٠٠ الف وحدة اعلنت انها ستنجز منها مائتي ألف في عام واحد.
الغريب ان مشروع الاسكان المتوسط الذي تطلق عليه الوزارة دار مصر وخصصته لابناء الطبقة المتوسطة يبلغ متوسط سعر الوحدة فيه ما بين ٣٥٠ الفا الي ٦٠٠ الف جنيه حسب المساحة ونسبة التميز، وقالت الوزارة عند الاعلان عنه انه يستهدف المكسب المادي من اجل خاطر اصحاب الدخل المحدود والذين اعلنت الوزارة انها ستبيع لهم الوحدات في الاسكان الاجتماعي بـ ١٣٥ ألف جنيه ثم اصبحت ١٥٥ ألف جنيه في آخر تصريحات السادة المسئولين بوزارة الاسكان والتعمير والمجتمعات العمرانية الجديدة.
هذه المبالغ المكتسبة من مشروع دار مصر يبلغ حجمها ٢ مليار جنيه هي نواة مشروع الاسكان الاجتماعي ثم بعد ذلك يمول المشروع نفسه ذاتيا من خلال الاقساط الشهرية و١٥٪ النسبة المدفوعة حتي الاستلام.
ووضعت الوزارة الحاجزين القدامي الذين دفعوا خمسة آلاف جنيه فقط في متاهة عندما طلبت منهم التحويل الي مدينة بدر  حيث لم يفوزوا في قرعة القاهرة الجديدة واعلنت الوزارة ان الذين لم يحولوا ولم يسحبوا المقدمات ان يستكملوا القسط الي تسعة آلاف واربعة آلاف لمدة عام كل ثلاثة اشهر.
طيب واللي حولوا.. موقفهم إيه؟
سؤال أخير تفتكر يا معالي الوزير اللي مقدرش يخلص أبو فلوس في ميعاده، هيخلص ابوبلاش.. قصدي بسعر التكلفة في موعده.. أشك!

شاهد أيضاً

«راح ولي الأمر في شربة ميه» .. بقلم : شكرى رشدى

في أول يوم للدراسة توجه ولي الأمر بصحبة ابنته »روان« لتوصيلها لمدرسة روض الفرج الإعدادية ...