اليوم الخميس 23 نوفمبر 2017 - 7:42 صباحًا
الرئيسية / حوادث / بسبب عملية ختان.. وفاة طفلة والقبض على والدتها وغلق مستشفى

بسبب عملية ختان.. وفاة طفلة والقبض على والدتها وغلق مستشفى

shutterstock_270747161

لم يخطر بخلد الوالدة «إنتصار. م»، ممرضة بأحد مستشفيات محافظة السويس المصرية بأنها ستكون سبباً في غلق هذا المستشفى، ووفاة إحدى توأميها بسبب عملية غير مشروعة لابنتيها علي يد طبيبة جراحة، وبداية القصة عندما اتفقت «إنتصار. م»، مع الطبيبة بالقيام بعملية ختان لابنتيها داخل المستشفى، لكن القدر عجل بوفاة ابنتها ميار محمد موسى، ونجاة شقيقتها نهال عقب وصولها المنزل بساعات.
أعلن الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان المصري صدور قرار بإغلاق المستشفى الخاص الذي تسبب في وفاة الطفلة ميار محمد موسى -17 سنة- بمحافظة السويس ثم إحالتها للنيابة للعامة.
كشف عصام الطباخ، محامي الطبيبة «ن. أ» التي أجرت عملية ختان في محافظة السويس، وأسفرت عن وفاة ميار محمد موسى، أنها قررت تسليم نفسها للعدالة، والعودة إلى السويس، والمثول أمام النيابة العامة بالمحافظة. يتابع الطباخ: «سأثبت خلال التحقيقات أن ما قامت به الطبيبة هو إزالة زوائد فقط ليس أكثر، وأن والدة «ميار» خلال تحقيقات النيابة معها لم تتهم الطبيبة بأي شيء، أو بالمسؤولية عن وفاة «ميار».
تقدم أسامة الباز، محامي الدفاع عن «إنتصار. م»، والدة الضحية ميار، بطلب للنيابة العامة بالسويس لاستدعاء ممرضة لم تذكر بالقضية من قبل، كانت موجودة بغرفة العمليات لحظة وفاة ميار محمد موسى، مؤكداً أن والدة «ميار» اعترفت تفصيلياً في النيابة العامة بالسويس خلال التحقيقات أنها أجرت عمليتين جراحيتين لابنتيها «ميار» و«نهال» داخل المستشفى. يستدرك الباز: «برغم إجراء المستشفى لعمليتين جراحيتين للشقيقتين إلا أن التحقيقات أكدت أن المستشفى أصدر تذكرة دخول واحدة للمتوفاة «ميار»، ولم يُسجل في السجلات الرسمية بالمستشفى اسم شقيقتها التي أجرت عملية في اليوم نفسه.
الباز طالب باستدعاء ممرضة بالمستشفى وعلّق: «لن تكون الممرضة هي الأخيرة، وتوجد أطراف أخرى بالمستشفى».
رفض الدكتور صدقي سيدهم، مفتش الصحة بالسويس، إصدار تصريح الدفن، وأكد في تحقيقات النيابة أن الوفاة نتيجة إصابة الطفلة بجلطة بعضلات القلب بسبب تأثرها بعملية ختان الإناث، مشيراً إلى أن الفتاة التي توفيت لها شقيقة طفلة توأم، وأجريت عملية ختان لها في نفس اليوم، لكنها عاشت ولم يصبها أي مكروه.
أدانت الأمم المتحدة في بيان لها وفاة الطفلة، ميار محمد موسى، بسبب إخضاعها لعملية ختان في محافظة السويس، وأبدت التزامها بالعمل مع السلطات المصرية والمجتمع المصري؛ من أجل حماية حقوق جميع الفتيات والنساء، وأشار البيان إلى «أن نسبة 82 % من عمليات الختان في مصر تُجرى على أيدي كوادر طبية مدربة».

شاهد أيضاً

ليس فى الافلام السنمائية فقط .. عالم: السفر عبر الزمن ممكن

عبّر عالم الفيزياء الفلكي الأمريكي إيثان سيغيل عن قناعته بأن السفر عبر الزمن أمر ممكن ...