اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 2:20 صباحًا
الرئيسية / سلايد / حقيقة إقامة سرادق عزاء شعبي لـ”زويل” في قريته

حقيقة إقامة سرادق عزاء شعبي لـ”زويل” في قريته

8(375)
واصل “زويل” حديثه من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية أسماء مصطفى في برنامج نهار جديد الذي تقدمه عبر فضائية النهار، موضحاً أن د.أحمد زويل كان وطنياً يحب مصر بشدة، وكان “حلم حياته” هو مدينة زويل العلمية، فقد تمنى أن يرى علماءها الذين انتجتهم لمصر، لكنه كان في صراع مع المرض في الفترة الأخيرة، ولم يسعفه الأجل لرؤية ذلك الحلم.
وبسؤاله عن حقيقة ما تردد بشأن إقامة سرادق عزاء شعبي لـ”زويل” في قريته ومسقط رأسه، أوضح العميد ماجد زويل أنه لم يتم إبلاغهم من أي جهة مسئولة في الدولة عن أنه سيقام عزاء في القرية، مشيراً إلى أن الأسرة ستذهب لتشيع الجثمان في مدينة 6 أكتوبر، حيث يوجد المدفن الذي اشتراه العالم الكبير منذ حوالي 6 أشهر، وأكّد أن الأسرة لم تقرر بعد ماذا سيفعلوه بشأن الجنازة، سواء هنا في القرية أو في القاهرة.
يذكر أن التليفزيون المصري، أعلن مساء أمس في نبأ عاجل، عن وفاة العالم المصري أحمد زويل بالولايات المتحدة الأمريكية، بعد صراع طويل مع المرض، وجاري العمل على انهاء إجراءات استقبال الجثمان استعدادًا لمراسم الدفن. 
أحمد زويل من مواليد 26 فبراير 1946، عالم كيميائي مصري وأمريكي الجنسية حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو حيث قام باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فيمتوثانية،  وهكذا يمكن رؤية الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائية، وهو أستاذ الكيمياء وأستاذ الفيزياء في معهد كاليفورنيا للتقنية.

شاهد أيضاً

شركة ”ماهان“ الجوية لنقل الموت

كتب المحامي عبدالمجيد محمد : منذ سرقة الملالي السلطة على الشعب الإيراني و استلام دفة الحكم ...