وسوف يبدأ علماء الآثار في غضون أيام قليلة عملية استكشاف غرفة الدفن المغلقة في الهرم الذي يعود إلى العصر البرونزي. ووفقا للصور، فإن هرم كازاخستان شبه مدمر، لكن يعتقد أنه يشبه إلى حد بعيد تصميم هرم زوسر، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية. وقال عالم الآثار فيكتور نوفوجينوف إن الهرم شيد قبل أكثر من 3000 عام في منطقة سارياركي لـ”فرعون” محلي، أو زعيم قبيلة محلية قوية في أواخر العصر البرونزي. وأضاف أن عملية الاستكشاف ستستمر في غضون أيام قليلة وأن موجودات الهرم ستنقل إلى جامعة كاراغاندا الحكومية.

وتشير المكتشفات الأثرية في المنطقة، التي كانت منفى للنشطاء السياسيين إبان الحقبة السوفيتية، إلى أن كاراغاندا، الوافعة وسط كازاخستان، كانت في الماضي، ذات حضارة غنية وثرية. يشار إلى أنه اكتشفت أهرامات في مناطق أخرى من العالم، مثل المكسيك والبوسنة والصين، غير أنها لم تكن شبيه بأهرامات مصر، بينما يعد الهرم المكتشف في كازاخستان الأكثر شبها بهرم زوسر.