وبعد قرابة 30 دقيقة من تسجيل الهجوم الأول، هوجم شخص آخر في السادسة والثلاثين من العمر، وتعرض للعض في يديه، مما استدعى نقله مباشرة إلى المستشفى.

ولم تمض ساعتان على الهجوم الثاني، حتى عادت أسماك القرش إلى مهاجمة فتى لا يتجاوز 16 من العمر، مصيبة إياه بجرح طفيف في الفخذ، لم يستلزم نقله إلى المستشفى. وتنشط أسماك القرش بشكل كثيف في الشاطئ، وهو ما جعل مسؤولين ينصحون من يرتادونه بعدم الدخول في مياهه إلى علو يتجاوز الركبتين.