وكان ميسي أحد أعمدة النجاح في برشلونة، حين استطاع مع مدربه السابق غوارديولا إحراز 3 ألقاب بالدوري الإسباني، ولقبين بدوري الأبطال، وتجمعهما علاقة قوية جدا.

ونفى غوارديولا لوسائل الإعلام أنه حاول الاقتراب من لاعبيه السابقين، إلا أنه أشار إلى أن ميسي نفسه قد تكون لديه الرغبة بالتغيير والتوقيع لناد جديد وعيش تجربة جديدة.

وقال غوارديولا “أنا لم أحاول إقناع ليو ميسي بشيء، لأن أعظم ما أتمناه أن يكمل حياته في برشلونة”. واستطرد “لكن في نهاية المطاف، قد يقرر ميسي اللعب في مكان آخر، ربما يريد لأبنائه تعلم اللغة الإنجليزية، أو أن يعيش تجربة جديدة”. وأضاف “لو قرر ميسي الانتقال من برشلونة، سوف تكون هناك قائمة من أربعة أو خمسة أشخاص، وأندية راغبة بالتعاقد معه”.