اليوم الأربعاء 24 يناير 2018 - 1:59 مساءً
الرئيسية / سلايد / هل علاج السكر بالخلايا الجذعية ” نصب ” ؟

هل علاج السكر بالخلايا الجذعية ” نصب ” ؟

ghytu8ppp

كتبت هيام نيقولا : بدأ المؤتمر الصحفي الطبي ، و المنعقد على هامش ” المؤتمر المصري القومي الثامن للسكر “، بالتعاون مع بالجمعية المصرية للسكر و دهنيات الدم ،  و المقام في فندق انتركونتيننتال سيتي ستارز القاهرة ، من يوم الأربعاء ٢٦:٢٨ أكتوبر.
اجاب  الدكتور خليفة عبدالله ، أستاذ أمراض السكر و الباطنة بطب الإسكندرية ، عن سؤال مدي نجاح الخلايا الجذعية في علاج مرض السكر قائلاً : لازالت في مرحلة التجارب و ليس علاج نهائي و هي غير معترف بها كوسيلة للعلاج لأنها في طور الدراسات و الأبحاث، و يمكن العلاج به مستقبلاً .
و أكد عبدالله : أن من يوهمون المرضي بالعلاج بالخلايا الجذعية ” نصابون ” و يجب الإبلاغ عنهم .
بينما قال الدكتور محمد خطاب،  أستاذ السكر بطب قصر العيني:  أن المؤتمر يهدف إلي تعميق فكرة العلاج المتكامل لمرض السكر و دهون الدم ، لأننا نهتم به كما نهتم بالسكر.
و تابع خطاب : احساسي و يقيني ان المؤتمر لا يقل عن أي مؤتمر أوروبي من حيث التنظيم و الحضور و المضمون.
و أكد خطاب : إنه  لا  يوجد علاج قاطع و شافي  حتي  الآن لعلاج السكر ، مضيفاً أن الأدوية المستحدثة  لا تلغي القديمة  ، و لا يوجد علاج على مستوي العالم غير متواجد  في مصر و خاصة ال٧ أنواع الرئيسية.
 و عن بدائل السكر  قال خطاب :  ننصح بعدم الإكثار منها و عدم استعمال التي تعرضت للشمس لفترات طويلة.
و علق على سؤال هل بالضرورة كل مريض لديه دهون في الدم لديه سكر ؟ قائلاً :
مرض تصلب الشرايين له عوامل خطيرة و منها السكر و القلب ، كل مريض سكر يحتاج لعلاج دهنيات الدم ، الخلل في دهون الدم  له عدة أنواع ، موضحاً إنه  ليس كل مريض دهون  لديه سكر و العكس صحيح  و لكن يجب أن تعالج الدهون في كل الأحوال.
و أكد الدكتور خليفة : أن العام الماضي دربنا كثير من شباب الأطباء على كيفية التعامل مع مريض السكر و حالياً عملنا مؤتمر معهم لتوعيتهم بتغذية مريض السكر و أيضاً جلسة للنقاش مع أطباء السكر عن الأدوية ، و غداً جلسة مفتوحة لمرضي السكر و لمدة ساعتين مع الأطباء و هي  فكرة جديدة و مختلفة.
مؤكداً : أن الفكرة الأساسية  من المؤتمر هي جمع كل أطباء السكر في مصر في مؤتمر واحد لتوحيد الجهود و المعلومات .
الجديد هذا العام هو التعليم الطبي المستمر ، لشباب الأطباء و الذي قرب من عدد ٢٠٠٠ طبيب حاضرين المؤتمر  ، من  مختلف المحافظات ، و هو عدد كبير جداً و لكن جيد، لأن ليس كل طبيب يستطيع السفر للخارج أو قراءة كل الدراسات و الكتب و المجلات الطبية و العلمية فالمؤتمر  شامل كل شيء و كافي.
و في ذات السياق  قال الدكتور صلاح شلباية  ،  خبير أمراض السكر :على مستوي العالم كله السكر منتشر و في زيادة  مستمرة لأكثر من سبب ومنهم ،   أن برامج التوعية لا تؤثر في المرضي و السكر من النوع الثاني له عدة أسباب و منها الوراثة فماذا نعمل فيها ؟
و أكد شلباية : إنه لا يوجد تطعيم للوقاية منه و لكن نحن نواصل و نستمر و نكرر أننا نحاول دائماً.
بينما قال الدكتور نبيل الكفراوي ، أستاذ أمراض الباطنة و السكر ، بجامعة المنوفية  : توجد أدوية كثيرة لعلاجه و منها الأقراص و حقن الأنسولين و دواء جديد يمتص السكر من الكلي و يتخلص من السكر الزيادة ، و ٣ أدوية جداد ،  منوهاً و بالنسبة للأنسولين يمتد تأثيرة ل٤٢ ساعة مع الحفاظ على مستوي السكر في الجسم معتدل ، و يؤخذ يومياً ،
وأقراص  لإنضباط السكر تتميز بقدرتها  على فقدان الوزن ، و يمكن على أخر العام يصل مصر دواء جديد.
الدكتور إبراهيم الإبراشي ، أخصائي الغدد الصماء قال : يتساءل كثيرون عن جراحات تغيير المسار هل هو علاج للسكر؟    الحقيقة العلمية إذا كان السكر نتيجة الأفراط في الوزن ، السكر سيتحسن إذا انقص وزنه بأي طريقة ، في السمنة المفرطة الجراحة هي العلاج و ليس للمريض ذو الوزن  العادي أو الزائد شوية ، ففي حالة الوزن القليل فهي نصب و احتيال على مريض السكر
موضحاً أن   السكر  هو،  نقص نسبي للأنسولين في الجسم و السمنة تمنع عمل الأنسولين ، ففي حالة إنقاص الوزن السكر يعتدل جداً لأن البنكرياس يعمل بكفاءة أعلي.
 و أضاف  الإبراشي : أن جراحات السمنة متعددة و النزول ٥:١٠% فقط يؤدي إلي تحسن كبير .
و أكدوا أن   كل شركات الأدوية من حقها الربح ، اذن ليس كل دواء جديد أفضل من القديم ، الأدوية الرئيسية القديمة متوافرة و بسعر في متناول الجميع و لكن بعض الجديد يغطي بعض النقص في القديم

شاهد أيضاً

طاهر كامل استشاري التغذية وعلاج السمنة ونصائح لتقليل الوزن وزيادة حرق الدهون في الشتاء

كتبت هيام نيقولا : مع بداية فصل الشتاء أكثر ما يخشاه الجميع زيادة الوزن بسبب ...