اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 7:49 صباحًا
الرئيسية / حوادث / اغلاق مركز “حساسين للأعشاب” لتجارة الاعشاب الطبية واحالة مالكه للنائب العام

اغلاق مركز “حساسين للأعشاب” لتجارة الاعشاب الطبية واحالة مالكه للنائب العام

168333

قررت وزارة الصحة والسكان إغلاق مركز “حساسين” لتجارة الأعشاب الطبية الكائن بمدينة 6 أكتوبر، وذلك لعدم حصوله على التراخيص اللازمة، وادعاء مالكه الصيدلى “سعيد حساسين” معالجة جميع الأمراض، إضافة إلى رصد “الحملة” جملة من المخالفات الصحية، وممارسة الغش والاحتيال على المرضى.
كما قررت وزارة الصحة إحالة الصيدلى “سعيد حساسين” والذى يطلق على نفسه “خبير الأعشاب فى الوطن العربى” للنائب العام، بصفته رئيس مجلس إدارة شركة حساسين لتجارة الأعشاب والنباتات الطبية.
فى السياق ذاته، وجهت الدكتورة مها الربَّاط وزيرة الصحة والسكان خطابا لوزير الاستثمار طالبته فيه بإيقاف كافة الإعلانات أو البرامج ذات الصيغة الإعلانية فى القنوات التى تبث مثل هذه الإعلانات الخاصة بالمذكور.
كما خاطبت وزيرة الصحة نقابة الصيادلة باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الصيدلى “سعيد حساسين”، لقيامه بالكشف على المرضى وبيع الأعشاب مدعيا أنه متخصص فى العلاج بالحجامة والأعشاب الطبية.
بدأت الواقعة بمداهمة لجنة من الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية، والترخيص بوزارة الصحة والسكان، أول أمس الاثنين، مركز “حساسين” لتجارة الأعشاب والنباتات الطبية بمقره الكائن فى مدينة السادس من أكتوبر، وذلك بعد أن وجهت وزيرة الصحة بمواجهة من يبيعون الوهم للمرضى واستخدام وسائل غير معترف بها.
وبتفتيش مقر الشركة تبين وجود تدريب لبعض العاملين بالشركة على الحجامة مقابل راتب قدره 850 جنيها، وهو ما يخالف القانون رقم 415 لسنة 1954 الخاص بتنظيم مزاولة مهنة الطب البشرى، كما عثر على “كول سنتر” به حوالى 50 فتاة تقوم بالرد على المتصلين وتحديد المندوب الذى يقوم بتوصيل الأعشاب والرد على الاستفسارات الطبية.
كما رصدت الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والترخيص عدد من المخالفات لـ”حساسين”، مثل ظهوره بالإعلام دون الحصول على موافقة وزارة الصحة طبقا للقانون رقم 153 لسنة 2004، إضافة إلى وجود العديد من المواطنين داخل مركزه للعلاج بالحجامة والأعشاب، ووصفه وبيعه مستحضرات طبية مخالفا بذلك القانون رقم 415 لسنة 1954 الخاص بمزاولة مهنة الطب البشرى وقانون الصيدلة رقم 127 لسنة 1955.
الجدير بالذكر، أن الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية، كانت قد دأبت على ملاحقة الصيدلى المذكور منذ شهر مارس 2010، بعدما بدأت ظهور مخالفاته التى يقوم بها فى المجال الطبى، حيث قامت بتاريخ 29 مارس 2010 بمداهمة أحد المراكز التابعة له بشارع الهرم، وتبين أنه خالف أحكام نصوص القانون 415 لسنة 1954 بشأن تنظيم مهنة الطب البشرى والقانون رقم 127 لسنة 1955 فى شأن تنظيم مهنة الصيدلة.
وبتاريخ 25/7/2011 قامت الإدارة بعمل حملة بالاشتراك مع الإدارة العامة لمباحث التموين على شركة “إس- إتش – فارما” بمدينة 6 أكتوبر والمملوكة للصيدلى سعيد حساسين، وتبين أنه عاد لمزاولة نشاطه، وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 5097 لسنة 2011 جنح أول 6 أكتوبر بتاريخ 25/7/2011، كما تم إصدار قرار غلق إدارى للمكان.
كما وردت معلومات للإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والترخيص، العام الماضى، بوجود عيادة للصيدلى المذكور بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وعلى الفور تم مداهمتها وعمل محضر إثبات حالة برقم 7241 لسنة 2013 جنح أول طنطا، وتم تشميع المكان بالشمع الأحمر.

شاهد أيضاً

شركة ”ماهان“ الجوية لنقل الموت

كتب المحامي عبدالمجيد محمد : منذ سرقة الملالي السلطة على الشعب الإيراني و استلام دفة الحكم ...