اليوم الأربعاء 24 يناير 2018 - 5:53 صباحًا
الرئيسية / سلايد / محدود الدخل أصبح معدوماً .. بقلم : شكرى رشدى

محدود الدخل أصبح معدوماً .. بقلم : شكرى رشدى

shokryخمسة عشر شهرا علي تولي المهندس شريف إسماعيل رئاسة مجلس الوزراء، ومازال المواطن يعاني العديد من الأزمات الاقتصادية الطاحنة، وما كاد أن يخرج من أزمة، ليجد نفسه أمام أزمة أخري تلاحقه.. وتتوالي الأزمات علي المواطن الغلبان !
وعلي الرغم من الوعود المتكررة من الحكومة للعمل علي خفض الأسعار والسيطرة عليها، نجد ارتفاع صرخات المواطن من جنون الأسعار، حيث ارتفع العديد من أسعار السلع والخدمات الحكومية.
خلال الأيام الماضية ظهرت أزمة الأرز ثم السكر، هذا مع زيادة الكهرباء والغاز ثم زيادة البنزين والسولار، مع ظهور أزمات في توفير بعض السلع التي تعتبر أساسية لأول مرة منذ فترات بعيدة، ثم يدخل المواطن الغلبان في أزمة البحث عن العلاج.. وظاهرة نقص المحاليل والأنسولين لمرض السكري واختفاء بعض الأدوية والأدوات لمرضي الفشل الكلوي، وفوق كل ذلك تعويم الجنيه وتخفيض سعره أكثر من 50٪، وأصبح من يتقاضي 1000 جنيه، بين يوم وليلة أقل من 500 جنيه وهذا يعني أن حكومة المهندس شرف إسماعيل فشلت فشلا ذريعا منذ توليها حتي الآن، في حل أي أزمة أو مشكلة، إلي أن تحول المواطن الغلبان من محدود الدخل إلي معدم الدخل، فما بالك بالمعدم!!
مقال في جملة :
لو كان بإمكان الإنسان أن يجدد منزله بالكامل بمجرد ضغطة زر أو بتحريك عصا سحرية لكان ذلك رائعاً بالفعل، تخيّل الوقت الذي ستوفره، والضجيج والفوضي اللذين ستتجنبهما، والأموال التي ستبقي معك لأنك لم تنفق شيئاً، لكن رغم كل هذه المزايا، هناك جانب سلبي واحد لهذا الوضع المريح ألا وهو أنك لن تستمتع بذلك الشعور الجميل الذي يشعر به الإنسان عادةً عند تحقيق مهمة صعبة من خلال العمل الشاق والصبر.

شاهد أيضاً

من خواطرى : الانتماء .. بقلم : منى حسن

الانتماء هو شعور تلقائي بحبك لحد لبلد او مكان او شئ ملموس, هو شعور عاطفى ...