اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 8:32 صباحًا
الرئيسية / المرأة / ميكروبلاندينغ أجدد تقنية لرسم الحواجب

ميكروبلاندينغ أجدد تقنية لرسم الحواجب

تنتشر مستحضرات تحديد الحواجب وتتكاثر وتبدأ بالاقلام، فالبودرة، فالصباغ، فالجلّ، لأن عدداً غير قليل من السيدات يعانين من مشكلة في حواجبهن، بسبب عدم تناسقها أو رفعها أو الفراغات بين شعراتها. لكن الميكروبلاندينغ هو الحلّ المثالي والدائم للحواجب الرفيعة، فهو من أجدد العلاجات التي قد تغيّر شكل حاجبيك.
الميكروبلاندينغ هو شكل من أشكال الوشم؛ يوضع الصباغ تحت البشرة باستخدام أداة يدوية بدلاً من استخدام الآلة خلافاً للوشم العادي. بالرغم من أنها ليست عميقة مثل الوشم المنتظم فإنها تبقى وشماً، لأنّ الصباغ مزروع تحت الجلد.
التحضيرات اللازمة قبل تطبيق التقنية: إذا كنت تتناولين الأسبرين، أو تستخدمين الريتينول، فعليك التوقف عن هذه العادات أسبوعاً واحداً قبل العلاج. فالريتينول يجعل بشرتك رقيقة، وبالتالي يؤدّي إلى نزف الكثير من الدم.
هل الميكروبلاندينغ مؤلم؟
يعتبر الألم نسبيّ بحسب كلّ سيدة.وبشكل عام، فإنّ كلّ ما ستشعرين به هوبعض الأوجاع كأنها خدوش صغيرة. لتفادي هذه الاوجاع البسيطة يمكن استخدام الكريم المهدّئ الموضعي الذي يساعد على الحدّ من الانزعاج والأوجاع.
مدة الميكروبلاندينغ:
قد تستغرق تقنية الميكروبلاندينغ ما لا يقلّ عن ساعتين عند التطبيق الأول.
الرعاية بعد تطبيق التقنية: تبقى الأهمية الكبرى لضمان نجاح الميكروبلاندينغ هي عناية ما بعد التطبيق، إذ عليك حماية الحواجب من الرطوبة والحدّ من التدريبات التي تسبّب العرق وغسل وجهك بالماء. بعاني بعض السيدات في المرحلة الأولى من الحكّة والاحمرار في الأسبوع الأول، والتي يمكن للفازلين التخفيف منها. قد تبدو الحواجب أغمق قليلاً في البداية، ولكن اللون سيتلاشى بنسبة تتراوح بين 30 و40 في المئة.
النتائج تبقى لمدة 3 سنوات: لا شكّ في أنّ ذلك يختلف من شخص إلى آخر باختلاف نوعية البشرة وأسلوب الحياة، ولكن المعدل قد يصل إلى ثلاث سنوات، مع العودة مرة واحدة كلّ ستة أشهر إلى بعض اللمسات التصحيحية.

شاهد أيضاً

مهرجان “بلا رجال” لمكافحة التحرش الجنسي

ينعقد في نهاية صيف 2018، مهرجان موسيقي ممنوع على الرجال، تجنبا لوقوع حوادث العنف الجنسي، ...