اليوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 7:09 صباحًا
الرئيسية / اقتصاد / أوبك ما هي وما دورها في الاقتصاد العالمي

أوبك ما هي وما دورها في الاقتصاد العالمي

قبل منتصف عام 2014م كانت أسعار النفط تتراوح فوق سقف 100 دولار للبرميل، لكن الأسعار ما لبثت أن عرفت سقوط حر إلى ما دون 30 دولار بحلول النصف الثاني من عام 2016، فهذه الفترة كان المهتمين بسوق النفط وأسواق المال بصفة عامة يتابعون باهتمام شديد أي قرارات وتصريحات تصدر عن منظمة أوبك أو من أعضائها البارزين وخاصة السعودية كما لها من تأثير على أسعار النفط.

فما هي هذه المنظمة وما هو الدور الذي تلعبه في أسواق النفط والاقتصاد العالمي؟

التاريخ والتأسيس:

في الخمسينات من القرن الماضي كان هناك سبع شركات نفطية كبيرة تسيطر على حوالي 85% من الاحتياطي العالمي للنفط المستكشف آنذاك وكانت تعرف باسم الأخوات السبع وكانت تحرص على محاربة المنافسين الجدد وتحاول الحفاظ على سيطرتها على سوق النفط العالمي.

وبحلول سنة 1960 قررت مجموعة من الدول المنتجة للنفط أغلبها عربية من الشرق الأوسط ومن الخليج بالتحديد إنشاء اتحاد دولي من أجل تنسيق الجهود فيما بينها لمواجهة الأخوات السبع والتحكم أكثر في أسعار النفط بما يخدم مصلحة هذه الدول.

فكان إعلان إنشاء المنظمة الدول المنتجة للنفط والتي تعرف اختصارا باسم أوبك من قبل خمسة دول هي الكويت والسعودية والعراق وإيران وفنزويلا، وفي الوقت الحالي تضم المنظمة 13 دولة إضافة إلى الدول المؤسسة هناك أيضا الجزائر وأنغولا والإكوادور وليبيا ونيجيريا وقطر والإمارات العربية المتحدة والغابون.

مع مرور الوقت وحدوث اكتشافات نفطية في دول أوبك انكمش دور الأخوات السبع على الساحة الدولية فيما تعاظم الدور الذي تلعبه هذه المنظمة في الاقتصاد العالمي.

أهمية وقوة تأثير أوبك:

مع حلول سنوات السبعينيات كانت أوبك تسيطر على أكثر من 50% من إنتاج النفط وذلك بعد انضمام مزيد من الدول المنتجة، وسمح لها ذلك بالتحكم في أسعار النفط الخام عن طريق رفع أو خفض الإنتاج واستمر الوضع على هذا الحال حتى بداية القرن الجديد.

مع التطور التكنولوجي بدأت الكثير من الدول وخاصة الولايات المتحدة وكندا باستغلال ما يعرف بالنفط الصخري فارتفع حجم الإنتاج العالمي من النفط وقلص ذلك حصة منظمة أوبك من الإنتاج العالمي مما أثر بالتالي على قدرتها في توجيه الأسعار.

في الوقت الراهن تنتج أوبك حوالي 45% من النفط في العالم وتمتلك الدول الأعضاء فيها 81% من الاحتياطي العالمي المؤكد من النفط حسب تقرير لشركة UFX.

إلى أي مدى يمكن لمنظمة أوبك التحكم في أسعار النفط؟

تأثير أوبك على أسواق النفط مازال كبير ولكن على المدى الزمني القصير فقط، في المنظمة لديها الكثير من التحديات الداخلية والخارجية. فعلى المستوى الداخلي اهتزت سمعة أوبك كثيرا في السنوات الأخيرة بسبب عدم التزام أعضائها بقرارات المنظمة وخاصة فيما يتعلق بتنفيذ التخفيضات من أجل رفع الأسعار، أما على المستوى الخارجي فإن أهم تحد للمنظمة هو شركات النفط الصخري التي أغرقت السوق العالمي بالنفط الخام ونقلت الولايات المتحدة من كونها من أهم المستوردين للنفط في العالم إلى بلد مصدر.

اليوم أغلب شركات الوساطة عبر الانترنت توفر خدمة التداول على النفط الخام  في صيغة عقود مقابل الفروقات CFDs، و يجب على كل من يريد التداول على هذه السلعة الانتباه و تتبع كل شيء يتعلق بمنظمة أوبك بحكم أنها من كبار اللاعبين في هذا المجال.

شاهد أيضاً

دراسة تشرح سبب النزاعات على المواقع الاجتماعية

في حال كنت تتساءل لماذا لا يفهم أصدقاؤك وعائلتك آراءك السياسية وتوجهاتك الواضحة على فيسبوك، ...