اليوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 7:17 صباحًا
الرئيسية / سلايد / شارع «الزن» في أخميم .. بقلم شكرى رشدى

شارع «الزن» في أخميم .. بقلم شكرى رشدى

في مدينة أخميم بمحافظة سوهاج يوجد شارع »الزن»‬، تعود تسمية هذا الشارع إلي قصة يرويها بعض ساكنيه ، أنهم ليلا يسمعون أصوات السيوف وصراخا وعويلا، فقد شهد شارع »‬الزن» مذبحة للمسيحيين استمرت ثلاثة أيام متتالية،وبلغ عدد الذين استشهدوا في أخميم ثمانية آلاف ومائة وأربعين شهيدًا، ودُفِنت أجسادهم في دير الشهداء بأخميم ، ويعتبر الشارع الوحيد في المدينة الذي لم يدخله الصرف الصحي، لأنهم كلما حاولوا حفره وجدوا دماء كثيرة في الارض فلا يستطيعون استكمال الحفر ، تعود هذه القصة فيما بين عامي 302-305 ميلادية، وخلال هذه الفترة كان دقلديانوس وهو إمبراطور روماني حكم في الفترة من نوفمبر 284 حتي مايو 305 ، قد حرص في معظم سنوات حكمه علي اتباع سياسة تسامح ديني مع المسيحيين، ثم تحولت سياسته ضد المسيحيين في اواخر حكمه، فأصدر دقلديانوس أربعة مراسيم تحث علي الاضطهاد، وقد شهدت هذه المراسيم حرق الأناجيل والكتب الدينية ومنع المسيحيين من التجمع وهدم الكنائس وقتل المسيحيين وتحريم القيام بأي صلوات أو طقوس دينية، وقتل كل رجال الدين المسيحي ومصادرة جميع املاك الكنيسة
وكانت المذبحة في جبل أخميم بجوار دير الشهداء بأخميم وتسمي أخميم مدينة الشهداء في العصر القبطي، لان دم الشهداء قد روي كل ذرة تراب في هذه الارض ويوجد بها دير وكنيسة غنية برفات القديسين الشهداء
انتهي هذا الاضطهاد علي يد الملك قسطنطين وسمي عصرالاضطهاد الديني بعصر الشهداء
واستمر هذا الشارع في »‬الزن» حتي يومنا هذا.

شاهد أيضاً

مصري يوقع أشهر نصّاب أمريكي في شرّ أعماله

زعم جوردن بلفورت، المعروف أنه أشهر نصاب في الولايات المتحدة، بأنه تعرضه لعملية احتيال من ...