اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 8:11 صباحًا
الرئيسية / سلايد / لماذا تحدث البدانة بعد الزواج؟

لماذا تحدث البدانة بعد الزواج؟

كل الأسباب المحتملة لحدوث البدانة بعد الزواج، طرق محاربتها، وهل تشير البدانة إلى الرضا عن الحياة الزوجية أم العكس . ربما لاحظتم بعد مراسم الحفل الهام في حياتكم، الزواج، أنكم أصبحتم محبطين عندما اكتشفتم أن وزنكم قد ازداد. لا يحدث ذلك صدفة وأنتم لستم الوحيدين، وقد كرس الباحثون الكثير من وقتهم لمعرفة أسباب البدانة بعد الزواج، وكيف يمكن تجنبها.

أجري فحص كان قد نُشر عام 2013 في مجلة  Health Psychology ‎ على ‏169‏ زوجا طيلة أربع سنوات. في بداية البحث، كان الرجال سمانا قليلا بالمعدل  (BMI 26‎)، بينما كان معدل وزن النساء سليما (BMI 23‎). اكتشف البحث أن أبناء كلا الجنسين قد ازدادوا وزنا. بالإضافة إلى ذلك، فقد انخفض معدل رضا المشاركين في البحث عن علاقاتهم الزوجية.

حاول مجرو البحث التركيز أيضًا على المشاركين في البحث اللذين لم يزدد وزنهم أبدا، وفحْص الأسباب المحتملة. كلما كان المشاركون راضين أكثر عن حياتهم الزوجية، ازداد وزنهم، والعكس صحيح – انخفض وزن الأزواج الذين أعربوا عن عدم رضاهم عن حياتهم الزوجية.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن عدم الرضا عن الحياة الزوجية يؤدي إلى التفكير في الطلاق. وفق النظرية القابعة، فإن الأشخاص غير الراضين عن حياتهم الزوجية ويفكرون في الطلاق، يبدأون بالتخطيط للعودة إلى عالم العُزاب والعزباوات. لذلك يحاولون خفض وزنهم. وهناك إثبات معين لهذه النظرية، إذ أن المشاركين المتزوجين غير الراضين عن حياتهم الزوجية، يحافظون على مظهرهم أيضا.

في المقابل، تشكك أخصائية النفس السريرية، دكتور لاورا كناتي من الجامعة العبرية في نتائج هذا البحث. وفق أقوالها فإن “زيادة الوزن بعد الزواج قد تحدث لأسباب كثيرة، ليست مرتبطة بالضرورة بالرضا عن العلاقة الزوجية. ربما يتنقل الأزواج بالسيارة الجديدة التي اشتروها أكثر من المشي على الأقدام، أو ربما لم يعد لديهم متسع من الوقت للمشاركة في دورات الرقص، أصبحوا يذهبون إلى المطاعم أكثر، أو يشاركون أكثر في وجبات عائلية. إضافة إلى ذلك، يزداد وزن النساء أثناء الحمل”.

ولكن وجد بحث جديد نُشر في شهر شباط في مجلة “‏Journal of Women’s Health‏” أن النساء اللواتي انفصلن عن شريكهن انخفض وزنهن قليلا، حسّن تغذيتهن ومارسن نشاطات رياضية أكثر، مقارنة بالنساء اللواتي بقين مع شركاء حياتهن.

رغم ذلك، لا تسرعوا نحو الطلاق. ربما يكون تغيير كهذا مؤقتا فقط وبعد بضع سنوات ستصبح النساء المطلقات بدينات مثل الأخريات أيضا. وفق أقوال دكتور كناتي “غالبا، يزداد الأشخاص وزنا مع مرور السنوات، سواء كانوا متزوجين أم لا”. ولكن هذا لا يعني أنه يجب التنازل عن الحفاظ على الوزن السليم وعلى الحياة الزوجية. يمكن أن يمارس الشريكين الرياضة معا.

شاهد أيضاً

تطوير شامل لأكبر شوارع مطروح ليتناسب مع الطفرة التنموية بتكلفة 3 مليون جنيه

من مطروح كتبت ليزا شكرى : في إطار جهود اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح ...