اليوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 9:08 صباحًا
الرئيسية / سلايد / نبيلة مكرم : لسنا ضد الهجرة الشرعية و النموذج السوري في مصر مبهر

نبيلة مكرم : لسنا ضد الهجرة الشرعية و النموذج السوري في مصر مبهر

كتبت هيام نيقولا : قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة لشئون الهجرة والمصريين بالخارج، إن المُهاجر هدفه الأساسي لُقمة العيش لذا اتجهت الوزارة لإنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة في المحافظات المختلفة، مشيرة إلى أن مكافحة الهجرة غير الشرعية يبدأ بالترويج للهجرة الشرعية، خاصة وأن الدولة ليست ضد الهجرة الشرعية، بل أنها فقط  تحارب غير الشرعية.
أضافت في حوارها ببرنامج “خاص جدًا” الذي يقدمه الإعلامي عمرو الكحكي على قناة extra news، مساء أمس الأربعاء، أن الوزارة تعمل وفقاً لقانون الهجرة الذي يُعرف المهاجر حقوقه وواجباته من خلال اللجنة العليا المنوطة به.
لفتت إلى أن تم إزالة المواد المتعلقة بتنظيم الهجرة غير الشرعية تزامنا مع اقرار قانون تجريم الهجرة غير الشرعية، مشيرة إلى أن الحقوق والواجبات الفعلية للمصري في الخارج أكثر ما جذب انتباهها في القانون.
قالت مكرم إنه تم إنهاء أزمة  شهادة “الإعصار المادي” كدليل على الفقر، من أجل شحن جثامين المصريين المتوفيين في الخارج، كما تم الاتفاق مع  مؤسسة “مصر الخير” على تحمل نفقات نقل الجثامين من أجل الحفاظ على كرامة المتوفي المصري في الخارج.
كشفت الوزيرة عن أنها تعمل حاليا على توفير مظلة تأمينية للمغتربين وأن يصبح لكل مسافر بوليصة تأمين خاصة به، موضحة أن هناك أزمة ثقة بين المصري في الخارج ودولته لذلك لا يلجأ الى القنصلية أو السفارة الا في استخراج الأوراق الرسمية فقط، كما أن المصري يرفض تسجيل بياناته في السفارة ظنا منه في احتمالية استغلالها ضده.
رأت نبيلة مكرم أن أزمة الثقة بين المغتربين والدولة كانت أكبر تحدي أمام وزارة الهجرة، قائلة إن سفرها لمتابعة الحوادث التي تعرض لها بعض المصريين في الخارج كان البداية لطمأنتهم بأن الدولة المصرية تقف خلفهم.
ألمحت إلى أن قانون تجريم الهجرة غير الشرعية غير كاف للقضاء عليها لأنه يجرم الجاني فقط  دون المُهاجر .
وشددت على أنه لابد من تدريب الشباب الذي يرغب في الهجرة الشرعية ثقافيا ومهنيا وفنيا، وأنه على المُهاجر المصري أن يعرف الكثير عن تقاليد ومبادئ البلد الذاهب اليها وطبيعة علاقاتها مع مصر، كاشفة عن أن الشهر القادم سيشهد تخريج  400 شاب من الغربية والفيوم تم تدريبهم على الميكانيكا والفندقة والكهرباء وتأهيلهم للهجرة الشرعية.
وأردفت أنها طلبت من سفير الاتحاد الأوربي في القاهرة احتياجات سوق العمل الأوربي من أجل تأهيل شباب مصر لها، كما أنها تسعى للتواصل مع الشباب وحل مشاكلهم من أجل التوفيق بينهم وبين سوق العمل العربي والأوربي، مضيفة أن  الشباب يتوهمون بأنهم سوف يجدون جبال من الأموال في انتظارهم منذ اللحظة الأولى لوصولهم الى ايطاليا على عكس الحقيقة.
وصرحت مكرم بأن بين مصر وايطاليا اتفاقية إعادة توطين والتي تقضي بترحيل من يحمل الجنسية المصرية عن الأراضي الايطالية فورا، مؤكدة أن حياة المهاجرين غير الشرعيين من المصريين  في ايطاليا غير أدمية ويواجهون صعوبات كثيرة جدا.
واستكملت أن وزارة القوى العاملة أبرمت اتفاقية “عمالة ” مع ايطاليا منذ 2007 وتتولى تسفير المتدربين للعمل، وأن المواطن المصري يبحث عن الثقة مع الدولة في الداخل مثلما يبحث عنها في الخارج، متعجبة من أن بعض الشباب المصري يرغب في بدء حياته العملية “مدير”.
ورأت مكرم أن النموذج السوري في مصر مُبهر، حيث يعملون وينتجون بأقل الامكانيات، مشيرة إلى أن الثقافة المصرية بإمكانية “البهدلة برة” أزمة حقيقية يجب الانتهاء منها.
وشددت على أنه يحق للمصريين المقيمين في السعودية الحج مرة واحدة فقط كل خمس سنوات مع ضرورة الحصول على ترخيص، لافتة إلى أنه تم إنهاء أزمة المصريين في السعودية بعد مناشدة الملك سلمان وبالفعل صدر قرار العفو الملكي عنهم.
وفي سياق متصل، قالت وزيرة الهجرة أن بعض الصيادين المصريين يغادروا المياه الاقليمية بهدف الهجرة غير الشرعية وليس صيد الأسماك.
وتحدثت عن نتائج مؤتمر العلماء المصريين في الخارج، وقالت إنه حقق الغرض منه  وكافة الوزارات استفادت من هذا التواصل، خاصة وأن إنشاء اول أطلس شمسي للاستطلاع عن بعد  كان أحد أهم نتائج مؤتمر المصريين بالخارج.
وأوضحت أن هناك فريق مصري يستعد للسفر الى اليابان للاطلاع على الدراسات التكنولوجية الحديثة في مجال الفضاء، وأن الحكومة لديها اتجاه قوي للدخول الى عالم الفضاء.
ونوهت إلى أن الدولة تسعى لمعالجة المشكلات الاقتصادية وقيام الدولة وتنميتها، خاصة وأن مصر تُجني الآن ثمار ملتقى الخبراء والعلماء المصريين بالخارج  ونسعى جاهدين للاستفادة  في كافة القطاعات.
وفي سياق متصل، قالت إنها تحرص على التواصل مع الرأي العام وتبليغه بنتائج مشروعاتنا بشكل مستمر، وإن الوزارة تخطط لعقد مؤتمر في ديسمبر المقبل لتحقيق المزيد من الاستفادة من علمائنا في الخارج، موضحة ان “التعليم أو الزراعة أو الريف المصري أو الإعلام” سوف يكون محور المؤتمر القادم.
وأكدت أن استفادة المواطن من مؤتمرات الخارج سوف تتحقق على المدى الطويل، خاصة وأنها أبرمت اتفاقا مع وزير الصحة لاستقبال الطيور المهاجرة من الأطباء المصريين.
وبخصوص مشاركتها في حملات القضاء على فيروس سي، أوضحت أن هذا لأنه من الأمراض التي تمنع المصريين من السفر للخارج.
وعادت للحديث عن الهجرة غير الشرعية، وقالت إنها سافرت إلى المنيا  لأنها من المحافظات الرئيسية في تصدير الهجرة غير الشرعية.
وتعجبت وزيرة الهجرة من وجود عدد كبير جدا من مسميات الكيانات المصرية في الخارج، موضحة انها لا تمانع في وجود كيانات المصريين في الخارج ولكن بشرط  أن تعرف وزارة الهجرة من يتحدث باسم مصر.
وكشفت عن أن هناك خلافات كثيرة واتهامات بالخيانة بين بعض رؤساء كيانات المصريين في الخارج، وأنها أطلقت مبادرة تسجيل كيانات المصريين في الخارج من أجل لم الشمل.
وأوضحت أن قريبا سيتم العمل بالكارت القنصلي للمصريين في الخارج بهدف تذليل العقبات أمام ابنائنا بالخارج، مشيرة إلى أن هناك 8 مليون مصري في الخارج طبقا للإحصائيات الرسمية لوزارة الخارجية والعدد يرتفع الى 11 مليون بغير المسجلين.
وأكدت أنه لابد من الموازنة بين طلب المصريين في الخارج بإدخال سيارات دون جمرك وبين مصلحة الدولة المصرية.

شاهد أيضاً

دراسة تشرح سبب النزاعات على المواقع الاجتماعية

في حال كنت تتساءل لماذا لا يفهم أصدقاؤك وعائلتك آراءك السياسية وتوجهاتك الواضحة على فيسبوك، ...