اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 11:07 صباحًا
الرئيسية / سلايد / اسماعيل مختار وشادى سرور يفتتحان يوم ان قتلوا الغناء لــ تامر كرم

اسماعيل مختار وشادى سرور يفتتحان يوم ان قتلوا الغناء لــ تامر كرم

كتبت هيام نيقولا : برعاية المخرج خالد جلال رئيس قطاع شئون الانتاج الثقافى افتتح منذ قليل الفنان القدير اسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح والمخرج شادى سرور رئيس مسرح الطليعه العرض المسرحى يوم ان قتلوا الغناء للمخرج تامر كرم بمسرح الطليعه بالعتبه بحضور المخرج محمد نور مدير مسرح العرائس، الفنان نبيل الحلفاوى، المخرج أحمد السيد مدير مسرح ملك، الفنان يوسف اسماعيل مدير المسرح القومى، والدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية، الفنان أحمد الحلواني والسيناريست مجدى الشحرى رئيس مركز ثروت عكاشه السينمائى ولفيف من الفنانين والنقاد والمسرحيين والصحفيين. العرض المسرحى القى الضوء حول الصراع بين الأخوين سيلبا و مدى، فى رحلة البحث عن سبب الوجود وسر الكون والصراع الدائر بين روح الحب والتسامح والأمل والخير من ناحية، والتعصب والكراهية والحقد والشر من ناحية أخرى. ” وأعرب الفنان نبيل الحلفاوى، بسعادته فى المشاركة بالأداء الصوتى وسط هؤلاء الشباب، وأثبت أن الشباب هم قادة المجتمع وقادرون على إثبات ذاتهم. ووجه الحلفاوى، الشكر للمخرج الشاب تامر كرم على هذا العمل العظيم قائلا أن الفكرة تلد ولم تموت بدم الشباب واحياء روح المسرح من جديد. كما وجه “الفنان شادى سرور” مدير مسرح الطليعة، الشكر للفنان اسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح وقوفا خلفا لهذا العرض من أول الكلمة مرورا حتى بالموافقة ولم يبخل بشيئ بل وقف خلفا لنا. وأضاف سرور، لن أنسى دور الدكتور خالد جلال رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى على مساهمته ودعمه المشهود لخروج هذا العرض، بهدف توصيل رسالة هذا العرض واستمراره بكم وبهذا الجمهور العظيم. يذكر أن اخر أعمال تامر كرم للبيت الفنى للمسرح هو عرض ” انتيجون” على مسرح الطليعة والذى شارك فى المهرجان القومى للمسرح فى الدورة السابقة . “يوم أن قتلوا الغناء” من بطولة “ياسر صادق، د. علاء قوقة، حمادة شوشة، طارق صبرى، هند عبد الحليم، محمد ناصر، أداء صوتى للفنان القدير نبيل الحلفاوى، موسيقى أحمد نبيل ، ديكور د. محمد سعد، ملابس مروة منير، تعبير حركى عمرو باتريك، إخراج تامر كرم”

شاهد أيضاً

جريمة مروعة.. قتلا طفلهما وأخفيا جثته في صندوق أحذية

تجرد والدان هولانديان من المشاعر والقيم الإنسانية، عندما أقدما على قتل طفلهما الذي لم يتجاوز ...