الرئيسية / المرأة / حقيقة العلاقة بين المرأة والشوكولاتة

حقيقة العلاقة بين المرأة والشوكولاتة

ولأن وقت الإجازة هو وقت تناول الحلويات و الشوكولاتة تحديدًا، فهو الوقت الملائم لتساؤلنا حول حقيقة حب المرأة للحلويات، أهناك سحر حول المرأة والشوكلاتة أم هي خرافة تلك التي تقول بأننا عاجزات عن مقاومة الشوكولاتة؟

من الاسئلة التي طرحت لفهم الأمر هو سؤال: كيف نتعلم تناول الطعام ؟

إن شهوة الشوكولاتة الأنثوية هي سلوك كلاسيكي تعلمته وفقا لما قالته بي ويلسون، وهي كاتبة ومؤرخة غذائية بريطانية تقول أن الجينات يمكن أن تؤثر على أذواق الطعام إلى حد ما، ولكن تفضيلاتنا الغذائية تتشكل بشكل كبير من بيئتنا.

منذ سنواتنا الأولى ونحن نسمع بأن الشوكلاته خاصة بالفتيات، فنرتبط بفكرة أن هذه الشوكولاتة سوف تعدل مزاجنا عندما نحزن وستجعلنا نصبح أكثر سعادة ونحن سعداء، ومع ذلك، لا يوجد سبب بيولوجي يدفع النساء إلى البحث وحب الشوكولاتة أكثر من الرجال، كما تقول ويلسون.

كما وجدت دراسة أجريت عام 2006 حول الشهوة والشوكولاتة التي قارنت الطلاب في الولايات المتحدة وإسبانيا حيث اعترف 59 في المائة من الذكور الأمريكيين و 91 في المائة من الإناث يحبون الشوكولاتة، ومع ذلك، كانت الفجوة بين الجنسين في إسبانيا ضيقة، إذ قال ما يقارب 80 في المائة من الرجال الإسبان و 90 في المائة من النساء إنهم يتوقون إلى الشوكولاتة، وهو دليل على أن حب الشوكولاتة يمكن أن يكون مرتبطًا بالثقافة أكثر من علم الأحياء.

حتى أن الفكرة القائلة بأن الهرمونات تتغير في فترة الحيض وتؤدي إلى الرغبة لتناول الشوكولاتة فقد وجد من خلال الأبحاث التي وجدت أنه حتى بعد انقطاع الطمث  فإن رغبة النساء للشوكلاته تقل بشكل بسيط جدًا.

ويقال بأن ارتباطنا بالحلويات قد بدأ وتطور قديما حيث ساعد أسلافنا في العصر الحجري القديم بالتمييز بين النباتات التي كانت آمنة للأكل وتلك السامة لـ البقاء على قيد الحياة والذي اختلف الآن لأن الحلويات أصبعت مشبعة بالسكر، ولكن هذا السبب غير صحيح فتقول ويلسون، أننا نستطيع الحصول على حلاوة في أشكال مختلفة – بما في ذلك الشمر المطبوخ ببطء أو كوب الذرة الطازجة.

كما تضيف “حبنا للحلوى قد يكون عالميًا ولكن هناك اختلافات فردية واسعة في الطريقة التي نتعلم بها الحصول أو تلبية رغبتنا، فلا يريد الجميع الحصول على المذاق الحلو في شكل قطع فواكه”

نحن أيضا نتمسك بعاداتنا الغذائية التي اعتدنا عليها حتى وإن اختلفت البيئة فـ “الطريقة التي نكافئ بها الأطفال بالغذاء الذي يحبونه أو الحلوى تجعلهم يرتبطون بها”

لذا يجب أن نعرف كيفية تزويد أطفالنا بالطعام المناسب وتعويدهم على عادات صحية وغذائية صحيحة حتى لا يتأثر مستقبلهم.

هنا بعض الأفكار لمساعدتك:

الفتيات يأكلون بشكل أفضل عندما تقللين المحظورات، بينما يأكل الأولاد بشكل أفضل عندما يطلب منهم آباءهمتوقعهم أن يأكلوا الخضراوات كما أن إضافة الخضار في وجبات الطعام المطبوخ في المنزل أثناء تقدمهم في السن سيساعدهم ويجعلهم  يحبونه أكثر.

وأخيرًا..إن إضافة كميات بسيطة من الخضار تدريجيا ضمن أطباقهم اليوم (ومرة أخرى غدا واليوم التالي وبعد يوم من ذلك) ستجعلهم يتناولون ويتقبلون هذا الطعام مدى الحياة.

شاهد أيضاً

بالفيديو .. ديلي ميل: رجل أعمال إماراتي يشتري عذرية فتاة أمريكية بـ 3 ملايين دولار

عرضت فتاة أمريكية عذريتها للبيع من أجل الحصول على تكاليف سفرها ودراستها، في قرار وصفته ...