اليوم الخميس 23 نوفمبر 2017 - 9:40 صباحًا
الرئيسية / الرياضة / مؤمن زكريا : الاحتراف حلم مؤجل.. ونسعى للفوز بالثلاثية

مؤمن زكريا : الاحتراف حلم مؤجل.. ونسعى للفوز بالثلاثية

بدأ حياته ناشئًا فى القلعة الحمراء، ثم انتقل إلى الإنتاج الحربى ومنه إلى المصرى البورسعيدى، وإنبى، قبل أن يلعب للزمالك على سبيل الإعارة من الفريق البترولى، إلا أن ذلك كله من أجل تحقيق حلمه بالعودة إلى المارد الأحمر مرة أخرى، وهو ما تم فى شتاء 2015، إنه مؤمن زكريا أو «الحراق» كما تلقبه جماهير الأهلى، الذى أجرى حوارًا مع «اليوم الجديد» قبل حفل زفافه تحدث خلاله عن كافة الأمور التى أثيرت حوله فى الفترة الماضية، وغيرها من الملفات وذلك فى سياق الحوار التالى:

فى البداية .. نبارك لك على زفافك.

الله يبارك فيك.. أتمنى ان أكون موفقا فى حياتى المقبلة، وأن يساهم استقرارى فى حياتى الشخصية فى تحسين مستواى داخل الملعب.

وما مدى رضاءك على أدائك مع الأهلى؟

راض عن أدائى، ولكن ما زلت أمتلك الأفضل، فالمواسم الماضية كنت أحرز أهدافًا كثيرة، وأظهر بمستوى أفضل، لكن الموسم الحالى ابتعدت فترة عن المباريات بسبب الإصابة، وكذلك الرؤية الفنية للجهاز الفنى، ولكنى أسعى للحصول على فرصتى خلال الفترة المقبلة.

هل أثرت التدعيمات الجديدة على فرصك؟

أولًا الصفقات الجديدة ستفيد النادى، وستعمل على زيادة المنافسة بين اللاعبين من أجل الحصول على ثقة المدير الفنى، الوحيد الأجدر على تحديد العناصر التى تستحق المشاركة أساسيا.

ما حقيقة غضبك من البقاء على مقاعد البدلاء فى المباريات؟

غير غاضب تمامًا، فكما قولت لك المدير الفنى هو الوحيد صاحب قرار مشاركة أى من اللاعبين كونه الذى سيحاسب فى نهاية الموسم، وأعتقد البعض تحدث عن شائعة غضبى لأننى لم أعتد الجلوس على مقاعد البدلاء وكنت أساسيا منذ انضمامى إلى القلعة الحمراء.

ولماذا طلبت الرحيل عن النادى؟

تلقيت عرضًا فى فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وقمت بعرض الأمر على الجهاز الفنى ومجلس الإدارة، لكنهما تمسكا ببقائى داخل الفريق، للحاجة إلى جهودى.

وهل هناك عروض للرحيل فى الصيف؟

لا توجد عروض رسمية -حتى الآن- كل ما يثار فى وسائل الإعلام مجرد جتهادات.

وهل ستحترف حال تلقيك عرضا مناسبا؟

اللعب للنادى الأهلى لا يقل عن الاحتراف فى شىء، فالجميع يتابع المارد الأحمر بسبب حجم ومكانة النادى، ولكنى إذا تلقيت عرضا مناسبا للاحتراف من الناحية المادية والفنية، سأقوم بعرض الأمر على الإدارة والجهاز الفنى.

وماذا عن طموحاتك مع الفريق فى الفترة المقبلة؟

الفوز ببطولة الدورى للموسم الثانى على التوالى، وإحراز بطولة إفريقيا للعودة إلى المشاركة فى كأس العالم للأندية، وكذلك لقب كأس مصر الغائب عن النادى منذ سنوات عديدة.

ألا ترى أن الفريق ضمن الفوز بالدورى؟

نسير بشكل جيد فى المسابقة المحلية، وننفرد بالصدارة، لكن هناك مباريات قوية سيخوضها الفريق خلال الفترة المقبلة، الفوز بها يعنى ضمان الحفاظ على اللقب.

ما رأيك فى أداء الأهلى وتوالى المباريات؟

الأداء يتحسن من مباراة لأخرى، أما توالى المباريات فأعتقد أنه ميزة جيدة، لاستعادة لياقة اللاعبين، لابتعادهم عن المباريات فى الفترة الماضية، فى ظل حصولهم على راحة نظرًا لارتباطات المنتخبات الوطنية المختلفة.

وكيف ترى ولاية حسام البدرى الثالثة مع الفريق؟

الكابتن حسام يسير بشكل جيد مع الفريق، فلم نتعرض لأى هزيمة، كما أننا نتربع على جدول الترتيب، بالإضافة إلى الصعود إلى دور المجموعات بدورى أبطال إفريقيا.

وما تعليقك على اتهام الشعلالى بأنه السبب فى الإصابات؟

أنيس الشعلالى يعد من أبرز مدربى الأحمال الذين تعاملت معهم فى النادى الأهلى، أما الإصابات فكلها قضاء وقدر، ومعظمها فى المباريات وليس فى التدريبات.

ماذا عن عدم انضمامك للمنتخب فى الفترة الماضية؟

احترم قرارات الأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب، وأحترم اختياراته فهو يعرف ما يحتاجه المنتخب، وأنا كلاعب دورى هو الاجتهاد فى التدريبات.

وما رأيك فى كوبر؟

كوبر مدرب جيد ويسير بخطى ثابتة والدليل على ذلك نتائجه الإيجابية التى حققها فى المباريات الأخيرة بتصدر المجموعة فى تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم، وكذلك الوصول لنهائى كأس الأمم الإفريقية فى الجابون.

وما حقيقة وجود اضطهاد للاعبى الأهلى فى المنتخب؟

لا يوجد ذلك نهائيا.

وهل ترى أن المنتخب قادر على بلوغ مونديال روسيا 2018؟

إن شاء الله ننجح فى تحقيق حلم المصريين وإسعاد الشعب المصرى، وأعتقد أن الفوز على أوغندا فى المباراتين المقبلتين سيسهم بشكل كبير فى ضمان الصعود إلى المحفل العالمى بعد غياب أكثر من ربع قرن.

من مثلك الأعلى محليا؟

محمد بركات لاعب الأهلى، وجمال حمزة لاعب الزمالك.

وأوربيا؟

نيمار لاعب برشلونة.

شاهد أيضاً

ليس فى الافلام السنمائية فقط .. عالم: السفر عبر الزمن ممكن

عبّر عالم الفيزياء الفلكي الأمريكي إيثان سيغيل عن قناعته بأن السفر عبر الزمن أمر ممكن ...