ودعت الوزيرة، خلال مباحثاتها مع نائب رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، دي جي بانديان، على هامش ترأسها وفد مصر في اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن، إلى المساهمة في تمويل المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحي في القرى الأكثر احتياجا، ومشروعات أخرى في مجال النقل.

من جانبه، أكد نائب رئيس البنك الأسيوي على حرص البنك في الاستثمار في عدد من المجالات بمصر، في إطار مساندة الحكومة المصرية لتنفيذ برنامجها الاقتصادي الطموح، خاصة أن مصر تتمتع بموقع استراتيجي هام يجعلها جزءا من القارة الآسيوية.

وقال بيان صادر عن وزارة الاستثمار المصرية إن الجانبين بحثا زيادة حجم التعاون بين مصر والبنك، خاصة في مجالات الصرف الصحي والطاقة والنقل. واتفق الجانبان، على الإعداد لإرسال بعثة من البنك إلى مصر للتعرف على عدد من المشروعات، بينها مشروع الصرف الصحي.

وفي السياق، أشار نائب رئيس البنك الآسيوي، إلى أن البنك يعتزم توفير تمويل من 10 إلى 15 مليار دولار سنويا لمشروعات بنية أساسية مختلفة على مدار من 5 إلى 6 سنوات مقبلة في عدد من الدول، بينها مصر. وأضاف: “سوف تشمل هذه العمليات 5 قطاعات أساسية هي الطاقة والنقل والتنمية الحضرية والتنمية الريفية والخدمات اللوجستية”. وتابع: “البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية لديه الآن أعضاء من كل قارات العالم تقريبا بعد أن وسع عضويته بضم 13 دولة جديدة ليصبح إجمالي الأعضاء 70 عضوا”.