وحسب ما ذكره موقع “فرايتي”، فإن مجموعة هاكرز تطلق على نفسها لقب “The Dark Overlord” تدعي حصولها على حلقات الموسم الجديد من مسلسل “Orange Is The New Black”، مضيفة أنها نشرت الحلقة الأولى من المسلسل على موقع “برايفت باي” من أجل إثبات وتأكيد ادعائها.

وقال المصدر نفسه إن الهاكرز طالبوا بفدية (لم يكشف قيمتها) من نتفلكس مقابل عدم نشر باقي حلقات المسلسل، الذي من المنتظر أن تطلقه نتفلكس في التاسع من يونيو القادم.

وكشف “فرايتي” أن القراصنة “ربما وصلوا إلى الحلقات بعد اختراق شركة ما بعد الإنتاج Larson Studios”.

يشار إلى أن منصة نتفلكس تمكنت، خلال الأشهر الأخيرة، من زيادة قاعدة مستخدميها بشكل كبير عن طريق دعم وإنتاج مجموعة من المسلسلات التلفزيونية.