الرئيسية / حوادث / سيدة تنصب على أهالي سوهاج في 58 مليون جنيه

سيدة تنصب على أهالي سوهاج في 58 مليون جنيه

قبل خمس سنوات، بدأت أسماء وزوجها محمد في توزيع إعلانات علي أهل محافظة سوهاج، تقول فيها إنها تعمل في مجال الاستثمار العقاري، ولكن لم تكن الاعلانات سوى جزء من خطة للنصب على الأهالي، انتهت بالحصول منهم على مبلغ 58 مليون جنيه.

وقال عماد طنطاوي، أحد الضحايا، إن المتهمين وجهوا دعوة للناس عن طريق توزيع أوراق دعاية عن نشاطهم في الأموال لتوظيفها واستثمارها في تجارة العقارات، وبالفعل أخذوا مبلغ ٥٨ مليون جنيه.

وأضاف أن بعض الضحايا وتقدر المبالغ التي تعرضوا للنصب فيها بـ 33 مليون وستمائة وأثنين وسبعين ألف جنيه، مشيرا إلى أن الآخرين خافوا من الفضيحة لأنهم في مراكز مرموقة في الدولة، فمنهم  من يعمل في السلك القضائي ومستشارين وضباط في الشرطة. وأوضح أن أسماء كانت تمنح الضحايا فوائد تقدر بـ70 ألف جنيه أو ٨٠ ألف جنيه في السنة. وأضاف طنطاوي، أن الصدمة بدأت عندما طالب أحد الأشخاص بأمواله، ورفضت أسماء، فحرر ضدها محضرًا ودخلت الحجز ٤ أيام.

وتابع: أنا روحت لزوجها محمد بقوله هاتسيبها علشان مبلغ تافه قالي عادي كأنها في إعارة أو عمرة في السعودية، هذا الموقف أدخل الشك إلى قلبي. وتابع طنطاوي: أعطت أسماء وزوجها الرجل الفلوس، وخرجت من الحبس، لكن بصراحة كلنا شاكينا فيهم، روحنا لعمه أبو ضيف وده يعتبر من كبار البلد وللأسف اكتشفنا أنه ناصب عليه هو كمان، لكنه أكد أن ابن شقيقه مش نصاب، بصراحة جمعنا نفسنا وروحنا طالبناهم بفلوسنا فضلوا يماطلوا 6 شهور.

واستطرد قائلا: وبعدين عرفنا أنهم لموا هدومهم وكانوا رايحين عند أقاربهم في سويسرا، التفينا حواليهم وودناهم القسم ورفعنا قضية، بس الغريب أنها بقالها سنتين القضية شغالة وهي ومحمد جوزها في القسم ومرحوش السجن ده أولاً، ثانياً هي رافضه تعمل معارضة، وبتقول عادي أيه المشكله أقضي سنه ولا أثنين في السجن روحو دوروا على مين يديكم الفلوس.

وأشار إلى أن “القضية كل شويه تتأجل علشان القضاة يستشعرون الحرج، والأغرب أن ضباط الأموال العامة لما بيطلبوهم للشهادة مش بيروحوا طبعاً قاعدين في القسم، وأحنا خلاص ضاع اموالنا، أين وزير العدل أين وزير الداخلية، رجعولنا فلوسنا، دي ملايين وهتخرج برة البلد”.

شاهد أيضاً

بالفيديو .. ديلي ميل: رجل أعمال إماراتي يشتري عذرية فتاة أمريكية بـ 3 ملايين دولار

عرضت فتاة أمريكية عذريتها للبيع من أجل الحصول على تكاليف سفرها ودراستها، في قرار وصفته ...