اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 10:57 صباحًا
الرئيسية / سلايد / آية حجازي : مصر وطني وأمي .. ويجب الاهتمام بـ”أطفال الشوارع” بدلا من تسولهم

آية حجازي : مصر وطني وأمي .. ويجب الاهتمام بـ”أطفال الشوارع” بدلا من تسولهم

كتبت هيام نيقولا : قالت آية حجازي، مؤسسة جمعية بلادي جزيرة للإنسانية، المختصة برعاية أطفال الشوارع، إنها تعشق الدولة المصرية وكانت تحلم دائما أن يكون هناك جزيرة إنسانية في العالم كله بمصر ، وكانت تعيش في المملكة العربية السعودية، مضيفة :” للأسف معشتش في مصر كتير ، رغم مصر هي وطني وأمي وأنها عشقت الدولة من تراثها ومن تاريخها القديم والجديد”.

وأضافت “حجازي”، في أول ظهور لها بعد لقائها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في برنامج ” بتوقيت مصر”، على قناة “التليفزيون العربي”، أنها كانت تعسى من المؤسسة التي أنشأتها إلى نشر فكر جديد لإنسانية كما يحدث في العالم المتحضر، حيث أن الشعب المصري ما زال يرى حتى الآن مفهوم الإنسانية هو التصدق بجنية أو بوجبة، ولكن الإنسانية مفهوم أكثر من ذلك كثيرا ، مثل مشروع أطفال الشوارع، حيث أنهم اترموا في ظروف قاهرة ويجب الوقوف بجانبهم.

وأشارت إلى أنه في الولايات المتحدة الأمريكية هناك ما يسمى بالأسرة البديلة، وهذا شيء جيد ولكن في مصر من الممكن إعطائه أموال فقط ، مستطردة :” لو انت اديته فلوس انت معملتش حاجة ممكن يتشجع ينزل الشارع ويشحت لكن لما تستضيفه عندك انت بتعالجه نفسيا من القهر الي فيه”.

قالت آية حجازي ، إن جمعية بلادي جزيرة للإنسانية تعمل على توفير مساحة آمنة لأطفال الشوارع نظرًا لما يعانيه من تفكك أسرته أو تعرضه للضرب الشديد من والديه، وذلك بمساعدة متخصصين وأطباء نفسيين ، وبعد ذلك يتم تدريب الطفل على بعض النشاطات كالرسم والفن و الموسيقي من أجل دمجه في الحياة.

وأضافت “حجازي”، في أول ظهور لها بعد لقائها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في برنامج ” بتوقيت مصر”، على قناة “التليفزيون العربي”، أن تلك الأنشطة قائمة على التطوع ودعم أي فكر جديد، حيث أنها قامت بتأسيس شركة بلادي للنظافة ، من أجل جمع القمامة من الشوارع حيث أنه مشروع قومي يدر دخل كبير جدًا ، حيث أن الحكومة تدفع للشركات الأجنبية مبالغ هائلة من أجل جمع القمامة، وكانت الشركة تقوم بإعادة تدويره.

وتابعت :”كان الطن الالمونيوم او الكانز بيعمل 10آلاف جنيه ، يبقى كده نضفت البلد وخلقت فرص عمل وقولت إن الشغل مش عيب بالمثال مش بالكلام المرسل”، موضحة انها أطلقت مشروع أخر تحت اسم “كانزاية تساوي حياة طفل”.

قالت آية حجازي ، إنه تم اقتحام المؤسسة الخاصة بها بحجة الاتجار بالبشر  وبحجة بأن تلك المؤسسة ليست مرخصة ولكن كان عدم الترخيص تُهمه وحصلت بها على براءة ، ورغم أن وكيل النيابة وعدها بالإفراج عنها بعد ساعتين على الأقل فور القبض عليها إلا أنها لم تخرج سوى بعد ثلاث سنوات.

وأضافت “حجازي”، في أول ظهور لها بعد لقائها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في برنامج ” بتوقيت مصر”، على قناة “التليفزيون العربي”، أنها لم يتم القبض عليها من منزلها أو من المؤسسة ولكن هي من ذهبت لعمل محضر باقتحام جمعية بلادي، وعندما اتهموها بالإتجار بالبشر شعرت حينها أنها قضية.

وأشارت إلى أن الأشخاص التي ذهبت لتحرير فيهم المحضر خرجوا بعد استجواب النيابة  في غضون ساعات، وشعرت بأنها في أول جلسة في المحاكمة مع القاضي سيصدر حكمًا ببراءتها حيث أن لديها ثقة بالقضاء المصري.

شاهد أيضاً

جريمة مروعة.. قتلا طفلهما وأخفيا جثته في صندوق أحذية

تجرد والدان هولانديان من المشاعر والقيم الإنسانية، عندما أقدما على قتل طفلهما الذي لم يتجاوز ...