الرئيسية / سلايد / دينا الشربيني: لا أقبل الزواج من رجل متزوج إلا بشرط واحد

دينا الشربيني: لا أقبل الزواج من رجل متزوج إلا بشرط واحد

تحدثت الفنانة دينا الشربيني أثناء حوارها لبرنامج “فحص شامل” عن كل شيء في حياتها مثل الحب والزواج وقضية تعاطيها المخدرات وذكريات عملها كمذيعة، ولكنها لم تتطرق أبداً للموضوع الأهم وهو علاقتها بالنجم عمرو دياب، بعدما كشفت سابقاً عن تسجيل الحلقة منذ 7 شهور، ورغم أن مقدمة البرنامج راغدة شلهوب أوضحت أن التسجيل تم منذ أربعة شهور فقط ، إلا أن تصريحات دينا كلها كانت عن “قصص الحب القديمة” والخيانة.
أكثر واقعة أوجعت دينا الشربيني كانت خيانة خطيبها السابق لها مع صديقة مقربة، وقالت إنها سمعت أولاً بأخبار الخيانة “وبعدها تأكدت بعيني، ولم أقدر على المواجهة وقتها”، وأضافت أنها تألمت من خيانة صديقتها أكثر من خيانة خطيبها لأن خيانة الرجل متوقعة، “ولكن الصديقة المقربة استخدمت كل ما قلته عن خطيبي لتخطفه مني، وبعد عامين عادت وكلمتني، وبررت خيانتها بأنها شعرت بأن مشروع الخطوبة بيني وبينه “بايظ” ووقتها شعرت بشعور عادي، وخطيبي حاول لأكثر من سنتين الاعتذار والعودة لي ولكنني رفضت”.
أضافت أنها من الممكن أن تسامح الرجل على خيانته لو اعترف بها وكانت نزوة، ولكنها تكره “الكذاب الغبي”، ولا تسامحه “ولهذا لن أسامح الرجل الخائن الذي يبرر الخيانة بأكاذيب تهين ذكائي”. وقالت: “أنا أول من يعترف بأخطائه”.
وتذكرت أطول علاقة حب في حياتها وقالت إنها استمرت 6 سنوات ووصفت حبيبها السابق بالرجل “الجميل” وقالت إنها لا زالت صديقة مقربة منه حتى اليوم، وأن قصة الحب كانت في فترة المراهقة والخطوبة تمت قبل أن تكمل 17 عاماً من عمرها، وتم فسخ الخطوبة بالاتفاق بينهما وهي بعمر 22 عاماً.
وأشارت أنها لا يمكن أن تتزوج من رجل متزوج، وقديماً كانت ترفض الزواج من رجل مطلق حتى، ولكن حالياً تغير موقفها فلن تتزوج من رجل متزوج، ولكن يمكنها الزواج من رجل مطلّق لو كانت طليقته استعادت حياتها الطبيعية ولا يوجد أمل للعودة لزوجها، ولا مانع أن يكون له أولاد من زوجته الأولى.
وقالت إنها مرت بتجربة إعجاب مع رجل لم تتطور لقصة حب، ولكنها عرفت أنه متزوج من أخرى، واضافت: قمت بمواجهته وأنهيت القصة كلها.
اعترفت الفنانة دينا الشربيني بزيارة واحدة للطبيب النفسي، ولكنها لم تحقق المأمول، واستبدلت الحوار مع والدها بالحوار مع الطبيب، كما قررت الابتعاد تماماً عن الأشخاص السلبيين في حياتها وبدأت تبحث عن من يمدها بالطاقة الإيجابية.
روت الفنانة دينا الشربيني، تفاصيل واقعة تحرش تعرضت لها في منطقة العجمي بالإسكندرية، حيث ذكرت أن أحد الأشخاص حاول أن يلمسها، مضيفةً “فرّجت عليه الشارع، وجريت وراه، وبدأت أزعق وألمّ الناس، مش بسكت في الحاجات دي”.
أكدت أنه لا توجد ثقافة في المجتمع، تحدد العلاقة الطبيعية بين الولد والبنت، وأنها تؤيد أن تكون الحرية الجنسية هي أول طريق للعلاج الجنسي، أضافت :”لازم ما يبقاش عندنا الخوف والرهبة، كأننا بنسرق لما اتنين يمسكوا إيد بعض، فيروحوا ورا الشجرة كأنهم بيسرقوا”.
وأشارت إلى أن عملها كممثلة، أنقذها من استمرارها في العمل كمذيعةٍ فاشلة، موضحة أن عملها بالإعلام جاء صدفة، قالت :”كنت بتكلم في أي حاجة، وممكن أعمل إعلان على الهوا لحاجة شفتها وعجبتني، وأنا اللي كنت بدفع الفاتورة زعيق واطلعي فاصل، البرنامج كان هوا فدي كانت المشكلة”.
وعن رأيها في الحجاب، أشارت إلى أنها لم تفكر يوماً في ارتدائه، وأنها لا تؤيد من يرتدون الحجاب بالإجبار، وقالت: “ربنا يهديني، الهداية دي بتاعة ربنا، وعمري ما بحب أحكم على حد بالشكل، والحجاب لازم يكون فيه قناعة مش صح إن واحدة تلبسه عشان جوزها عايز كده”.
وحول تجربتها المريرة مع الإدمان والسجن، قالت إنها تعرضت للظلم وقالت “ربنا حيجبلي حقي”، وكل من يعرفني عن قرب لم يخذلني وقتها، ولن أتكلم عن هذا الموضوع الآن ولكن أعد الرد حالياً، ونفت أن تكون اعترفت في التحقيقات كما روج البعض. وأكدت أن ردها سيخرج في الوقت المناسب مضيفة “متأكدة أن ربنا سينصرني ويكشف الحقيقة قريباً”.

شاهد أيضاً

أكاديمية الشارقة للبحوث وجامعة الشارقة وبلدية الشارقة يوقعون اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع لإجراء البحوث العلمية للمعالجة الإضافيــــة

بهدف المشروع الى إعادة استخدام مياه الصــــرف المعالجة بمحطة منطقة الصجعة في المجالات الصناعية والزراعية ...