اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 7:46 صباحًا
الرئيسية / سلايد / قبلة تودي بحياة رضيعة خلال ساعتين

قبلة تودي بحياة رضيعة خلال ساعتين

نشر الزوجان، نيكول وشين سيفريت، تحذيرات حول خطورة تقبيل الناس للمواليد الجدد، بعد موت طفلتهما، ماريانا، بسبب إصابتها بعدوى فيروسية. وتوفيت ماريانا سيفريت، البالغة من العمر 18 يوما، بعد إصابتها بالتهاب السحايا الذي سببه فيروس الهربس البسيط، وفقا للزوجين. وبهذا الصدد، كتبت الأم نيكول على فيسبوك: “الآن لم تعد تعاني ابنتنا، وهي مع الرب. وأشكر كل من دعمنا وتابع رحلتنا من البداية”. وأضافت نيكول: “كان لماريانا تأثير كبير على العالم خلال 18 يوما من حياتها فقط، ونحن نأمل أن تساهم قصتها في إنقاذ حياة العديد من المواليد الجدد”. وتزوج والدا ماريانا بعد 6 أيام من ولادتها. ويذكر أنه بعد ساعتين من قيام أحدهما بتقبيلها، توقفت عن تناول الطعام ولم تستيقظ، كما بدأت أعضاؤها بالتوقف عن العمل.

الجدير بالذكر، أن فيروس الهربس البسيط (HSV-1)، يسبب التقرحات، ونادرا ما يؤدي إلى التهاب السحايا الفيروسي، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وتقول طبيبة الأطفال، تانيا ألتمان، إنه من الشائع جدا التقاط الفيروس، ولكن نادرا ما يتطور إلى التهاب السحايا. وأضافت: “يمكن أن ينتشر الفيروس بسرعة خلال الشهرين الأولين من ولادة الطفل، كما يسبب مرضا خطيرا لدى المواليد الجدد”. وتشمل الأعراض المبكرة للفيروس، النعاس والغثيان والحمى، وكذلك عدم الشهية والصداع. ونصحت نيكول الآباء والأمهات، بعدم السماح للأشخاص بتقبيل أطفالهم، لضمان عدم إصابتهم بالعدوى الفيروسية. ويمكن أن يكون التهاب السحايا والدماغ، ناجما عن البكتيريا أو الفطريات، وكذلك أنواع أخرى من الجراثيم.

وأوضح الدكتور أماران مودلي، وهو متخصص في أمراض الأطفال بمستشفى بلانك، حيث عولجت ماريانا، أن حوالي 10 إلى 40 ألف طفل ممن يولدون سنويا في ولاية Iowa، يتعرضون للفيروس. ويتوجب على الآباء الجدد تجنب اتصال الآخرين المباشر بأطفالهم حديثي الولادة.

شاهد أيضاً

شركة ”ماهان“ الجوية لنقل الموت

كتب المحامي عبدالمجيد محمد : منذ سرقة الملالي السلطة على الشعب الإيراني و استلام دفة الحكم ...