اليوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 11:01 صباحًا
الرئيسية / المرأة / «تعليم الفتيات» ينفذ نشاط رياضي لعدد 60 فتاة ويستهدف 65  خلال أغسطس

«تعليم الفتيات» ينفذ نشاط رياضي لعدد 60 فتاة ويستهدف 65  خلال أغسطس

كتبت هيام نيقولا : «دي أول مرة ألعب فيها رياضة، أو بمعنى أصح دي أول مرة أعرف فيها يعني إيه رياضة»… كان ذلك بداية حديث ندى أحمد- إحدى الفتيات المستفيدات من مشروع «تعليم الفتيات» عن النشاط الرياضي الذي حصلت عليه بعد تخرجها من برنامج «أحلام البنات» الذي تم تنفيذه في إطار المشروع، الذي تنفذه جمعية نهوض وتنمية المرأة بالشراكة مع «مؤسسة ستار كير إيجيبت» في منطقتيّ مصر القديمة ودار السلام، وللتعرف عن قرب عن الأنشطة الرياضية التي تم تنفيذها وتأثيرها على المستفيدات، كان لنا هذا التقرير.

«الرياضة في التنمية» مفهوم تنموي تطبقه جمعية نهوض وتنمية المرأة للفتيات

في البداية، تحدثنا الدكتورة/ إيمان بيبرس- رئيسة مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة- أن الرياضة في التنمية يعد من المفاهيم التنموية التي تطبقها الجمعية للفتيات المستفيدات من برنامج أحلام البنات، بهدف تعزيز بعض القيم التنموية لدى الفتيات من خلال دمج النشاط الرياضي مع الجلسات، حيث تمارس الفتيات الرياضة ليصبحنّ ّأكثر ثقةً بأنفسهنّ، ويمتلكنّ صحة جيدة ، إلى جانب تعليمهنّ مهارات مثل القدرة على التعبير ، وإكسابهنّ مهارات العمل بروح الفريق.

وأوضحت أنه في إطار مشروع «تعليم الفتيات»، تم تنفيذ المرحلة الأولى من النشاط الرياضي، حيث تم عمل اشتراك لعدد 60 فتاه من فتيات فصول أحلام البنات في النشاط الرياضي، ويشمل النشاط الاشتراك في النادي المصري القاهري ، والتدريب على إحدى الألعاب الرياضية، حيث تم تدريب الفتيات على ألعاب (كرة القدم، كرة السلة، الكاراتيه)، كما تم شراء زي رياضي للفتيات، متضمنًا: «زي رياضي، حذاء رياضي، حقيبة».

أغسطس المقبل.. استكمال النشاط الرياضي للفتيات في فصول أحلام البنات

ومن جانبها، أشارت الأستاذة/ أمنية حنا- سكرتير عام مؤسسة ستار كير إيجيبت- أن مشروع «تعليم الفتيات» سوف يستكمل تنفيذ النشاط الرياضي خلال شهر أغسطس المقبل، مستهدفًا 65 فتاة أخرى، وبهذا يكون المشروع قد وصل إلى 125 فتاة مارسنّ الرياضة وأدركنّ أهميتها لصحتهنّ وحياتهنّ.

وأوضحت أن النشاط الرياضي يأتي كمكون أساسي من مكونات مشروع «تعليم الفتيات» الذي يتم تنفيذه بالتعاون بين كلا الجهتين، لتحقيق مساعيهما المشتركة نحو تمكين الفتيات وتعليمهنّ لمدة 14 شهرًا، حيث يتم تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات التي تحقق الاستدامة والاستمرارية للفتيات.

اخترت ألعب كاراتيه علشان أدافع عن نفسي ومبسوطة أوي بلبس الرياضة الجديد

وتستكمل الفتاة «ندى أحمد» حديثها لنا حول استفادتها من مشروع «تعليم الفتيات»، فتقول: «أنا اخترت أتعلم وألعب كاراتيه لما بدأنا نمارس الرياضة، وده لأني ربطت أهميتها بدرس التحرش الجنسي اللي خدناه في فصل أحلام البنات، وإزاي إننا ندافع عن نفسنا لو إتعرضنا للتحرش، واللي اتعلمته في الرياضة بطبقه لما حد يحاول يضايقني ويتحرش بيا في الشارع، وكمان أنا مبسوطة أوي بالترنج والشنطة والكوتشي اللي خدناهم، ودي أول مرة ألبس فيها لبس زي كده ويكون عندي شنطة رياضة».

 

شاهد أيضاً

جريمة مروعة.. قتلا طفلهما وأخفيا جثته في صندوق أحذية

تجرد والدان هولانديان من المشاعر والقيم الإنسانية، عندما أقدما على قتل طفلهما الذي لم يتجاوز ...