وتوج الأهلي بلقب كأس مصر للمرة 36 في تاريخه، وحقق الثنائية لأول مرة منذ 10 سنوات بعد أن توج في وقت سابق بلقب الدوري المصري للمرة 39 قبل أسابيع من انتهائه.

كانت المباراة قد انتهت بالتعادل السلبي فتم اللجوء لوقت إضافي مدته 30 دقيقة على شوطين مدة كلاهما 15 دقيقة من أجل تحديد بطل الكأس، وسجل المصري هدف التقدم في الدقيقة 102 قبل أن يتعادل عمرو جمال في الدقيقة 117، ثم أضاف أحمد فتحي هدف الفوز في الدقيقة 119.

وقال مدير الكرة بالنادي الأهلي، سيد عبدالحفيظ، إن البعض كان يتحدث عن “سر الدقيقة 90″، التي يحقق بها الأهلي الفوز في الكثير من المباريات، موضحا أنه من الآن لابد أن يتحدثوا عن “الدقيقة الـ120″، بعد أن خطف الأهلي الفوز على المصري في آخر 3 دقائق من الشوط الإضافي الثاني. وأضاف عبدالحفيظ، أن “تتويج الأهلي بكأس مصر يعد خير إنجاز لموسم شاق، أداه الأهلي بقوة وبإصرار على الفوز، حيث تمكن من حسم الدوري والكأس دون هزيمة”.

من جانبه، أكد المدير الفني للأهلي، حسام البدري، أن بطولة الكأس هذه المرة لها طعم خاص، كون الفريق توج بها مع الدوري، وهو أمر يحدث لأول مرة منذ 10 سنوات، مشيرا إلى أن الفريق قدم موسما مميزا على صعيد الأداء والنتائج. يذكر أن الأهلي لديه مباراة مرتقبه أمام الترجي التونسي في الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا يوم 16 سبتمبر القادم.