الرئيسية / المرأة / علاجات سريعة لـ فقر الدم قبل أن يصل للقلب

علاجات سريعة لـ فقر الدم قبل أن يصل للقلب

النقص في عنصر الحديد من الجسم يعيق أداء وظائف الجسم، ويسبب التعب والارهاق، كون هذا المعدن يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء، ويساهم في نقل الاوكسجين بواسطة الهيموغلوبين. والرجل البالغ وبصحة جيدة يحتاج إلى حوالى 10 – 15 غرامًا من الحديد بشكل يومي، أما المرأة فتحتاج إلى كمية أكبر قبل انقطاع الطمث، لأنَّ حاجتها إليه كبيرة أثناء الدورة الشهرية وأثناء الحمل، وفي فترة الرضاعة.
ولكنّ الأطفال والمراهقين أثناء النمو الكامل أو أثناء المرض، وكبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة والرياضيين، يجب أن يراقبوا الحصص التي يتناولونها من الحديد، إذ إنه في حال عدم حصولهم على الكميات الكافية، فثمة خطر إصابتهم بالأنيميا (انخفاض غير طبيعي في مستوى الهيموغلوبين في الدم)، وهذه مشكلة صحية خطيرة، قد تؤدي إلى الشعور بالتعب الدائم وانخفاض مستوى المناعة، وبالنسبة للنساء الحوامل، يؤدي إلى انخفاض خطير في وزن الجنين وخطر الولادة المبكّرة، ومشاكل القلب بالنسبة إلى كبار السن. وبناءً عليه، فإنّ نقص الحديد ظاهرة يجب عدم إهمالها.
الاعياء إشارة تحذيرية
التعب أو الاعياء الكامل هما في الواقع الأعراض الرئيسية لنقص الحديد. ويرافق ذلك مع إشارات أخرى مثل سقوط الشعر، وشحوب في البشرة، وصعوبات في التركيز، والتوتر، والتهيج، وضيق التنفس بشكل غير عادي عند صعود الدرج، ونقص الطاقة، وضعف التئام الجروح، أو خفقان في الصدر وضيق في التنفس، في حالات فقر الدم الشديد.
الأنيميا – أي فقر الدم – تنتج عن نقص الحديد في الجسم، فعلى سبيل المثال، الأشخاص الذين لا يتناولون كميات كافية من البروتين النباتي أو الحيواني، قد يعانون نقصًا في الحديد، وقد يظهر نتيجة نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية، أو حتى نزيف قليل ولكن بشكل مستمر، أو نتيجة ورم في الأمعاء، أو قرحة في المعدة.
إثراء النظام الغذائي بالحديد
إنه العلاج الأسهل: زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالحديد غالبًا ما تساعد على إعادة تنشيط الجسم، مثل: اللحوم الحمراء (الكبد ولحم الضأن)، والأسماك والمأكولات البحرية (المحار والصدف)، والبيض. والأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم يمكنهم تناول الخضر، والحبوب والبقوليات، وخصوصًا السبانخ والهندباء، والباذنجان، والفاصوليا وفول الصويا، والفاصوليا البيضاء، والعدس والحمص.
ويجب ألّا ننسى التوفو والطحالب. ويجب الانتباه إلى أنّ الشاي والقهوة يقللان من امتصاص الحديد، بينما الفاكهة وخصوصًا تلك التي تحتوي كميات من فيتامين “سي” C تعزز امتصاصه.
المكملات الغذائية
المكملات الغذائية المعززة بالحديد متوافرة في الصيدليات، أو متاجر بيع الأطعمة العضوية، على شكل كبسولات أو حبوب، أو على شكل سائل، وتؤخذ لمدة شهر أو شهرين لا أكثر ، لأنّ إفراط الحديد في الجسم يسبب مشاكل صحية. ولكن يمكن اختيار الخضروات وعصير الفاكهة، التي تحتوي على كميات وافرة من الحديد في محتواها، حيث يحتملها الجسم بشكل أفضل.
وصفات الحديد في حالة الإصابة بالأنيميا
في حالات الإصابة بفقر الدم (الأنيميا)، حيث يؤكد ذلك فحص الدم المخبري، فإنَّ الجرعات التي تحتويها المكملات الغذائية ليست كافية، ولذلك يصف الطبيب الحديد على شكل جرعات علاجية، والنوع الأكثر شيوعًا هي الحبوب (Tardyferon® B9) توصف لشهر كامل.
والآثار السلبية لهذا العلاج، كما هي الحال بالنسبة للمكملات الغذائية، أنها لا تكون مدعّمة بالكامل، وقد ينتج عن تناولها في بعض الأحيان الإمساك أو الإسهال. وفي هذه الحالة على الأرجح فقد يصف الطبيب علاجًا آخر.

شاهد أيضاً

عروس ترضع طفلها أثناء زفافها

في واقعه نادرة أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي، أقدمت عروس على إرضاع طفلها أثناء حفل زفافها ...