الرئيسية / سلايد / الضحك حتي الموت .. بقلم شكرى رشدى

الضحك حتي الموت .. بقلم شكرى رشدى

المُدرِسة الأمريكية شارون ريجولي، كانت تقضي عطلتها مع ابنتها وصديقتها في المكسيك.. استأجرت منزلا خاصا به شرفة.. معايير البناء في المكسيك تختلف عن أي مكان آخر، حيث كانت الشرفة بدون سور حقيقة، شارون كانت تجلس للراحة في الشرفة.

انفجرت شارون ضاحكة علي نكتة سردتها ابنتها.. فقدت التوازن لاستغراقها في الضحك المتواصل وانزلقت إلي الوراء نحو حافة الشرفة التي كانت مصممة علي شكل مقعد طويل، وسقطت من الأعلي إلي الأرض.

نُقلت شارون إلي مستشفي مدينة سان دييجو، حيث أوصلها الأطباء بجهاز التنفس الاصطناعي، لكن رغم جهود الأطباء لم تستطع السيدة البالغة 50 عاما التعافي من جروحها البليغة والخروج من حالة الغيبوبة، وفي النهاية اضطرت أسرتها إلي السماح للأطباء بقطعها عن الجهاز.. وماتت بعد سبعة عشر يوما من وجودها في غرفة الإنعاش تحت التنفس الاصطناعي.

ذكر دافيد ريجولي شقيق المدرسة الراحلة، في منشور له علي »فيسبوك» أن »5 أشخاص علي الأقل سينعمون بفرصة مواصلة حياتهم، بعد تبرع عائلة الفقيدة لهم ببعض أعضاء جسدها».

 مقال في جملة :           

الإنسان الذي يكتفي بلوم الآخرين وانتقاد المجتمع ولعن الظروف لن يساهم في بناء حضارة وتقدم ما لم يبدأ بتغيير نفسه أولا وأداء واجبه.

شاهد أيضاً

عروس ترضع طفلها أثناء زفافها

في واقعه نادرة أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي، أقدمت عروس على إرضاع طفلها أثناء حفل زفافها ...