اليوم الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 2:21 صباحًا
الرئيسية / منوعات / توقفت عن عرض البكيني فخسرت 63000 معجب

توقفت عن عرض البكيني فخسرت 63000 معجب

اعتادت صوفي طيلة سنوات على رفع صور على الإنستجرام وهي ترتدي البكيني. ولكن طرأت أزمة كبيرة في حياتها فاضطرت للتنازل عن البكيني وخسرت متابعين كثيرين

شبكات التواصل الاجتماعي مليئة بصور لشابات يرتدين البكيني. تفتختر نساء كثيرات بجسمهن الممشوق وهن يرتدين ملابس بحر صغيرة فقط. يتضح أن الكثير من المتصفِّحين في العالم يحبون هذه الصور ولهذا يتابعون الشابات اللواتي يرفعن على حسابهن على الإنستجرام صورا وهن يرتدين البكيني.

واعتادت صوفي غري (‏Sophie Gray‏) من كندا على نشر صورها وهي على شاطئ البحر وفي البركة بينما ترتدي ملابس البحر الصغيرة بشكل خاصّ. أصبحت بفضل بطنها المسطحة وجسمها الغني بالعضلات نجمة يتابعها الآلاف في الإنستجرام.

إلا أنها تعرضت مؤخرا في المطار إلى حادثة وأصيبت بنوبة قلق قبل صعودها إلى الطائرة. قالت صوفي لوسائل الإعلام إنها قررت التنازل عن السفر بالطائرة وسافرت بالمواصلات مع شريك حياتها طيلة 38 ساعة من تورونتو حتى أدمونتون، وهي رحلة تستغرق نحو ثلاث ساعات ونصف بالطائرة (المسافة بين المدينتين هي 3475 كيلومترا). خلال الرحلة قررت صوفي أن عليها أن تعرض جسما عاديا وسليما وفكرت أن صورها وهي ترتدي البكيني، ليست هامة.

وقالت صوفي إنها لم تكن راضية تماما عن جسمها رغم أنه وفق الصور، كان يبدو بمظهر تحلم فيه كل شابة. “قررت تغيير الصور في الإنستجرام لأنني لا أريد أن أشجع الفتيات على أن يحلمن بالكمال، لأنه غير قابل للتطبيق. على النساء أن يتمتعن بالأطعمة الجيدة والحياة، ويمكن تحقيق ذلك من خلال الحفاظ على نمط حياة صحية”، قالت.

وبدأت صوفي برفع صورها دون استخدام المكياج، والظهور بشكل طبيعي وهي ترتدي ملابس أكثر. منذ أن قررت تغيير شكل صورها، خسرت 63 ألف متابع. “خسرت متابعين ولكنني فرحة، لأني أشعر جيدا إزاء جسمي وأعيش حياة أفضل”، قالت راضية.

 

شاهد أيضاً

اختيار طبيب مصري شاب فى لجنة تحكيم  اكبر مؤتمر للقلب بألمانيا 

كتب عمرو جلال : اختارت الجمعية الأوروبية لامراض القلب ومقرها فرنسا  الطبيب المصرى هانى محمد محمود السيد للمشاركة  ضمن ...