اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 5:45 صباحًا
الرئيسية / سلايد / الدكتور محمد فوزي إستشاري الأشعة التداخلية : تكنولوجيا الهايفو طفرة جديدة وآمنة في علاج الأورام الخبيثة 

الدكتور محمد فوزي إستشاري الأشعة التداخلية : تكنولوجيا الهايفو طفرة جديدة وآمنة في علاج الأورام الخبيثة 

كتبت هيام نيقولا : بدأ منذ قليل، مؤتمر علاج الأورام الخبيثة،و المنعقد في المركز الطبي “هايفومصر” ،بمناسبة افتتاحه اليوم بالجيزة.
قال الدكتور محمد فوزي ،رئيس قسم الأشعة التشخيصية و التداخلية بالمعهد القومي للأبحاث:في البداية نعرف الهايفو فهو
تكنولوجيا تعتمد على الموجات الصوتية عالية الكثافة، و متواجدة منذ التسعينات بدون جراحة أو شك أو إجراء جراحي ، مضيفاً،تكنولوجيا الهايفو تعالج الأورام الخبيثة بدون أي تدخل جراحي و حاربنا كثيراً من أجل تواجدها في مصر ، أصبح الطريقة الوحيدة لعلاج بطانة الرحم المهاجرة في العالم كله ، نتجه لقلة التدخل الجراحي مثل كل العالم ، المريض يأخذ خدمة طبية مميزة و يفتح له ملف حتي الأنتهاء من كل مراحل العلاج و شفاء المريض بشكل تام ، مثلما يحدث في الدول الأوروبية.
فهي تكنولوجيا حديثة جداً و بفضل الله أتينا بها لمصر و كل الحالات تم علاجها بمنتهي النجاح.
لنا دور كبير في توعية الأطباء بهذه التكنولوجيا الحديثة ، و نأمل أنتشار الوعي في مصر   الدول العربية للعلاج بهذه التكنولوجيا الحديثة ،و نرحب بالتعاون مع كل الجهات و على رأسها وزارة الصحة.
المؤسسات هدفها أن يُعالج المريض بسرعة لكي يرجع إلي شغله و هو في أكمل صحة ، و الهايفو فعلاً حقق ذلك ، فقيمته المعنوية عالية جداً.
في حالة إنتشار العلاج بتكنولوجيا الهايفو الموجهة فيمكن علاج 5:6 حالات يومياً، فالمريض لديه عدة أختيارات للعلاج و منها هذه التكنولوجيا و التي نجحت بشكل باهر، فهو طب أمن.
بينماقال الدكتور محمد حامد،إستشاري الأشعة التداخلية جامعة القاهرة :بداية تكنولوجيا الهايفو الموجهة، معناها الموجات الصوتية عالية التركيز ، وهي موجات تساعد على قتل الخلايا الضارة و تم كشفها ففي الخمسينات، و إلي الأن نطور فيها ، فمثلاً سيدة لديها ورم في الرحم فأنا محتاج الوصول للورم بدون الأضرار بالرحم نفسه و هذه النقطة هي مربط الفرس و تم العمل على هذا الهدف ، نحن كافحنا لكي نجد هذه الوسيلة في مصر ، المريض المصري يدفع مبالغ زهيدة بدون تحملة مشقة و تكاليف السفر الباهظة ، وتم علاج 25000 ألف حالة خارج مصر ، وفي مصر مئات الحالات ، و سنعرضها في مؤتمر لاحق قريباً ، وهذه التكنولوجيا مستخدمة في بريطانيا و إلمانيا و اليابان و الصين و تستخدم على نطاق واسع ، تستخدم عندما يحار الجميع ، فالأورام عديدة و كثيرة فعندئذ نستخدم تكنولوجيا الهايفو قال الموجهة ، المركز ليس هادف للربح فقط ، و نحن مؤمنين بدورنا المجتمعي ووظيفتنا الأساسية وواجبنا مساعدة المرضي ، الهايفو وسيلة إضافية و أحياناً كل أساسية في العلاج.
وتابع:الهايفو الموجهة وسيلة آمنة 100%ونجحت في كل الحالات التي طبقت عليها ،له بروتوكلات دولية، فهو ليس خاضع لوجهة نظر الطبيب فقط.
فمرض بطانة الرحم مميت و مكلف و لكن على عدة مراحل بعكس الهايفو الذي يعالج في مرة واحدة و راعينا انخفاض التكاليف المادىة نظراً لظروف المريض و أيضاً ظروف البلد.
فلا يجب المقارنة بين علاج و أخر ، لأن المقارنة ظالمة ، فالمريض بعد أن يقضي 12 ساعة في العلاج يُشفي تماماً و يذهب إلي بيته أو شغله معافي تماماً، و هذا أكبر أهدافنا.
تدربنا خارج مصر ، و في مصر عالجنا حالات كثيرة في خلال ال3شهور الماضية و المرضي تفوقوا على كل النتائج و التي فاقت تخيالتنا ، لدرجة إننا كنا نطلب منهم الأستراحة لمدة 12 ساعة فقط و هذا كان سبب خلاف بيننا و بين المرضي ،لأنهم كانوا يشعرون إنهم في أحسن حالاتهم ، فالإستجابات كانت عالية جداً و بدون أي مضاعفات و المرضي لديهم رضاء تام و كامل.
ليس من وظيفتي جذب المرضي للمركز ولكن خدمة المريض و علاجه بشكل آمن ،فوعي المصريين يزداد يوماً عن الأخر وهم مطالعين على أحدث العلاجات الطبية العالمية.
فمرض السرطان لم يصبح قاتل مثلما كان في الماضي، فأصبح علاجه سهل و يسير.
وأكدت  الدكتورة رانيا حمدي هاشم ،أستاذ الأشعة وعضو الجمعية المصرية والأوربية للأشعة: دور الهايفو الموجهة في علاج أمراض الرحم و الثدي ، ثبت فعاليته و يحافظ على الناحية التجميلية ،فالسيدة تحتفظ بجمالها بدون أي مساس به و هذا أمر مهم جداً للمرأة.
فالجراحة غير مفضلة للبنات و السيدات الصغار ، يستخدم في الأورام الخبيثة لأنها تحتاج أهتمام أكبر للتخلص من كل الورم ، فالهايفو جيد جداً في هذه الحالات.
بالنسبة للرحم مهم جداً و خاصة الأورام الليمفاوية الخبيثة فالأن نستطيع الأحتفاظ بالرحم و معالجة الجزء المصاب بالورم فقط و هذا في حد ذاته ثورة علمية و طبية كبيرة، مع العلم بأن السيدة تحتفظ بكامل خصوبتها ، فهو الحل الأمثل للسيدات.
الهايفو الموجهة للبطانة المهاجرة يتحكم فيها و يقتلها و يقضي على الوجع و النزيف المستمر

شاهد أيضاً

قرية جردو بالفيوم لا يوجد بها عاطل واحد

كتبت هيام نيقولا : قال الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، إن عدد سكان قرية جردو ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *