الرئيسية / سلايد / عوض تاج الدين : 92% من الأدوية التي يأخذها المصريين صنعت في مصر

عوض تاج الدين : 92% من الأدوية التي يأخذها المصريين صنعت في مصر

كتبت هيام نيقولا : عقدت شركة موندي فارما العالمية، والرائدة في علاج الأمراض الصدرية، مؤتمراً صحفياً اليوم ، و ذلك من خلال استضافة الشركة للمنتدي الطبي الأول للأمراض الصدرية.
و حضر المنتدي 200 خبير و طبيب في مجال الأمراض الصدرية و التنفس من مختلف أنحاء الجمهورية ،لمشاركة خبراتهم الطبية و الإكلينيكية و مناقشة أحدث الوسائل التكنولوجية لمحاربة و معالجة الأمراض الصدرية و بالأخص الربو.
كما حضر فعاليات هذا المنادي كبار خبراء الأمراض الصدرية و الحساسية والجهاز التنفسي و منهم، الدكتور عوض تاج الدين، أستاذ الأمراض الصدرية كلية الطب جامعة عين شمس ووزير الصحة والسكان الأسبق ، والدكتورة مايسة شرف الدين أستاذ الأمراض الصدرية كلية الطب جامعة القاهرة ، و الدكتور صلاح سرور أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة الإسكندرية.
وقال الدكتور عوض تاج الدين : أن مرض الجهاز التنفسي و الربو مرض مزمن، و لا يوجد فرق بين الربو الشعبي و الحساسية و هما مرض واحد فعلاً، ويخصون الجهاز التنفسي.
 و تابع تاج الدين:الأمهات بتتخض من كلمة الربو ، و حساسية الصدر مرض قديم من أيام الأغريق و قدماء المصريين والذين كانوا يشتكون من النهج .
 موضحاً :الحساسية عدة أنواع و منها حساسية الأنف و لكن ما يزعج الكل حساسية الصدر،  وخاصة للأطفال لأنه ينهج  و تأتي له أزمات شديدة بالليل . وعن عدد المرضي عالمياً أوضح الدكتور: في العالم حوالي 400 مليون و لكنه عدد تقديري ، وفي مصر النسب في الأطفال تزيد عن 15% و في الكبار 7:8%
وتقريباً في مصر النسبة حوالي 10%.
وأكد تاج الدين:أن الحساسية مرض يأتي في أي وقت وسن، و يزداد في الشتاء و خاصة في الأطفال ،و مشكلتها في التفاعلات الدوائية الدقيقة التي يأخذها المريض.
و أوضح :أن الشعب الهوائية عندما تتسد لا يستطيع المريض أن يأخذ نفسه و كرشة النفس تزيد ، وهو مرض من السهل تشخيصه و توقعه.
و عن إمكانية تقليل عدد المرضي به قال أستاذ الأمراض الصدرية :أولاً  بنفهم الأمهات كل ما يخص المرض ،وثانياً أن العلاج ليس فقط دوائي،و الوقاية منه أن
 كل واحد يحدد ما يسبب له الحساسية .
و عن مسببات مرض الحساسية قال : تلوث البيئة و خاصة في البيوت، التي تستخدم الملمعات و المعطرات و المبيدات و البخور كل ذلك يهيج الشعب الهوائية ،و الإلتهابات الفيروسية .
والتلوث البيئي من أهم أسبابه التدخين و هو عادة سيىة جداً و تنتشر سريعاً جداً بين كل طبقات و فئات المجتمع وخاصة التدخين السلبي فعندما نجلس مع أشخاص يدخنون نستنشق ثلث ما يدخنونه، نحاول بقدر المستطاع توعية المواطنين ، لدينا قوانين تمنع التدخين في الأماكن العامة و لكن غير مطبقة كما يوجد قانون لمنع بيعها لأقل من 18 عاماً
لا توجد قرارات بعد صدور القوانين ، لأني ذهبت لفندق و حاولت منع التدخين في المطعم به و صاحب المطعم قال لي أن لديه ترخيص بالتدخين وطلع قرار غير قانوني كما إنه منتهي الصلاحية.
فكلنا نستطيع أن نطبق  القانون إذا أردنا ذلك و يجب أن نتمسك بحقوقنا.
  وبخصوص أدوية الاستنشاق ، قال :إنها موجودة منذ سنوات عديدة و لكن بعض الناس كانت تخاف منها ويجب على الطبيب أن يشرح لهم أهميتها لأنها سهلة الاستعمال و تركز على الجزء المصاب تحديداً،كما إنها أقل أثار جانبية و تستعمل لأقل فترة ممكنة للسيطرة على حساسية الشعب الهوائية.
 والربو الشعبي له تأثير نفسي كبير على المريض و أسرته و تتحسن جداً من خلال خطة علاجية مؤثرة ، و الأدوية إذا أٌخذت حسب الجرعة الموصوفة بدقة فليس لها أثار جانبية.
و عن غلاء أسعار علاج هذا المرض فقال تاج الدين: أن
الخدمة الطبية و الصحية أصبحت مكلفة حتي الأشعة التشخيصية ،فنحن نتحدث عن أدوية أخذت وقت و مجهود و فلوس و أبحاث ، حتي تأتي بنتائج إيجابية و بأقل أثار جانبية ،وفي مصر نحن نقاتل مع شركات الأدوية للحصول على أحسن سعر دواء للمريض ،نجبرهم أن يكون أقل 10% من أرخص سعر في العالم و أري أن أحسن حل هو التأمين الصحي الشامل.
 مؤكداً أن رقابتنا صارمة جداً على كل شركات الأدوية و 92% من الأدوية التي يأخذها المصريين صنعت في مصر ، و نضمن المادة الفعالة بها فهي مثل الخارج تماماً و لكن المشكلة الوحيدة  في مصر هي سوء التخزين.
و عن نسب الأمراض في مصر أكد وزير الصحة الأسبق :أن أستراليا نسبة الحساسية بها 21% ، و بشكل عام نسب أي مرض في مصر مثله مثل كل دول العالم .
و بالفعل أستطعنا علاج السرطان  و الوقاية و الشفاء من أمراض خطيرة و مستعصية و قضينا على شلل الأطفال نهائياً ، و ذهبنا إلي الناس في كل مكان حتي البيوت لتطعيم أطفالهم.
ولكن الناس تظن ذلك ، لأن عدد السكان زاد و العمر أصبح أطول و هو ما يعطي إيحاء للناس أن النسب في مصر أكثر فلا داعي للقلق .
 قال الدكتور فؤاد القماح المدير العام لشركة موندي فارما:أننا  سننظم حمالات توعية قريباً في القري و النجوع و هذا دورنا، وعلاج أمراض الحسلسية متوفرة و بأرخص أسعار في مصر ،لأننا نأخد أقل هامش ربح و هذا دورنا كشركة عالمية ، تبحث عن راحة وشفاءالمرضي.
 وفي السياق ذاته قالت الدكتورة مايسة شرف الدين أستاذ الأمراض الصدرية جامعة القاهرة : أن الحساسية تأثر على كل الجسم و بداية ونهاية الحياة بنفس.
وعن علاقة مرض القلب بحساسية الصدر أوضحت شرف الدين :أن القلب و الرئتين متصلين ببعض ،والحساسية تنعكس على عضلة القلب و خاصة الجانب الأيمن ، والتأثير بينهم مباشر جداً و العكس صحيح ،فالذبحة القلبية شبه الحساسية في الأعراض
بعض الأدوية تؤخذ لتنظيم ضربات القلب بعضها قد يؤدي لإنقباض في ضربات القلب ، و البعض الأخر يسبب الكحة المستمرة فيجب توقفهم .
 وأكدت شرف الدين:أن الأسراف في المضادات الحيوية مضر جداً ، ولا يجب أن يؤخذ بدون استشارة طبيب لأنها تسبب فشل الكبد و الكلي.
البخاخات علاج قوي و فعال وتعفي من كتابة أدوية عن طريق الفم و ما تسببه من أعراض جانبية و المريض تطور فكرة و أصبح يستعمل البخاخة بدون احراج و هي كل يوم في تطور فعلاً.
وأوضحت :أن لدينا الجديد وهو  ذرات في البخاخات الجديدة وهي صغيرة جداً و بها عداد لمعرفة  كام مرة أخدته و حجم الجرعة و ننتظر دخول النانو تكنولوجي في هذا المجال .
وحالياً بخاخة واحدة فقط سريعة المفعول و طويلة المدي لأكثر من 12 ساعة و بها مشتق الكورتيزون لمرضي القلب و آمنة لمرضي السكر فهي أمنة جداً و تصل إلي أدق أدق الأماكن المصابة كل هذه مزايا جديدة للمرضي، و يجب على الطبيب شرح كيفية استعمال البخاخات للمريض، مع مراعاة أن يكون قادر على استعمالها بنفسه و بيده ، و في مصر أطفال من سن 4 سنوات يستطيعون استعمال البخاخة .
 وعن التدخين قالت :أن المدخن السلبي يتعرض لسرطان الرئة بنسبة كبيرة ، التدخين الإليكتروني السيجارة و الشيشة،  خلت اللي مبيفكرش يدخن إنه يدخن و بها مواد خطيرة جداً و مسرطنة و أخطر بكثير من السجائر ،و أمريكا منزعجة منها للغاية.
 وأختتمت قائلة:أتمني من الإعلام توعية المواطنين بالتأثيرات السلبية منه.
 الدكتورمحمد سمير ،المدير الطبي للشركة:أوضح أن الشركة لديها علاجات حديثة جداً و أمنة وتستخدم للمرضي من سن 12 سنة لفوق، و حالياً نطور فيها حتي تعطي لما هم أقل من ذلك.
بجانب الأدوية الخاصة بالأطفال مرضي الربو.

شاهد أيضاً

بالفيديو .. ديلي ميل: رجل أعمال إماراتي يشتري عذرية فتاة أمريكية بـ 3 ملايين دولار

عرضت فتاة أمريكية عذريتها للبيع من أجل الحصول على تكاليف سفرها ودراستها، في قرار وصفته ...