اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 9:33 مساءً
الرئيسية / اقتصاد / “شعاع كابيتال” تطلق عملياتها لخدمات الوساطة المالية في مصر

“شعاع كابيتال” تطلق عملياتها لخدمات الوساطة المالية في مصر

بعد حصولها على الضوء الأخضر من الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة (ايتوس واير) خاص اخبارك24 : أعلنت “شعاع كابيتال”، شركة الخدمات المالية المتكاملة ومقرها الإمارات العربية المتحدة، أن ذراعها لخدمات الوساطة المالية، شركة “شعاع لتداول الأوراق المالية”، قد باشرت رسمياً ممارسة نشاطها في السوق المصرية، بعد حصولها على الضوء الأخضر من الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر.

وقد أتمت شركة “شعاع لتداول الأوراق المالية-مصر” بنجاح، تنفيذ أولى عملياتها بعيد نيلها الموافقات الرسمية من الجهات التنظيمية يوم 11 نوفمبر 2017، بفضل جهود فريق عملها المتفاني والذي يضم 40  من خبراء المال والوساطة.

سبق لـ “شعاع كابيتال”، أن أكدت على استراتيجيتها للنمو ومبادراتها المستمرة للتوسع الاقليمي الطبيعي وأيضاً عبر الإستحواذات الإستراتيجية، وتشكل خطوة إطلاق شركة “شعاع لتداول الأوراق المالية-مصر” دليلاً واضحاً على التزام المجموعة بتنفيذ مندرجات خطتها تلك. كما أن التواجد الرسمي والمباشر للمجموعة في القاهرة، يشكل امتداداً طبيعياً لشبكتها لخدمات الوساطة وأعمال الأوراق المالية، والتي عبرها ستوفر الشركة لقاعدتها من العملاء الأفراد وأصحاب الثروات من كافة أنحاء المنطقة، منفذاً مباشراً على الأسواق المالية المصرية.  

وبهذه المناسبة قال فؤاد طارق خان مدير عام شركة شعاع كابيتال، “تتبوء شعاع للأوراق المالية مصر، موقعاً مهماً ضمن جهودنا لمد عملائنا بكافة الإمكانات للاستثمار في أبرز الأسواق المالية الإقليمية. وقد لمسنا خلال العام 2017 اهتماماً واضحاً من قبل عملائنا بالسوق المصرية، في ظل ما تشهده البلاد من تزايد في الفرص المتاحة ومتانة للعوامل الاقتصادية.

وأصبحنا بفضل شعاع للأوراق المالية مصر قادرين على تلبية الطلب المتزايد على تلك السوق والسير قدماَ في تحقيق أحد أبرز أهدافنا الاستراتيجية طويلة الأمد”.

وأضاف خان “أتوجه بالشكر الجزيل من السلطات المصرية وكافة الهيئات التنظيمية على دعمها وتوجيهاتها طوال الفترة المنصرمة”.

جدير بالذكر أن قطاع الوساطة وأعمال الأوراق المالية، هو أحد أبرز الأنشطة التي تمارسها “شعاع” ضمن خدماتها الواسعة في مجال أسواق رأس المال. وسبق للشركة مؤخراً أن خَطَت خطوة استراتيجية، تمثلت بإبرامها اتفاقية للاستحواذ على شركة “المتكاملة للأوراق المالية”، وهي الشركة الرائدة في مجال الوساطة في دولة الإمارات العربية المتحدة. مما من شأنه أن يعزز من قاعدة عملاء “شعاع” ويساهم في تحسين مستويات الانسجام والكفاءة التشغيلية لديها. أما اليوم، فإن العودة القوية للمجموعة إلى السوق المصرية عبر شعاع للأوراق المالية، من شأنه على المدى المتوسط أن يمهد الطريق لحضور أكبر لها ومزيد من التوسع عبر خدماتها المتخصصة الأخرى على ساحة منطقة شمال أفريقيا.

بيان تحذيري بخصوص التصريحات الاستشرافية

تتضمن هذه الوثيقة بيانات أو تصريحات استشرافية، والتي لا تشكل حقائق تاريخية أو ضمانات للأداء المستقبلي، إنما تستند فقط إلى توقعاتنا ومعتقداتنا وافتراضاتنا الحالية بشأن مستقبل أعمالنا، والخطط والاستراتيجيات المستقبلية، والتقديرات، والأحداث والاتجاهات المتوقعة، والظروف الاقتصادية وغيرها من الظروف المستقبلية. ويمكن تمييز أي بيانات أو تصريحات استشرافية عموماً من خلال استخدام مفردات مثل “نتوقع”، “نرجو”، “نعتزم”، “نخطط”، “نستهدف”، “هدف”، “ننوي”، “نؤمن”، “نقدّر”، “نرجح”، “استراتيجية”، “اتجاه”، “مستقبل”، “غاية”، “من الممكن”، “قد”، “ينبغي”، “سوف”، أو عكس هذه الكلمات أو غيرها من مشتقاتها أو شبيهاتها التي تشير إلى المستقبل.

وقد تشمل التصريحات الاستشرافية، على سبيل المثال لا الحصر، تصريحات بخصوص:

  • النتائج التشغيلية المتوقعة مثل نمو الإيرادات أو الأرباح
  • المستويات المتوقعة للنفقات واستخدامات رأس المال
  • التقلبات الحالية أو المستقبلية في أسواق رأس المال وأسواق الائتمان وظروف السوق المستقبلية

ونظراً لكون التصريحات الاستشرافية متعلقة بالمستقبل، فإنها عرضة للتقلبات والمخاطر والتغيرات في الظروف التي يصعب التنبؤ بها، والتي يعدّ الكثير منها خارج عن سيطرتنا. وقد تختلف نتائجنا الفعلية وأوضاعنا المالية بشكل كبير عن تلك المشار إليها في التصريحات الاستشرافية. ولذلك، يجب ألا تعتمد على أي من هذه التصريحات الاستشرافية. وتشمل العوامل الهامة التي يمكن أن تؤدي إلى تغيرات كبيرة في نتائجنا الفعلية ووضعنا المالي عن تلك المشار إليها في التصريحات الاستشرافية، على سبيل المثال لا الحصر: قدرتنا على الحفاظ على مستويات مناسبة من الإيرادات وضبط النفقات؛ والأوضاع الاقتصادية والمالية في الأسواق العالمية والإقليمية التي نعمل فيها، بما في ذلك التقلبات في أسعار الفائدة، وأسعار السلع والأسهم وقيمة الأصول؛ وتنفيذ المبادرات الاستراتيجية، بما في ذلك قدرتنا على إدارة عملية إعادة توزيع ميزانيتنا العمومية بصورة فعالة وتحقيق التوسع في أعمالنا الاستراتيجية؛ موثوقية سياساتنا وإجراءاتنا وأساليبنا الخاصة بإدارة المخاطر؛ واستمرار التقلبات في أسواق رأس المال أو أسواق الائتمان؛ والأحداث الجيوسياسية؛ والتطورات والتغيرات في القوانين واللوائح، بما في ذلك تكثيف الأنظمة التي تحكم صناعة الخدمات المالية من خلال العمل التشريعي والقواعد المنقحة والمعايير التي تطبقها الجهات المنظمة التي نتبع لها. ويستند أي من التصريحات الاستشرافية التي نقدمها في هذه الوثيقة والعرض فقط إلى المعلومات المتوفرة لدينا حالياً، وهي تنطبق فقط اعتباراً من التاريخ التي صدرت فيه. وليس هناك أي تمثيل أو ضمانات، صريحة أو ضمنية، فيما يتعلق بدقة أو اكتمال أو نزاهة المعلومات والآراء الواردة في هذه الوثيقة. ولا نتعهد بأي التزام تجاه تحديث أي تصريح استشرافي علناً سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو تطورات مستقبلية أو غير ذلك.

شاهد أيضاً

دراسة تشرح سبب النزاعات على المواقع الاجتماعية

في حال كنت تتساءل لماذا لا يفهم أصدقاؤك وعائلتك آراءك السياسية وتوجهاتك الواضحة على فيسبوك، ...