اليوم الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 2:09 مساءً
الرئيسية / سلايد / بالفيديو : السناتور ليبرمن يناشد الادارة الأمريكية لدعم المعارضة الايرانية NCRI وPMOI

بالفيديو : السناتور ليبرمن يناشد الادارة الأمريكية لدعم المعارضة الايرانية NCRI وPMOI

عقدت المعارضة الإيرانية وعدد من السياسيين المتقاعدين الأميركيين مؤتمراً في نادي الصحافة الوطني بالعاصمة واشنطن، بمشاركة من المعاهد المختصة بدراسة الشرق الأوسط. وأشار المشاركون في الاجتماع إلى ضرورة أن تلعب الولايات المتحدة دوراً هاماً في تقليص النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، خصوصاً في العراق وسوريا ولبنان واليمن. وأشار القائمون على المؤتمر إلى الدور السلبي الذي تنتهجه طهران بصورة مباشرة أو غير مباشرة في الصراع الدائر بالمناطق الساخنة في الشرق الأوسط، كما تم التأكيد على السياسة الأميركية في عهد الرئيس ترمب، والتي تحاول إيجاد حلول دبلوماسية لوضع حد للتدخل الإيراني.

وفي كلمة له تناول السناتور ليبرمن السياسة الجديدة للادارة الأمريكية الجديدة حيال النظام الايراني وسلط الضوء على سياسة المداهنة في عهد اوباما حيال النظام والتغاضي عن جرائم الأخير ضد الشعب الايراني وتدخلاته الارهابية في دول المنطقة على أمل تغيير سلوك النظام الايراني. ودعا ليبرمن الى زيادة العقوبات على النظام ومزيد من الرقابة من قبل المفتشين الدولين التابعين للطاقة الذرية على المواقع العسكرية والمدنية للنظام الايراني. كما دعا الى دعم المقاومة المنظمة للشعب الايراني والبديل الديموقراطي للنظام وأضاف: لذلك أولا أتمنى أن نمضي بهذا المنوال قدما الى الأمام لدعم الادارة [الأمريكية] بشأن ايران وأن نطلب منها تطبيق وتعزيز السياسات المعلنة من قبل الرئيس ترامب وأن تدعم أمريكا للمعارضة الايرانية المجلس الوطني للمقاومة الايرانية NCRI ومنظمة مجاهدي خلق الايرانيةPMOI.

 وقال رئيس اللجنة المعنية بحقوق الإنسان، رايموند تينتر، إن ‘هذه الفترة، فترة الثورة الإسلامية، تتزامن مع اعتبار كوريا الشمالية شريكاً للنظام الإيراني، كوريا الشمالية وإيران تتبادلان التجارب النووية ومعلومات اختبار الصواريخ الباليستية، هذه الشراكة هي المشكلة، ومن أجل الضغط على إيران يجب الضغط على كوريا الشمالية’.

من جهته أوضح مدير المباحثات وإدارة الأزمات في مدرسة الدولية العامة، ساشا شيهان، أن ‘المسؤولين الأمريكيين متخوفون من أن النظام الإيراني لا يتدخل فقط في سوريا، بل يظهر في حكومات أخرى، ونحن نعلم أن نية الإدارة هذه هي التصدي للإرهاب في جميع أنحاء العالم، وإذا كانوا مهتمين بمعالجة الإرهاب في جميع أنحاء العالم، فعليهم حقاً أن يبدأوا من النظام الإيراني، كما عليهم التركيز على معالجة القضايا داخل سوريا، وأعتقد أن من الضروري أن يتم البدء بدعم المعارضتين السورية والإيرانية في جميع أنحاء العالم’.

أما رئيسة رابطة الجالية الأميركيه الإيرانية، شيرين ناريمان فقالت: ‘لقد اتخذت خطوات جيدة، ولكن الآن حان وقت العمل، وهذا هو المهم، من المهم أن نرى داعش خارج كلٍ من سوريا والعراق، وحان الوقت للإعلان عن القرار الذي تم تمريره في المؤتمر، ليعلن عن ممارسات إدارة روحاني، وعن المال المسروق من الشعب الإيراني الذي يحق له معرفة ذلك’.

شاهد أيضاً

ما الفرق بين التغذية النباتية والخضرية؟

الخُضريون لا يأكلون كل شيء مصدره من الحيوان، فإذا قارناهم بالنباتيين، الذين لا يأكلون اللحوم، ...