الرئيسية / سلايد / بحث جديد :  خلافا لما كان متبع علميا “لم يطرأ أي انفجار عظيم” فى هذا الكون

بحث جديد :  خلافا لما كان متبع علميا “لم يطرأ أي انفجار عظيم” فى هذا الكون

خلافا لما كان متبع علميا حتى يومنا هذا، أن الانفجار العظيم لم يحدث أبدأ وأن هناك كون كان قائما قبل هذا الكون الذي نعرفه اليوم .

هل عالم العلم بات معرّضا لهزة أرضية؟ يدعي فيزيائي أن الانفجار العظيم، الحدث الكوني الذي يُعتبر نقطة بداية تكوّن الكون قبل أكثر من 13 مليار سنة، لم يحدث أبدا. لتسهيل ادعاءاته: يدعي العالم أن هناك كون سبق الكون الذي نعرفه في يومنا هذا.

فوفق نظرية الانفجار العظيم المعمول بها في يومنا هذا، بدأ الكون من نقطة وحيدة بعد أن كانت كل المواد والطاقة مزدحمة، ولكن قبل نحو 13.8 مليار سنة انفجر جميعها لهذا بدأت تنتشر بوتيرة سريعة وهكذا نشأت العناصر الأساسية ولاحقا نشأت المجرات الفضائية والنجوم.

رغم أن النظرية تعتبر تعليلا مقبولا حول تطوّر الكون منذ الأربعينيات، إلا أن هناك علماء كثيرون حاولوا التوصل إلى نظريات بديلة. من بينهم، الفيزيائي من جامعة محافظة كامبيناس البرازيلية، الذي أعلن أنه “يؤمن بأن الانفجار العظيم لم يحدث أبدا”.

وفق الدراسة التي نُشِرت في مجلة “General Relativity and Gravitation” كان هناك كون سابق تعرض لمرحلة الانكماش ومن ثم التوسع وعلى ما يبدو لم تختفِ خلال هذه المرحلة بقايا الكون القديم. يستند الباحث البرازيلي في نظريته إلى فكرة النموذج الدائري لانهيار الكون داخل نفسه وتكوّن كون جديد، وطرأ ضمن هذه المرحلة اكتظاظ كبير ودرجات حرارة متطرفة، أدى جميعها إلى التغييرات الكونية والتوسع الجديد.

شاهد أيضاً

مروان محسن احد أوائل الثانوية العامة 2018 : كنت بذاكر في الشارع

كتبت هيام نيقولا : قال مروان محسن، أحد أوائل الثانوية العامة، إنه كان يشارك في ...