الرئيسية / المرأة / “إنفلونزا الرجال”.. حقيقة أم وهم؟

“إنفلونزا الرجال”.. حقيقة أم وهم؟

يبالغ بعض الرجال في الشكوى عند الإصابة بالإنفلونزا، ما يدفع المحيطين بهم إلى التذمر من شكواهم واصفينهم بالإصابة بـ “إنفلونزا الرجال”. إلا أن العلماء أعلنوا مؤخرا أن الرجل قد يعاني من أعراض أشد بسبب إصابته بفيروس الإنفلونزامقارنة بالمرأة.   وتقضي نظرية “إنفلونزا الرجال” بأن الذكور يميلون إلى المبالغة في الأعراض الخفيفة للبرد أو أي مرض غير خطير. وأعد الطبيب كيل سيو من جامعة نيوفوندلند الكندية تقريرا علميا بهذا الشأن.

واكتشف الطبيب أن الرجال قد يمتلكون بالفعل مناعة أكثر ضعفا أمام الفيروسات المتسببة في الإصابة بالإنفلونزا، وقد يواجهون أعراضا أكثر شدة . ودلت الدراسة على أن الرجال بحاجة إلى وقت أطول للعودة إلى الحالة الطبيعية مقارنة بالنساء.

ويعتقد سيو أن الرجال في حقيقة الأمر لا يبالغون في أعراض المرض، بل لديهم مقاومة أضعف لفيروسات الإنفلونزا. وربما تلعب الهرمونات دورا رئيسا هنا، مع العلم أن هرمون الأستروجين النسائي يضمن الحماية من مثل هذه الفيروسات. كما أنه من شأن هرمون  التستوستيرون أن يحد من رد فعل جسم الرجل على فيروسات الإنفلونزا. ويرى العلماء أنه من الضروري إجراء المزيد من الدراسات في هذا الموضوع.

شاهد أيضاً

غدا  ..الأعلان عن فعاليات مونديال القاهرة للاعلام العربي

ينظم  ‏الاتحاد العام للمنتجين العرب برئاسة الدكتور ابراهيم ابوذكر ى فى السادسة من مساء غدا ...