الرئيسية / مقالات / من خواطرى:انتى قديمه اوى .. بقلم : منى حسن

من خواطرى:انتى قديمه اوى .. بقلم : منى حسن

ايه معنى الحياة من غير وجود, من غير روح,  من غير احساس داخلي فيه حياه،  فيه نبض، فيه حب,  فيه أمل,  فيه فكر لقدام,  فيه حلم،  فيه تخيل وتصور,  فيه تحليل فيه منطق,  فيه أي بنى آدم سوي ….

فضا الروح الداخلي  ده صعب والخارجي وإنت وسط الدنيا أصعب,  حتى لو وسط ناس كتيرة وأحداثها .. بقت عزله مش وحده ..

ولأ هو بيبقى فضا مش بمعنى إن مفيش حاجة حواليك هو فراغ  كأنك فاضي من جواك .. فجأة مفيش حاجة جواك كأنك وعاء فاضي خالص لسه حيتملي بيستقبل النقط ومواضيع الحياة شوية بشوية وهي جاية من بعيد  مش بسرعة ونفس الريتم (الايقاع) بتاع تروس وجودك،  تروس حياة  ووجود روحه اسرع بالفكر والتلقائيه، وكل حاجة حواليه ماشية مشوشه كل حاجة لسه مش متبلورة ومش باينة, خيوط كلها مش مترابطة وجواه سابق فعله بفكره, كتير بكون ناتج من صدمات الحياه او واقع غير منتظر….

إحساس للى فاهم صعب أوي, لحد سريع وقراراته سريعة او حتى لو قراراته بياخدها على الهادى،

(3) ثلاث حاجات متناقضة وعاء بفكر وتقيمه مختلف,  لزمن ريتم سريع ، ونفس الهيكل الوعائي لحاله متماشى مع الزمن…

ظروف الناس مختلفة كل حد عنده موضوع، وكل حد في مشكلة ، وكل حد عنده قضية وكل حد عنده حكاية، وكل حد عنده رواية وحزن ما …

الأفراح قلت مش عارفة ليه الزمن إضغط، وبقى فيه ضغوط كتيرة أوي على الناس والبشر تعبت، حتى اللي عايش في سكون تعبان واللي عايش في أكشن تعبان، واللى اتقوقع تعبان..

الوجود بقى صعب وريتم الحياة أصعب ومابقتش عارفة البني آدم عاوز يوصل لايه في الآخر, لأن الآخر هو آخر الحياه وشويه تراب..

حايبقى إيه, حايعمل إيه, مردوده إيه في الحياة, عمله وسيرته .. حايكون تاريخ في ورق مكتوب بشوية حبر, مش معروف إن الحبر ده كمان حايكون عايش قد إيه ومردوده إيه ومصيره إيه واصلا حايعيش ولا حايتشكك فيه ولا الزمن حايقلل منه لتغيروه المستمر….

مش تشاؤمية ولكن واقعية او سميها عمليه…

الأحداث اللي عدت علينا كتيرة أوي في الكام سنة اللي فاتت خلتني أشوف حاجات كتيرة بمقاييس تانية ولكن مغيرتش منظوري للحياة للأسف أو نظرتي للحياة وهو ده اللي عمل المشاكل معايا،  وهو ده اللي مخليني مش مستوعبة ليه بيجرى كل الكلام ده،  وهو ده اللي مخليني مش موافقه بالتغيرات الجامده اوى دى فى حياتنا واسلوبها وان إنقادنا للتغير ده من غير فكر ووعى,  وبإن الغلط يبقى هو الصح, ولما حد بيتكلم ويقولي هو الغلط والصح من وجهة كل واحد مختلف, انا آسفة ..

الغلط والصح من وجهة نظر كل الناس واحدة, لأن الغلط ميختلفش عليه إتنين ولا الصح، كون إن التحليل في الآخر لحد علشان خاطر يوصل للي هو عاوزه أو اللي هو عايز يحلله لنفسه فده في حد ذاته مش مقبول لا بصح ولا غلط، وكلمة إنتي قديمة أوي بقت كلمة بأسمعها كتير ليا ولغيرى,  ومش عجبانى للهجتها وتقليل زمنك… ولكن بلغه ولتوصيل فكر ومعلومه, أنا موافقة إني أبقى قديمة أوي بفكرى بكل حاجة عدت بيا صح او غلط اتعلمت منه, أنا موافقة إني أبقى قديمة أوي زمن اهلى واجدادى, على الأقل فهمت كتير وعشت بواقى أحلى أيام ماكنش فيها الضباب اللي إحنا اللى عايشين فيه ده ولا غلوشة الأفكار، ولا الجيل الضايع ما بين الصح والغلط ولا الحب والحنان بقى بيتشحت أو بيتباع الصاحب والاهل بسهولة أو الالتزام والمسؤليه مصلحه او الثقه وراحه النفس امنيه أو حاجات كتيرة أوي بقت مش موجودة خسارة على الأيام اللي فيها الزمن ده … وخايفه حتى على الشويه الموجوده واللى باقيه!!

ولسه بتصدم كل يوم.. بجد حزينه

مصريه

شاهد أيضاً

كلمات : الحصار .. بقلم : اسماعيل على

قال تعالي: »إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل ...