اليوم الإثنين 25 يونيو 2018 - 7:58 صباحًا
الرئيسية / سلايد / أزواج مديحة يسرى مابين فوضى الفنان إلى تنوير الإنسان!

أزواج مديحة يسرى مابين فوضى الفنان إلى تنوير الإنسان!

عندما نشرت بوست على جروب نماذج إنسانية بالفيس بوك عن الكاتب الكبير عباس محمود العقاد، جاء فى السياق أنه في عام 1940، وقع العقاد فى حب فتاة سمراء جميلة تدعى «هنومة حبيب خليل»، وكان هو في الخمسين من عمره وهى فى العشرين، وأدرك العقاد من البداية أن هذا الفارق الكبير في العمر لا يتيح لهذا الحب أن يستمر أو يستقر، ومع ذلك عاش في ظله لسنوات عديدة ذاق فيها السعادة.
وهنومه هذه هى الفنانة التى عرفت باسم مديحة يسرى والتى لقبت باسم سمراء النيل. وتعليقا على ذلك البوست، ذكر أن مديحة يسرى سيدة فاضلة مثقفة وراقية، وفى السياق ذكر أيضا أنها تزوجت أربع زيجات ، وأن نجلها الوحيد لاعب الكاراتيه عمرو محمد فوزى قد لقى مصرعه وهو فى عمر الـ 26 عاما فى حادث سيارة، ويصادف أن صديقتها السيدة سهام بركات اللبنانية قد لقت أبنتها رانده مصرعها عام 1996 فى حادث سيارة مماثل، وذهبت مديحة لعزاء سهام فى بيروت وبادرتها سهام : وجعا تحملتيه سنوات يامديحة فى مصاب أبنك ومصابى يعلم الله كم فى العمر سأظل فى وجعا، توفيت سهام عام 2006 وتظل مديحة فى وجع والم فقدان الأبن الوحيد وهو فى ريعان شبابه وبحادث السيارة التى اهدتها لنجلها …
وبدت ومضات أن مسيرة مديحة يسرى لها تاريخ من الحكايات الإنسانية كثيفة المعانى وهى الفنانة السمراء التى شاركت فى 90 فيلما والتى تبلغ من العمر اليوم 97 عاما؛ ولدت مديحة يسرى فى 3 ديسمبر عام 1921 وفى الأربعينات اختارتها مجلة تايم كأحد أجمل 10 جميلات فى العالم، تزوجت مديحة يسرى أربع مرات، ثلاث منها كانت من الوسط الفنى. اولها زواجها من المطرب والملحن محمد أمين (1942 – 1946) وأنتجت خلال سنوات زواجهما الأربع أفلاماً مثل «أحلام الحب» و«غرام بدوية»، و«الجنس اللطيف». بعد انفصالهما تزوجت مديحة يسرى من المذيع والفنان والطيار أحمد سالم وهو الذى خطف قلب مديحة من عباس العقاد، ولقى مصرعه جراء حادث شهير 1944 عن علاقته بالمطربة أسمهان، أدى بحياته عام 1949 ، لم تطول زيجتها من أحمد سالم وحدث الأنفصال وتزوجت من الفنان محمد فوزى (1952 – 1959) ، الذى ساندته كثيرا في تأسييس شركة الأسطوانات الخاصة به، وبعد زواجهما اشتركت معه في بطولة العديد من الأفلام مثل فيلم «فاطمة وماريكا وراشيل» الذى يعد أول تجربة كوميدية لها، كما شاركته في بطولة أفلام «آه من الرجالة»، «بنات حواء» الذي قدمت فيه دور رئيسة جمعية المرأة تساوي الرجل. قد أثمر زواجهما عن ابنهما عمرو الذي توفي في حادث سيارة، وبعد الانفصال من محمد فوزى؛ اتصلت به تليفونيا، وسألته ‹›اعزمك على العشا ولا انت تعزمنى؟››، رد عليها صارخا ‹›انت هاتجنينى؟؟››، وتبرر ما فعلته بأنها أرادت تحقيق رغبته فى ألا تنشر الصحافة خبر انفصالهما وكأن علاقتهما قد انقطعت للأبد، ولكن عليهم أن يؤكدا أنهما انفصلا ولكن اتفقا على أن يظلا صديقين، أما آخر زيجاتها فكانت من الشيخ إبراهيم سلامة الراضي، شيخ مشايخ الحامدية الشاذلية الصوفية (1972 – 1975 )
بعد الأنفصال عن محمد فوزى بدأت فترة توقف عن العمل الفنى، وخلال تلك الفترة كانت مديحة تتردد مع شقيقتها وزوجها على منزل الشيخ إبراهيم سلامة الراضي، مؤسس الطريقة الشاذلية، وذلك في المناسبات الدينية وشهر رمضان، وتوطدت علاقتها به، وفي كل لقاء كانت تتشوق لمعرفة المزيد عن الدين، ولا تُحرج من سؤاله عن أى استفسار دينى، إذ كان بابه مفتوحاً لجميع تلامذته ومريديه، رحمه الله.
توطدت العلاقة بين الشيخ ومديحة لدرجة أنه فاتحها فى البحث عن زوجة تناسبه، فبدأت التفتيش وسط الأقارب والمعارف والأصدقاء، إلا أنها فوجئت به ذات يوم يخبرها برغبته في رؤيتها في أقرب وقت ولأمر مهم.
على الفور توجهت مديحة إلى الشيخ سلامة فبادرها بالتحية قائلا:
– أهلا يا هانم اتفضلى.
تبعته مديحة إلى مكتبه وفوجئت به يحدثها بشكل مباشر ومن دون مقدمات قائلا:
– أنت عارفة يا هانم أنى طلبت منك تدورى لى على عروسة.
مديحة: آه طبعاً يا مولانا وأنا والله بدوّر لحضرتك.
الشيخ: لا أنا طلبتك النهارده علشان أقولك بلاش تدورى أنا خلاص لقيت العروسة.
مديحة بسعادة: طيب الحمدلله ده خبر كويس والله، ألف مبروك.
الشيخ: مش عاوزة تعرفى مين الإنسانة اللي مش هقدر ارتبط بغيرها؟
مديحة: لو حضرتك حابب تقول يا شيخنا ده يسعدنى طبعاً.
فبادرها بالرد سريعاً: أنت العروسة يا مديحة.
نزل الخبر على مديحة كالصاعقة، فهي لم تكن تفكر في الزواج، وآخر زيجاتها كان قبل أكثر من 10 سنوات، ونجلها الوحيد عمرو أصبح في مرحلة الشباب، أفكار كثيرة دارت في رأس مديحة قبل أن يبادرها الشيخ سلامة قائلاً:
– أنت ممكن تبقي مستغربة الموضوع، بس أنت فعلاً الإنسانة اللي أنا عاوز أكمل معاها حياتي، وأنا حطيتك تحت المنظار من 3 سنين أول ما عرفتك، وأعتقد أن دى فترة طويلة جداً لأى شخص أنه يقدر يعرف إذا كان اختياره صح ولا لا.
سمعت مديحة حديث الشيخ سلامة بإنصات وانتباه، والتزمت الصمت قبل أن تستأذن في مغادرة المكان للتفكير في عرضه كما وعدته، عادت إلى منزلها الذي لم يكن يبعد سوى مئات الأمتار عن منزل الشيخ إبراهيم، لتفكر جيداً في الأمر وتتحدث مع شقيقتها هاتفياً وتخبرها أن الشيخ إبراهيم طلبها للزواج.
التزمت مديحة منزلها تفكر في الأمر، وفي كل مرة يرن الهاتف كانت تعتقد أنه هو الذى يطلبها، حتى اتصل بها بعد أسبوع من لقائهما الأخير يسألها رأيها، فأخبرته بموافقتها على الزواج، ولكن بعد موافقة عمرو.
بدأت مديحة الترتيب لحياتها الجديدة، وفي مقدمة الترتيبات مفاتحة عمرو، ففوجئت به يرحب بزواجها، ناقشته لتتأكد من موافقته بالفعل، وحينما تأكدت هدأت واطمأنت، إذ لم تكن تجرؤ على الإقدام على مثل هذه الخطوة من دون موافقته وترحيبه.
أدركت مديحة أنها مقبلة على حياة جديدة، وزيجة مختلفة، ولرغبتها في عدم إيذاء زوجها عبر تناوله إعلامياً بما يسيء إليه، اتصلت بصديقها الكاتب الصحافي كمال الملاخ لتطلب منه نشر خبر اعتزالها.
مديحة: ألو.
كمال: أهلا يا مدام مديحة.
مديحة: أهلا يا أستاذ كمال، كنت عاوزة أطلب منك حاجة.
كمال: اتفضلي تحت أمرك يا هانم.
مديحة: عاوزاك تنشر خبر اعتزالي.
كمال مقاطعاً باستغراب: إيه؟!
مديحة: أيوه قرار اعتزالى، أنا هتزوج من الشيخ إبراهيم سلامة الراضى.
كمال: بس حضرتك.
مديحة مقاطعة: أيوه أنا قررت اتفرغ لزوجى وعاوزاك تنشر أن اعتزالى بسبب الزواج.
كمال: طيب زي ما تحبى.
نشر كمال الخبر، وبدأت مديحة والشيخ إبراهيم التحضير لمنزل الزوجية، واحتفل العروسان بشهر العسل في الإسكندرية، فيما اقتصرت إجراءات الاحتفال على عقد القران في المسجد، وعاد العروسان إلى القاهرة لاستكمال حياتهما.
عرضت مديحة فور عودتهما من الإسكندرية على الشيخ سلامة أن ترتدى الحجاب وأخبرته بقرارها اعتزال التمثيل من أجله.
*مديحة: أنت مش شايف أنى المفروض أحط إيشارب على رأسى أو أتحجب.
– سلامة: ليه يا هانم.
*مديحة: علشان أنا بقيت زوجتك.
– سلامة: ومين قال إن زوجتى لازم تعمل كده، الإيمان فى القلب والله يغفر لمن يشاء دون الشرك به.
*مديحة ترد، لكن…
– قاطعها قائلاً: … بلاش نتكلم فى الموضوع ده تانى يا هانم… أنت لو عاوزة تتحجبى يبقى قرارك الشخصي وباقتناعك.
*مديحة والابتسامة ترتسم على وجهها: والتمثيل أنا كمان قررت اعتزل.
– سلامة: بصى يا هانم أنت بتقدمى رسالة قومية لبلدك عن طريق التمثيل والبرامج التي تظهرين فيها وهذه الرسالة مهمة، مثل رسالتى الدينية ولا تقل عنها أهمية على الإطلاق، لذا أرجو أن تستمري في عملك.
ابتسمت مديحة للشيخ سلامة، فما تعرفه عنه أنه رجل منفتح، لكنها لم تعرف أنه متفتح إلى هذه الدرجة، فاكتفت بالبرامج التي كانت تنتجها عن المرأة والطفل في تلك الفترة لتلفزيونات عدة، واعتزلت التمثيل، رغم العروض التي أنهالت عليها لتعود مجدداً، لكنها حافظت على قرارها الشخصي بالاعتزال.
عاشت مديحة أكثر من 3 سنوات مع الشيخ سلامة، وكان دوماً يناديها بالهانم، بينما حرصت خلالها على التركيز في حياتها الزوجية ورعاية ابنها عمرو فوزي، لكن هذه السعادة لم يكتب لها الاستمرار طويلاً، بعدما علمت من إحدى صديقاتها بخبر عودة الشيخ سلامة إلى زوجته الأولى، فانتظرت عودته.
مديحة: يا شيخ سلامة أنت صحيح رجعت لزوجتك الأولى؟
الشيخ: أيوه يا هانم إمبارح وكنت ناوي أقولك.
مديحة: أنا أسفة مش هقدر أكمل حياتي كده، لو سمحت أنا عاوزة أتطلق.
الشيخ: ليه بس يا هانم… أصل الموضوع.
مديحة بحسم: لو سمحت يا شيخ سلامة الموضوع انتهى بالنسبة لى.
الشيخ: حاضر يا هانم بكره هتوصلك ورقة الطلاق.
اتفقت مديحة على الانفصال وعادت إلى منزلها برفقة عمرو في اليوم التالي، وقررت إغلاق باب الزواج إلى الأبد، لا سيما أن ابنها أوشك على إتمام عامه العشرين، وهي تنتظر أن تفرح به مثل باقي الأمهات اللواتي ينتظرن زواج أبنائهن، واحتفظت بعلاقة صداقة مع الشيخ سلامة حتى بعد الانفصال.
بعد أشهر قليلة، كانت أقل من عام، تلقت مديحة خبر وفاة الشيخ سلامة، فحزنت على رحيله، وشاركت مع زوجته في تلقى العزاء، ذلك أنها، قبل أيام من رحيله زارته في مكتبه للاطمئنان عليه، لتودع آخر أزواجها إلى مثواه الأخير.
تقول مديحة عن تكرار زيجاتها: لم أتزوج من دون حب، كنت زوجة مثالية تحافظ على بيتها وترعى عائلتها وأسامح زوجى وأتغاضى عن أي أخطاء، لكن الخيانة الخطأ الوحيد الذى لا أقبل التسامح فيه أو تجاوزه، بمجرد علمي بوقوع الخيانة كنت أطلب الانفصال ولا أقبل التراجع تحت أي ضغط ومهما كان الحب.

شاهد أيضاً

الفنانة منة عرفة  تخطف الأنظار بإطلالة جديدة ساحرة

كتبت هيام نيقولا : خضعت الفنانة منة عرفة، لجلسة تصوير مميزة ظهرت من خلالها بأكثر من ...