الرئيسية / اقتصاد / ارتباك بسوق الحديد.. وسعر الطن يتجاوز 13 ألف جنيه

ارتباك بسوق الحديد.. وسعر الطن يتجاوز 13 ألف جنيه

بعد أن عانى سوق مواد البناء من ارتفاع أسعار الإسمنت بشكل مبالغ فيه خلال الأسبوع الماضي، ليبلغ سعر الطن 1200 جنيه، جاء الدور على الحديد مطلع الأسبوع الحالي، وقامت المصانع برفع أسعار تسليمها بشكل شبه جماعي، ليتجاوز سعر طن الحديد للمستهلك حاجز الـ13 ألف جنيه.
وأعلنت شركات عز الدخيلة وبشاي والجارحي ومصر ستيل للصلب وحديد سرحان وغيرها من الشركات، عن زيادة الأسعار، بداية من الأمس الأحد، بمتوسط 350 جنيهًا للطن، ليصل سعر طن الحديد تسليم المصنع إلى ما بين 12600 جنيه إلى 12850، ما يعني تجاوز حاجز سعر البيع للمستهلك بعد حساب هوامش الربح وضريبة القيمة المضافة وتكلفة النقل حاجز الـ3000 جنيه.
وأعلنت شركة حديد الجارحي عن وقف استلام أي إيداعات جديدة إلا بعد الرجوع للإدارة، وسيتم احتساب الإيداعات على الأسعار الجديدة.
وفيما امتنعت معظم المصانع عن التعليق قال قيادي بأحد مصانع الحديد الكبرى، طلب عدم ذكر اسمه، إن معظم المصانع استنفذت مخزوناتها من البليت المُشترى بأسعار العام الماضي وبدأت الإنتاج بالأسعار الجديد للبليت والتي تصل إلى ٥٧٠ دولار، ما يُعادل 11500 جنيها علما بأن تكلفة درفلة البليت، أي تحويله لحديد تسليح تتراوح بين ١٢٠٠ إلى ١٥٠٠ جنيها للطن.
وأضاف أن المصانع تحملت ضغوط الأسعار طوال ٥ أشهر سابقة ولم يعد أمامها مفر من تصحيح أسعارها على ضوء متغيرات السوق العالمي.
في المقابل حث أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة تجارة القاهرة، الحكومة على سرعة مراجعة سياساتها التجارية التي تحد من الاستيراد خاصة ما يتعلق بسلعتي الحديد والإسمنت.
كانت الحكومة قد اتخذت قرارات بفرض رسوم حماية لصالح مصانع الحديد المصرية تتراوح بين ١٠% إلى٢٧% بعد ثبوت تعرض السوق لممارسات غير مشروعة من جانب منتجين في الصين وتركيا وأوكرانيا.

شاهد أيضاً

 أوبريت “فرحانة” بمشاركة فرقة رضا للفنون الشعبية في الإسكندرية 

كتبت هيام نيقولا : يشهد مسرح محمد عبد الوهاب بالإسكندرية، إقبال جماهيري كبير كل ليلة، بعرض ...