وأضاف “مجلس النواب حريص على إقرار مشروع القانون خلال دور الانعقاد الحالي”. وتحتاج الانتخابات المحلية أولا لإقرار قانون جديد للإدارة المحلية في البرلمان حتى يتسنى عقدها.

وكان رئيس الوزراء شريف إسماعيل قال أمام البرلمان، في مارس 2016، إن الانتخابات المحلية قد تجري في الربع الأول من 2017، لكن ذلك لم يحدث. ومصر بلا مجالس محلية منذ يونيو 2011 عندما صدر حكم قضائي بحلها عقب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، بعد 30 عاما في الحكم.

وكان المسؤولون الحكوميون المحليون يعملون وحدهم على إدارة شؤون المحليات دون أي رقابة من مجالس محلية منتخبة. وأجريت آخر انتخابات محلية عام 2008، وهيمن عليها أعضاء الحزب الوطني المنحل وهو الحزب الحاكم في عهد مبارك.