الرئيسية / المرأة / كيف يمكن أن تؤثر ابتسامتك على علاقاتك وحياتك؟

كيف يمكن أن تؤثر ابتسامتك على علاقاتك وحياتك؟

قد تتفحص بعض الصور لأشخاص يتسلمون جوائز مثل صور لمهرجان سينمائي، وفي الأغلب ستجد الأشخاص في الصور يبتسمون، ولكنك لا تشعر بالراحة تجاههم جميعاً، وينتابك الاحساس أن بعضهم يزورون تلك الابتسامة، وحتى إن كنت لا تتفحص أي صور، فإن عقلك بشكل تلقائي يقوم بتحليل الابتسامات التي تقابلها يومياً، وإن لم تلحظ الأمر فإن تحليلك حول هذا الأمر يؤثر على اختيارك للأشخاص من حولك، وعلى اختيار الأشخاص لك.
فالابتسامة هي بمثابة مكافأة اجتماعية تجذبنا نحو الآخرين، وتجذب الآخرين لنا، فعندما تبتسم، يشعر الناس أنك شخص محبوب ولطيف، ومن شأن ذلك أن يزيد من إحتمال محاولة الأشخاص الآخرين مساعدتك عندما تحتاج للدعم.
وأكثر من ذلك، فإن الإبتسامة تؤثر على حياتك نفسها وعلى صحتك، وهذا ما سعى وراءه عالم النفس مايكل دوفور وزملائه في جامعة لايبزج الألمانية، والذين استخدموا فرصة نادرة لدراسة الابتسام كمتنبئ بطول العمر، حيث قرر الألمان استخدام دراسة سابقة والتحقيق فيها.
وقسم الباحثون الابتسامات إلى ثلاث أنواع:
١- ابتسامة المكافأة: وهي تلك الابتسامة التي يرسمها وجهك عند توصيل رد فعل إيجابي، يتم فيها سحب شفتيك بشكل مباشر لأعلى وتشكيل غمازات صغيرة على جانبي فمك مع رفع الحاجبين.
٢- الابتسامة المتبادلة: وهي تلك النوع من الابتسامات المتبادل بين الأصدقاء والأحباء، وتتضمن الضغط على شفتيك معاً مع ظهور تلك الغمازات جانب شفتيك.
٣- ابتسامة الهيمنة: وهي تلك التي ترتفع فيها شفتك العليا، وتدفع خدك للأعلى، ويتجعد أنفك

شاهد أيضاً

مروان محسن احد أوائل الثانوية العامة 2018 : كنت بذاكر في الشارع

كتبت هيام نيقولا : قال مروان محسن، أحد أوائل الثانوية العامة، إنه كان يشارك في ...