الرئيسية / مقالات / من خواطرى : شبر ميه .. بقلم : منى حسن

من خواطرى : شبر ميه .. بقلم : منى حسن

احنا مابنتعلمش .. بلدنا صحيح مابيحصلش فيها مطر كتير ولكن هي معرضة للأمطار!
ومن زمان أوي أوي أوي  كان فيه شبكة صرف كويسة ماكنش عمر البلد ما بتغرق في شبر ميه .. مع زيادة السكان وقلة النضافة الشبكات دي في منها اتسدت وفي منها اتسفلت عليها وفي منها مافيهاش صيانة وفيه معمار حصل فبدأت الشبكة بتاعتنا مايكونش عليها متابعة ولا توسع, فـــمع نقطة مطر البلد بتغرق في شبر ميه ..
ثقافة المجتمع معندهاش حاجة اسمها تتعامل ازاي مع المطر سواء في السواقة سواء في الحياة سواء في المشي … المطرة عندنا رد الفعل بتاعها الشوارع قلبت طين والناس قعدت في بيوتها يا ركنت عربياتها في الشارع  ياغرقت وعربياتها عطلت وبقت مأساة, والدور والباقي لو المطره زادت شوية قلبت سيول وناس اتحبست وشوارع اتجرفت وبينت مصارينها كلها ده لقلة الذمه وسؤ المتابعه..
اللي أنا مش فاهمها المدن الجديدة اللي طلعت, المدن دي تخطيطها المفروض ان فيه شبكة صرف من ضمن تخطيط البلد مع تخطيطات تانيه اكيد, انما هو ايه اللي حصل في ان مايكونش فيه شبكة صرف هل هي كانت بالنية .. وشتغلوا بالنية والتوكاليه والا بيشتغلوا بورق وخرايط, وهل أنا النهاردة بأعمل مدينة كامله وممكن اتجاهل شبكة الصرف بتاعها ولا هو بيبقى موجود وسوء التنفيذ وشرا الدماغ فـ مابيتنفذش صح …. وازاي أن ابقى عامل شبكة صرف وشبكة كهربا والاتنين جنب بعض والاتنين متلازمين قرب البيوت, وفيه منهم ساعات على عتب البيوت وشوية ميه بتظهرهم وتفرقعهم وتبهدل البيوت, هو الاستهتار بارواح البشر وصل للدرجة دي …
المدن الجديدة مع شوية مطره زيادة غرقت في شبر ميه … في شبر ميه ايه, دي غرقت في 100 شبر ميه ومفيش صرف, وعربيات لازم تروح تجرف الميه … ده غير الكومباوند›s اللي اتعملت, وازاى يحصل فيها المشاكل دى, وتوصل للغرق والخساير دى كلها والمفروض ان فيها شبكة صرف قوية لان فيها جناين وفيلات دور ارضي وعمارات بجناين وشقق زيرو ليفل على الأرض ده غير الجراجات للعربيات, ازاى!
فين المزارب في الاسطح والبلكونات وليه مش داخلة في ماسورة جانبية تنزل على مصرف ترنش.. مش كفاية سوء المعمار وشكل علب الكبريت اللي طلعت وبتوجع النظر, وكان الواحد على أمل إنه حيشوف مدن جديدة شكلها حلو طلعت كلها أوحش من علب الكبريت والمعمار بتاعها الوحش,  كمان يبقى الصرف بتاعها والشبكة التحتية بايظة هو ايه صح بنعمله في بلدنا, إيه صح بنعمله بإننا نشوف حاجة كويسة أنا بأهدي النفوس أنا مبقلش حاجة!..
ولكن العملية صعب أوي .. عمالين ندفن دماغنا وكل مادا باشوف حاجة بتسوء الدنيا كل ما يكون عندي بصيص من الأمل واقول ان بيحصل حاجه كويسه أكتشف حاجة أوحش وأوحش تحبط..
الحياه بسيطة في كل الدنيا إلا عندنا، الحياه زي ما هي في كل الدنيا إلا عندنا، النفوس كويسة في كل الدنيا إلا عندنا, البساطة في العيشة كويسة في كل الدنيا إلا عندنا.. وكل ما أقول لآ احنا احسن من ناس تانية كتير, لأ إحنا شعب كويس ومقتنعه,  لأ احنا مش عارفة إيه, وبحاول اقنع نفسى واشوف بإيجابيه ولكن اصدم تانى .. وألاقي إن كل حد يقولي الوحش طلع الوحش طلع الوحش طلع .. يبدوا إن الواحد لازم ياخدها أمر مسلم به ويرتضى بالموجود..
إمتى حتتعدل إمتى حترتقي إمتى حتعرف إنها عمرها ما حاتتقدم بطريقه الفكر ولا الاسلوب ده .. أنا مش قادرة أصدق الذمه والضمير وعلشان اخلص واروح بسرعه لان عامل الكسل موجود كمان, ده غير الحرب المستتره المتغوله بشبكتها الكارثيه للتخريب, حاجات بملايين اتصرفت علشان واحد ماأتقنش شغله او مستخسر يقوم بواجبه صح, فالعواقب بهدله اللي حصل في المدن الجديدة, دي فضيحة…
الكهربا علشان شوية مطره مدينة كاملة تتقطع النور عندها، الناس تبقى مرعوبه وخايفة وصاحية لحد الفجر علشان مفيش أمن كفايه ولا عيشة ولا حد يحرسها إيه ده !!
ارض تتجرف وتخرج كل مصارينها بره بسبب مطره ولا مجارى.. إيه نوع الأسفلت اللي بيتسعملوه .. ده لو كانت معموله دك رمله ماكنتش حتعمل كده.. إيه اللي بيجرى فين الذمة فين الضمير فين الناس الكويسة, فين الحاجة اللي بتعيش زى زمان, اشمعنى حاجات زمان كانت بذمة,  اشمعنى كانوا الناس بيتعاملوا باصول الشغل ,,, حتى الأرض اللي إنت واقف عليها دي والبيت اللي إنت ساكن فيه بنيتهم ناس من زمان أوي, إنما الورق اللي معمول دلوقتي ده إيه ده!!
إيه الورق ده, ايه قله الإيمه دى, ربنا يسلمك يا مصر ويصلح حال شعبك ويصحي ضميرهم ويحفظك من شرور ذمه البشر.
اما مقارنه وخلط الكوارث الطبيعيه بالبلاد التانيه حاجه غير اللى بيحصل عندنا, لان الاهمال وسوء التنفيذ ساعد وأدى للى حصل, سواء ان مافيش شبكه صرف طرق او ترنشات فى تجمع المايه فى المناطق الواطيه ودى ابسط شىء و abc للشوارع او لو فى حاجه تانيه, ده كله اجتهاد منطقى وانا فنانه مش مهندسه..!!
بلاد بره مؤهله اولا للمطره وثانيا للكوارث ده غير الثقافه مختلفه.. عندهم مساعدات من الجو والبر والطرق ودايما مهيئين بالاستعدادت الطبيه والمعونات والاغذيه طبعا والماديه..
واكيد عندنا هنا كانت فى مساعدات وعربيات شفط ومن الناس بتساعد بعض بس ده مش كفايه!!
انا مصريه واخاف واغير على بلدى ولا اقبل كلمه عليها من حد لا من بره ولا حتى جواها ولكن من حزنى على آدميتى وغيرى, اعاتبك! لان لازم اطلب انك تحافظى عليا وتصونيها, لان اسمى مرتبط بيكى وعتابى مايلغيش وطنينتى لان كينونتى من كيانك, بس انا انسان!!
ويا جنانك يا ابريل:
باديت بكذبه وتماديت وكتير كمان  عايشنها ..
اما الجو ده حكايه ولسه زوابعه  جيانا..
مشقلب كيانا ومزاجنا زى زحمه  شوارعنا…
سخن حر ساقع برد شقلبت ميزان  حرارتنا…
عامل زى مناعتنا ولا حكيم   يطببها..
اهو كام يوم ومايو يهل يمكن  يعٓدِلها…
وكان ياما كان
كان فى  زمان فكر صَحيان
وضمير بيعاتب صاحبه الغلطان
لو غفل ونسي مره واجبه حتى فى اجازته
فيلاقى بيعاتب نفسه   لا تلومه
وحُسن ضميره طول ليله  يلازمه
مش زى حال  زمن الحال
اللى فكر عايش لنفسه  وجيبه ومصلحته
وماله دعوه بغيره
وضميره  ولومته إتلموا فى سندرته
والسبب هو  وهو مافيش غيره
وآل ايه زعلان على حاله وحال غيره
وآه منك وعليكى يا بشر اداميتى تايهه وسطكوا
وبكره يوم جديد والشمس والسما ترجع زرقا
ويتنسي وينطوى اللى كان ولا كأن
وكأن يروح فى خبر كان ..
وده كله بسبب شبر ميه
هى اداميه مش وطنيه
هيه آدميه فى شبر ميه
انا انسان وليا كيان
مصريه
25 April 2018

شاهد أيضاً

هل يسعى النظام الإيراني لتأجيج حرب جديدة؟ .. بقلم : عبدالرحمن مهابادي

يتهامس إلى الأذن في الآونة الأخيرة بأن النظام الإيراني يسعى لإشعال حرب جديدة في المنطقة ...