الرئيسية / سلايد /  القس بيشوي حلمي نائب رئيس مركز كايسيد : البرامج رائدة و قيمة للتعايش السلمي 

 القس بيشوي حلمي نائب رئيس مركز كايسيد : البرامج رائدة و قيمة للتعايش السلمي 

كتبت هيام نيقولا : اطلق مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوارين أتباع الأديان والثقافات (كايسيد) في القاهرة، اليوم الثلاثاء الموافق 1 مايو ،الساعة 9 صباحاً،بأحد فنادق القاهرة ،النسخة العربية الثانية لبرنامجه  التعليمي والتدريبي الإقليمي  للزمالة الدولية (KIFP) في المنطقة العربية .
والذي يأتي هذا العام تحت مظلة منصة الحوار و التعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية المتنوعة في العالم العربي التي اطلقت في شهر فبراير الماضي في فيينا .
قال القس بيشوي حلمي نائب رئيس مركز كايسيد : أن هذا البرنامج خطوة رائدة و قيمة لأن هؤلاء الدارسين سيقودون العالم نحو العيش السلمي و المشترك و المواطنة وتعزيز قيمة الإنسان كإنسان، ربما تختلف المفاهيم و لكن نحاول تقريبها ،و يوجد مفاهيم مغلوطة كثيرة و لذلك أشارك في هذا البرنامج ، مضيفاً تم تشكيل لجنة إدارية لشبكة الكليات للدارسين و اجتمعنا أكثر من مرة .
 وأضاف :وضعنا مبدأ و هو تبادل الزيارات بين الكليات للتعرف على الأنشطة المختلفة و عقد مؤتمرات و ندوات لإثراء معلوماتنا حول التعددية و قبول الآخر و العيش المشترك .
وتابع القس :نبدأ اليوم برنامج الزمالة”كايسيد”، الذي يبدأ في تخريج قادة يقبلون الآخر و يدربون غيرهم على ذلك و يحذوني الأمل بما أننا مدرس للحوار المسكوني في معهد الدراسات القبطية، لتحقيق ذلك . و تقابلنا مشاكل كثيرة لذلك لابد من أعمال و لقاءات مشتركة. بينما قال فهد أبو ناصر ،مدير عام مركز كايسيد : أن هذا البرنامج من أهم نشاطات المركز و هو برنامج عالمي و لدينا قادة قادرين على تخريج أخرين و في المنطقة العربية التي تمر بظروف صعبة أحداث طائفية و إرهابية كثيرة
برنامج تعليمي و ديني للعام الثاني ولكنه الأول من نوعه و نطمح أن يكون ناجح وله آثر إيجابي.
و في ذات السياق قال إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية: يتميز البرنامج بأنه ليس فقط إعطاء معلومات ولكنه للتعليم و التربية و هو ممتد لعدة أيام و فرثة ذهبية لكل شخص أن يتدرب و يتعلم بإستفاصة، لاحظت تنامي بعض مشاعر الخوف من إجراء حوار مع الآخر و أيضاً رهبة ، فقلت لماذا كل ذلك فلابد من التعارف و التعاون من الناحية التطبيقية فنحن لا نتدخل في العقائد لأن هذه إرادة الله و لكن هدفنا التعارف و التعاون لنحقق حياة بها رحمة و تسامح و نحن نتطلع إلى التعاون مع الدارسين بعد التخرج.
و أكد مصطفي ريالات منسق المؤتمر:أن   برنامج كايسيد للزمالة الدولية و الذي يستمر لمدة عام واحد، يهدف إلي دمج  لغة وثقافة  الحوار في عمل المؤسّسات التعليمية الدينية المتنوِّعة في الدول العربية.

شاهد أيضاً

هل يخالف “المركزي” توقعات المحللين في اجتماع اليوم؟

تعقد لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي مساء اليوم اجتماعها الدوري، لبحث مصير أسعار الفائدة على ...