الرئيسية / اقتصاد / الإمارات تنضم إلى قائمة المستثمرين في حقل «ظهر»

الإمارات تنضم إلى قائمة المستثمرين في حقل «ظهر»

انضمت الإمارات رسميا إلي قائمة المستثمرين في حقل «ظهر» الذي يعد أحد أكبر حقول الغاز في البحر المتوسط.
وقعت وزارة البترول أمس عقد الاتفاق النهائي لبيع 10% من منطقة امتياز شروق البحرية التي يقع بها حقل «ظهر» لصالح شركة «مبادلة» الإماراتية للبترول.
أكدت الوزارة أنها وقعت عقدًا مع شركات: «إينى» الإيطالية، و»مبادلة» الإماراتية للبترول، والمصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» للبيع النهائي لـ 10% من الامتياز الذي يضم حقل غاز «ظُهر».
وتقدر قيمة الصفقة بنحو 934 مليون دولار، بالإضافة إلى منحة توقيع بقيمة 94 مليون دولار.
وفى مارس الماضي أعلنت شركة «إينى» الإيطالية بيع حصة بنسبة 10% من منطقة امتياز شروق، التي يقع بها حقل ظهر العملاق، أكبر حقول الغاز الطبيعي فى البحر المتوسط.
وقال طارق الملا وزير البترول: إن النتائج «غير المسبوقة» التي تحققت في مشروع حقل «ظهر» في جميع مراحله أسهمت بقوة في زيادة إقبال المستثمرين على الدخول كشريك في هذا المشروع العملاق، وجعلت مصر في بؤرة اهتمام الاستثمارات العالمية في صناعة البترول والغاز.
وأضاف أن دخول شركاء جدد للاستثمار في قطاع البترول يعكس الفرص الاستثمارية المتميزة التي يزخر بها القطاع، ويخدم الاقتصاد المصري بشكل كبير خلال المرحلة المقبلة من خلال الاستفادة من الخبرات الواسعة للشركاء الجدد. وتستثمر شركة «مبادلة» الإماراتية في مصر لأول مرة من خلال شراكتها في حقل ظهر.
و»مبادلة للبترول» هي شركة مملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، المملوكة لحكومة أبوظبي الإماراتية، والتي تعمل في 13 قطاعاً، من ضمنها قطاع الطاقة، وذلك في أكثر من 30 دولة.
وأبدت «مبادلة» اهتمامها بالفرص الاستثمارية الواعدة في قطاع البترول في أنشطة البحث والاستكشاف وتنمية الحقول.
وتمتلك شركة «إينى» الإيطالية، المالك الأصلي لمنطقة امتياز شروق حالياً 50% من منطقة الامتياز، مقابل 10% لشركة بى بى البريطانية، و30% لشركة روزنفت الروسية، و10% لشركة مبادلة الإماراتية للبترول.

شاهد أيضاً

“CIB”: لا صحة لادعاء الاستيلاء على حسابات أحد العملاء

حسم البنك التجاري الدولي الجدل الدائر منذ أيام بشأن اتهامات حول قيام أحد موظفي البنك ...