الرئيسية / مقالات / من خواطرى : عليكى السلام يا وسطى .. بقلم : منى حسن

من خواطرى : عليكى السلام يا وسطى .. بقلم : منى حسن

مابقولش إن مفروض برفع الدعم او إن الحكومة تتحمل حاجات كتيرة على عاتقها وتدلع المواطن ولكن..!
مش كون الحكومة من زمان شالت الشعب يبقى مره واحده الحكم على الشعب انه هو اللي يتحملها, صحيح على مرات بس متقاربه جدا, مش لاحق يشم نفسه وخصوصاً إن بيترفع أسعار وبيتشال دعم, والمشكله والتجار مابتصدق والموصلات وغيره من الاحتياج بيتأثر, وان الأجور والحياة هيه هيه, والناس اللي بتحاول تعيش حياه كريمة أو معتدله هي اللي بتتحمل كل ده, لا الطبقة الأعلى ولا الطبقة الأقل..
الطبقة اللي في النص بتنهار وهي اللي متحملة كل ده على كتفها وعلى حساب عيالها وحساب عيشتها, هل ممكن مع الضغوط دى تتلغي الطبقة الوسطى.. هى اكيد مع الوقت حاتسترد نفسها لكن..!
هيه الطبقة اللي بتكافح علشان يدَخلوا الولاد تعليم عالي وتعليم كويس وتعليم أجنبي, علشان هما النشء اللي بيساعد البلد,
الطبقة الأعلى معندهاش مشاكل لأنها متأمنة بطريقتها في حياتهم..
الطبقة الأقل مستسهلة بالتسول بالعمالة بالحرفه والمصنعيه, أقل واحد منهم بيدخله مش أقل من 5 آلاف جنيه سواء كان سواق, سواء كان شغال, كان عامل, لأنه بيشتغل بيوميته مع ان طريقة حياته مختلفة وصرفه ومعيشته في الحياة وطلباته غير خالص الطبقة المتوسطة, الثقافه مختلفه, فلازم يبقى فيه موازنه في الامور.. أنا مينفعش إن بيتي يبقى مفتوح بأقل من الشغالة بتاعتي.. مينفعش اني ابقى باطلع نص ماهيتي لسواقي كمثل, وحتقول طيب لو مش قادرة بتجيب سواق ليه, لأن بقت الدنيا زحمة جداً الأولاد بيقى لهم متطلبات كتيرة جداً الأم مابقتش تقدر تعملها, والأب مش حايسيب شغله علشان يوصل ويجيب ومافيش امان فى الحركه اصلا, وسيلة المواصلات بقت بتاخد مبلغ وقدره علشان تآمن عليهم إن هما ينزلوا ياخدوا عربية يروحوا بيها أي مكان, لكن لو كان عندنا وسيلة مواصلات زي المترو اللي إتلغي ولآ الميكروباص ولآ الأتوبيسات النظيفه المنتظمه ولآ مترو أو قطر منظم بدون تكدس ماكنش يحصل اللي بيجرى ده ..
ده غير كل واحد بيحط اسعار على مزاجه, الدولة تقولك حنزود 10 في المية, هما يزودوا 50 و 70 وساعات 100 في المية ومحدش بيتكلم.. كل حاجة فيها هرجلة ومفيش متابعة ومفيش حزم ومفيش ضمير ولا صح ولا غلط..
ومش عاجبك هو كده .. هي مش دراع ولا جبر.. سواء من تجار سلعه او سولق مواصله ..الخ
محتاجين كمان يتقدم حاجات كتيرة أوي قدامها, لازم يتساعد فى معونه البيوت لازم يتقدم خدمات تناسب كل مستوى سواء صحى وتعليمى وتوجيهه ثقافى..لازم الطفل يتصرف عليه لانه المستقبل, لازم اعاده بناء, لازم يتحط قوانين صارمه الناس تلتزم بيها, لازم يتحط قواعد وشروط لمعرفه الحقوق.. لازم قانون .. القانون ده مش ورق وكلام, القانون ده كلمه وتطبيق واحترام وحزم وممكن يبقى شدة بدفع غرامات في وقت من الأوقات..
اما عن الامان, الدنيا كلها هايصة, السرقات بقت كتيرة أوي واستسهال أكتر من انها حوجة كإنه محل بيدخل يلم منه بضاعه… ده كمان بقه بيسرقونا من جنسيات تانية .. ازاي يعني وخصوصا فى المدن الجديده!
البلد إتفتحت لناس كتيرة أوي ومفيش كونترول كفايه, ده غير ان الناس كل يوم قاعده تكتر وفكره تحديد النسل فى خبر الزمان اتنست .. الصين بتنتج وبقت من أقوى البلاد في الصناعه والتجارة, وإحنا بقينا تقريبا قدها وبقينا من أكتر البلاد في المعاناه.. وده له اسبابه واحنا اد مواجهته وصحيح متعايشين وشعب يقدر يعيش بأقل القليل بس مش بيساعد لانه كسلان واتعود على ماما الحكومه حاتشيله, والفيضان يغرق ويروى ارضه, ولو اتزنق حايعمل جمعيه ويقسط, وهو مع التمدن ونزوله البندر مش قادر بس لأسباب تانيه كمان منها المنظرة والوجاهة وازاي ده عنده وأبقى انا معنديش.. فكر ثقافة دخلت لوثت الأدمغة وبهدلت الحياة, وبوظت الجيل اللي طالع واللي قبله واللي بعده واللي جاي .. وفى نفس الوقت ده العادى مع تطور الحياه ولكن القادره السويه الواعيه.
ده غير العيان والمريض اللي محتاج بجد.. مفيش بيت في مصر مافيهوش حد عيان.. مريض واحتياجاته كمان احيانا تكلفة علاجه عالية جداً.. بيتعمله ايه بيتوفر له ايه إزاي بيتساعد ازاي بيتساند.. هو اللي بيتكفل بعلاجه وبيمشي كعب داير علشان يدور على جنيه أقل في علبه دوا وحقنه ودكتور..
الطبقة الوسطى اتهانت.. إتهانت وإبتدت تتجر للأقل.. زمان بيعيد نفسه زي ولاد الأصول اللي جار عليهم الزمن.. برضه ولاد الأصول بيجور عليهم الزمن تانى.. وبعدين!!
هل العشوائيات حتبقى هي اللي الـفئة بثقافتها السائدة ليعم تشويه البلد, هل المادة هي اللي حاتبقى سايده .. هل الجمال والذوق والاحترام حانعيش على ذكراه.. هل القيم حاتتبخر ويبقى قانون قيم جديد بفكر جديد.. فكر أصلا مالوش اساس.. إتحط من قوانين شوارع وقوانين معاملة فاشلة وغلط ومعلش..
إذا كان معيار الصح والغلط إبتدى يبقى مالوش حسابات دلوقتي ..يبقى اللي جاي شكله إيه.. كل واحد بيحط لنفسه قانون ويعيش عليه وهو كده! إتنسى إن الحرية والديمقراطية والتقدم, دي ليها مسؤولية كبيرة جداً, ومسؤوليتها أصعب بكتير من إنك تعيش حر طليق بكل طريقة إنت بتتعامل بيها, لأن الإحترام والإلتزام وتهذيب النفس قبل معاتبة القانون أقوى كتير أوي, ولآ مافيش معرفه بيها ولا بفهم ثقافتها أصلا…
إحنا رايحين فين .. إحنا نفسنا رايحين فين .. مين حياخد باله منا, مين ضهرنا!! إذا كان ضهرنا مننا وماعرفش طبقته بقت فين ومنين .. المجالات كتيرمنهم!!
ما هو أنا لو الفكر بتاعي جاي من طبقة مش مدركة عمره ما حايحس بالطبقة اللي بنتكلم عنها دي .. إحنا مش بنتعامل مع ناس من بره إحنا بنتعامل مع ناس مننا..
الثقافة والخبرة مهمين جداً مش بس الشهادة والعلم والفكر الاكاديمى .. الاحساس والخبره ودراسة الموقف والعيشة وتقيمها والموازنة مهم أوي بين كل عيشه علشان خاطر الدنيا تمشي…
ما هو كمان مينفعش تكون الدنيا سنين اللى فاتت, علشان خاطر ده يعمل وده يشترى وده يسوق وده يجيب وده يقسط.. التقسيط اللي خرب ميزانيه الناس وساوى كل الطبقات, والناس مابقتش مصدقة نفسها علشان عايشة ومتعايشة زيها زى المقتدر, ودلوقتى مع الضعوط بقى معهوش فلوس, وحأرجع تاني الموضوع مش طبقية..
إنما الموضوع لازم كل واحد يعرف حدود عيشته ايه, ومستوى معيشته ايه, علشان يعرف يعيش حياته, ومايبصش للي فوقيه واللى حواليه ويعلم اولاده ويعودهم على كده.. يعيش على قده, سواء غني, متوسط او فقير …
الكلام يتفهم مظبوط زى ماعلمونا زمان… على قد لحافك مد رجليك .. مش على قد لحاف صاحبك ولا جارك, ورأي حد تاني ماحدش بينفع حد غير نفسك وقرشك, ولو بصيت لغيرك بيتولد حقد وحسد وكره وسرقة وقلة ضمير وحاجات كتيرة أوي والسبب فيها النفس الغير سويه والمجتمع ..
كل واحد نفسه يحسن وضعه وده طبيعى بس على قده وقد ظروفه وامكانياته .. هى منظومه ماينفعش يكون فيها خلل..
ارجعوا لتقاليدكم حاتعيشوا كويس أوي.. رجعوا افكار زمان حتعيشوا كويس .. ارجعوا للصح والغلط بنظره أهاليكم من زمان, وازن الحياه مش من الأربعينات ولا التلاتينات ولا التمنينات, ومش بنظرتكم للحياه دلوقتى حتعيشوا كويس, حاولوا تعيشوا توليفه مصريه اصيله مابين جدودك واهلك وحياتك..
وياشعب فوق وصلح من نفسك.. عندنا فتره اصلاح صعبه مهما كان حانساعدها وحانقف جنبها وحانتحمل ونكمل, ولكن الصح: كل واحد يراجع حياته كل واحد يتخلى عن الزواده في حياته وشاغل دماغه بيها وخرب جيبه وبيته .. حانرجع نعيش ببساطة تاني حانكيف نفسنا على اللي إحنا نقدر عليه ونغربل اللي مش عايزينه عبء علينا ..
بس كفاية بقى غلا وكفاية ضرب اسعار في اتنين وكفاية بقى استغلال .. وياريتها بس تبقى نسبة 10 في المية مش في خمسه يا تجار ..
إتغيروا يا شعب الأول, غيروا سلوكياتكم غيروا أفكاركم غيروا طريقتكم, وبعدين عاتبوا وطالبوا, وإدركوا وساعدوا.. محدش مش تعبان كل الناس مطحونه والضغوط بقت زيادة عن اللزوم والطلبات بقت أكتر وأكتر.. بس التغير لازم منكم مافيش حاجه حايكون لها مردود من غير ماتتغيروا ..وبس
ولسه محتاجين تعليم ومحتاجين صحة ومحتاجين عيشة كريمه.. عايزين نضافة وعايزين التزام وعايزين ضمير وعايزين احترام … وحاجات كتير تانية.
شوفتى يا حكومه
ده حتى التين الشوكى عملوله تمن!!
مصريه
20/6/2018

شاهد أيضاً

الجواب الأساسي للغز إيران .. بقلم: هدى مرشدي ـ كاتبة ايرانية

قبل ٥٣ عاما كان هناك عدة شبان مصممين في إيران قرروا تشكيل منظمة كانت في ...

تعليق واحد

  1. كلام يوجع يا مين مضطرين نتحمل لكن إلي متي؟ سؤال محتاج لجواب