اليوم الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 7:34 صباحًا
الرئيسية / المرأة / نوال مصطفي : وزارة الداخلية تفتح الأبواب لمساعدة السجينات الفقيرات وأطفالهن

نوال مصطفي : وزارة الداخلية تفتح الأبواب لمساعدة السجينات الفقيرات وأطفالهن

كتبت هيام نيقولا : قامت الكاتبة الصحفية والأديبة نوال مصطفى، مؤسس ورئيس جمعية رعاية أطفال السجينات، بزيارة لسجن دمنهور للنساء، لتوزيع مساعدات وملابس العيد على الأطفال الذين يعيشون مع أمهاتهم داخل العنابر، وذلك بالتنسيق والتعاون مع قطاع السجون بوزارة الداخلية.
وقالت نوال مصطفى، الحائزة على لقب «صانعة الأمل» ،ضمن مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، إن هذه الزيارة تأتي للوقوف على وضع الأطفال والأمهات السجينات، وتنفيذاً لخطة الجمعية في تنفيذ نموذج مشروع «حياة جديدة» في سجن القناطر في كافة السجون المصرية.
وأضافت :أن ما وجدته من سعادة بالغة من الأمهات والأطفال بسبب تلك الزيارة يجعل زيارة كافة السجون في المحافظات على أجندة أولوياتها، وأشارت إلى أنها سعيدة بما رأته من أعمال وأشغال السجينات من حلى واكسسوار، وأنها اشترت العديد منها تشجيعاً لهم.
وأكدت:أن التعاون مع وزارة الداخلية وقطاع مصلحة السجون في أتم وأكمل صورة، و وجهت الشكر لوزير الداخلية اللواء محمود توفيق، ومساعد الوزير لقطاع السجون اللواء الدكتور مصطفى شحاته، مضيفة أن ثمرة هذا التعاون في ورشة حياة جديدة داخل سجن القناطر، ودائماً الوزارة تفتح الأبواب أمامها لمساعدة السجينات الفقيرات وأطفالهن الصغار.
يذكر أن الكاتبة نوال مصطفى، قد صرحت بأنها بصدد تأسيس «صندوق أموالكم للغارمات»، لإنقاذ السيدات الفقيرات من خطر السجن نتيجة إمضائهن على إيصالات الأمانة لشراء احتياجاتهن، تتعاون فيه مع مؤسسات الدولة المختلفة، وهو فكرة شاملة جنباً إلى جنب مع الحل التشريعي والقانوني الذي تسير فيه الجمعية، لأنه سيحمي السيدات الفقيرات من جشع التجار عن طريق أنه سيكون بمثابة الحامي والضامن لهن.

شاهد أيضاً

“سيناريوهات” الحكومية المصرية للسيطرة على عجز الموازنة

دفعت أسعار النفط الآخذة في الارتفاع والتقلبات في الأسواق الناشئة والحرب التجارية الدائرة الحكومة لتكثيف ...