الرئيسية / سلايد / «حظر النشر» عن مستشفى 57357 يفجر أزمة بين النيابة و»الأعلى للإعلام»

«حظر النشر» عن مستشفى 57357 يفجر أزمة بين النيابة و»الأعلى للإعلام»

فجر «حظر النشر» عن الاتهامات المنسوبة لإدارة مستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال، أزمة بين النيابة العامة، والمجلس «الأعلى لتنظيم الإعلام».
وأوقف النائب العام المصري أمس، قرارا أصدره رئيس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد بوقف النشر، وقال: إن القرار منعدم، ويمثل تعديًا على اختصاصات السلطات القضائية والتنفيذية المنوط بها وحدها حماية الشأن العام للدولة.
وقرر النائب العام استدعاء مكرم للمثول أمام نيابة أمن الدولة العليا للإدلاء بأقواله، وحظر النشر بشأن التحقيقات مع رئيس الأعلى للإعلام.
وفي المقابل دافع مكرم عن قراره، وقال: إن مجلسه «مارس اختصاصه وفقا لقانونه الذي يعطيه صلاحية اتخاذ الإجراءات التي اتخذها».
بدأت الأزمة على خلفية سلسلة من المقالات نشرها الكاتب والسيناريست وحيد حامد بشأن ما قال إنه «مخالفات ارتكبتها إدارة المستشفى، عبر إساءة استخدام التبرعات، وكذلك في تقاضي أجور مبالغ فيها، وتعيين أقارب لمدير المستشفى في مناصب قيادية».

شاهد أيضاً

“CIB”: لا صحة لادعاء الاستيلاء على حسابات أحد العملاء

حسم البنك التجاري الدولي الجدل الدائر منذ أيام بشأن اتهامات حول قيام أحد موظفي البنك ...